مقاطعة بعد الملكة !
19
الإستشارة:


عقدت قراني من شهرين وهذا هو الشهر الثالث أنا متعلمة تعليم عالي وأعي جيداً اسلوب التعامل الجيد لكن زوجي دائماً يتذمر من طريقة كلامي مع أنه يعرفني منذ طفولتي لأنناأقارب كان هناك نوع من التجاذب بيني وبينه لحد ماكبرناوطلبني للزواج أكثر من مره وكنت اتحجج باستكمال دراستي وفي المرة الأخيرة حصلت الموافقه وعقدنا عقد القران وباقي على الزواج 3 شهور حصل اختلفنا على موضوع

 وبعدها قدمت اعتذارات بانواع مختلفة ولكن دون فايدة حتى أنه مر رمضان والعيد بدون اي مبادرة طيبة منه تدل على أنه الخلاف انتهى فقط الصمت مع اني كثفت المسجات له عبر الجوال والايميل لكن دون فايدة أنا اعرف انه غلطت لما تكلمت معه بطريقة فضه وهو جداً يحب ان تكون المراة بأسلوب مهذب وصوت خافت لكني تكلمت بحدة لتوضيح وجهة نظري في موضوع الخلاف فحدث انه نبهني لأسلوبي

 وقال بأسلوب حاد تذكري كلامك بعدين ولم اكتفي بالتهديدمنه بعد ما انتهت المكالمة ارسلت مسج وضحت فيه انه بخيل بمكالماته لازم أنا اتصل عليه وحتى لو اتصل يرجع يقول دقي انتي علي توقعت بالبداية أنه عنده مشكلة بالفواتير لكن الأمر زاد عن حده فوصفته بهذا الشي وبعدها انقطع عني مدة طويلة تقارب الشهرين والأكثر وأنا خايفة على مستقبلي الزواجي لأني تملكت

ارجو افادتي أنا حاولت بشتى الطرق اراضيه وفشلت وهو ما يرد علي ابداً بس مرتين ارسل انه اسلوبي لازم يتعدل ومره فقط ارسل لسانك حصانك ...الخ
تعبت من التفكير ابي حل لمشكلتي معاه ارجوا ارسال الرد بأسرع وقت

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الحبيبة : اسمحي لي أن أشاركك حيرتك وتوترك فيما تمرين به من موقف صعب وأنت على مشارف حياة جديدة تحلم بها كل فتاة مقبلة على الزواج خاصة ولم يبق على بداية الحياة الزوجية إلا ثلاث شهور فقط. وقبل الدخول  في صميم المشكلة  أقول لك  أوقفي محاولاتك لترضيته حالا فكلما ازددت إلحاحا في ذلك ، ازداد عنادا وعتوا .

.يمكن تحديد المشكلة بأنها اختلاف في لغة وأسلوب الحوار بينك وبين خطيبك .ومن الواضح أنك قد عرفت ذلك واعترفت خطأك بل واعتذرت له وتواصلت معه عدة مرات  وقاطعك في شهر رمضان الذي يحثنا الله فيه علي التواصل حتى مع الذين يقاطعوننا فما بالك بالخطيبة بل واستمر في تجاهلك في العيد في الوقت الذي يقبل فيه الناس على بعضهم البعض وتصفى النفوس ولكنه لاستجيب لمحاولاتك وهذا تصرف غريب وغير منطقي من قبل رجل على وشك الدخول في حياة زوجية ومع زوجة اختارها بنفسه وسعى وحرص عدة مرات على خطبتها والارتباط بها ثم يعاملها هذه المعاملة التي أقل ما توصف به أنها معاملة مهينة ولا تتناسب مع وضعك كخطيبة وزوجة حبيبة .ويشير أسلوب خطيبك في التعامل إلى الآتي:

1-افتقاده للنهج الإسلامي في التعامل والاختلاف .فالله جل وعلا يحثنا على ألا يهجر المسلم أخيه المسلم أكثر من ثلاث ليال ، وخيركم من يبدأ بالسلام .
2-افتقاده للنهج النبوي في التعامل مع الزوجة بالتسامح واللين .
3- افتقاده لما تعارف عليه الناس وخاصة الرجال المقبلين على الزواج من إقبال على الخطيبة ومسامحتها والسعي لرضاها ومحادثتها وبحث الأمور التي تكدر صفو التفاهم بينهما ومحاولة فهم كل طرف لطبيعة الطرف الآخر واحتوائه لا المصادمة معه ومحاولة تدجينه ومراعاة المستوى العلمي والثقافي لكل منهما والعمل على بناء قواعد للتفاهم بين الطرفين والاتفاق على طريقة لحل المشكلات بينهما.
3-إن إهماله  وتجاهله لك في هذه الفترة بالذات (الخطوبة ) وفي شهر رمضان الكريم والعيد يعكس سمات شخصية غير مريحة مثل العناد والقسوة العاطفية وعدم النضوج الفكري مما ينذر بصعوبة حل أي مشكلة تنشأ مستقبلا بينكما ،فقد قاطعك شهرين وأكثر بسبب أسلوبك الحاد في الحوار وأنتم في مرحلة الخطوبة ....... فكم سيقاطعك إذا بدأتم حياتكم الزوجية وظهرت مشكلات التوافق  بينكما ومشكلات الأطفال .

أعتقد أنكم في حاجة لجلسة تصافي بينكما وحبذا لو صارحت والديك بما حدث حتى يكونا على علم ووعى بطبيعة الرجل الذي سترتبطين به .اطلبي من والدك أن يوجه له دعوة عشاء وبعدها يتم توضيح ما حدث والآثار النفسية السلبية لتجاهله لك خلال الفترة الماضية ووضع أسس واضحة ومحددة للتفاهم وطريقة تناول الخلافات بينكما مستقبلا.
كما أنه من الضروري والضروري والضروري التسجيل في إحدى الدورات المتخصصة في حل الخلافات الزوجية وأسلوب الحوار والمناقشة  كشرط لإتمام الزواج .

دعواتي لكما بالتوفيق وحسن المفاهمة .      

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات