ماذا أفعل لضمور مخ طفلتي ؟
6
الإستشارة:


لدى طفلة ظهرت عليها بعدالولادة باسبوع علامات تشنج عرضتها على استشارى مخ واعصاب وقرر لها ديباكين الى ان قمت بتصويرها كل انواع الاشاعات ثم قرر الاستشارى بعد ان بلغت ا بنتى الشهر السابع ان لدبها ضمور فى المخ مع العلم بأن امها قد تناولت قبل ان تكتشف فى حالة حمل دواء للصداع.

قرر الطبيب ان لا يمكت اجراء عملية جراحبة وفقط الاعلاج بالعقاقير هو العلاج الوحيد وكذلك العلاج الطبيعى ,مع العلم بأن حدةتوبات الصرع تخف مع مرور الوقت

ارجو الافادة ما الذى على ان افعلة لارضى وجة اللة فى بنتى؟ولكم جزيل الشمكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أخي خليل :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

زادك الله حرصا وجزاك خيرا على اهتمامك بما ألمَّ ببنتك ونسأل الله أن يمن عليها وعلى كل مريض من المسلمين بالشفاء والعافية وشكرا لثقتك بموقع المستشار.

ما أصاب ابنتك كما ذكرت هو ضمور في المخ، وضمور المخ إذا حصل لا يوجد علاج لعودته كما كان ولكن تعالج الأعراض الناتجة عن ذلك مثل التشنج وشدة العضلات .

وللضمور في المخ أسباب عديدة فمنها إصابة الأم بأمراض فيروسية معدية أثناء الأشهر الأولى من الحمل أو حصول نقص في الأكسجين حول الولادة (قبل أو أثناء أو بعد الولادة) أو الإصابة بأمراض في التمثيل الغذائي، أو خلل في الكروموسومات وغيرها.... وهذه تحتاج إلى تحري وبحث وتحاليل عديدة حتى يصل الطبيب إلى تشخيص السبب في وجود الضمور ولكن النتيجة والعلاج هو ما ذكر سابقا لا علاج لإزالة الضمور بعد حدوثه ولكن تعالج الأعراض فقط .

نسأل الله أن يعينكم ويشافي ابنتكم .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات