يرفضون سعادتها لخدمتهما !!
9
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله  وبركاته
أود  أن احصل على استشارة في الموضوع التالي
لي صديقه تبلغ من العمر الخامسة والثلاثين  غير متزوجةوكان أحد  واهم الأسباب وليديها وطريق تفكيرهما وشروطهما ... وكذلك عدم مبالاتهما
حتى إن أخوتها التي اكبر منها لم تتزوج إلى وعمرها ثلاثين والأخرى الثامنة والعشرين  ..

وهي تشك بل هم أكثر من مرة صرحوا بأسلوب غير مباشر أنهم يرغبون في بقائها لخدمتهما وهما كبيران في السن ويحتجان رعايةوهي تقول اخدمهم من عيوني ( لكن لماذا يجرحوني ويتكلمون علي أمام الناس مدعين أني أن التي ارفض لزواج وأن شروطي قد لا تتوفر في أحد لماذا لا يكونون صريحين مع أنفسهم  )

وفي مرات حاولت الموافقة على خاطب اخذ والدها يقول لها نحن في ذمتك تذهبين وتتركيننا لمن ..ومن هذا الكلام .. في البداية  هي لم تهتم لأنها رأت أخوتها قد ستر الله عليهن ومشت أمورهن فلم تكن تدقق في السؤال لماذا رفضتم هذا أو رددت ذاك  تسكت محتسبة الأجر وكذلك بسبب طبيعة الحياة الاجتماعية للأسرة
الآن المشكلة تفاقمت بدأت تحس بعدم رضا عن والديها صارت  شديدة الحساسية قابلة  للانفجار في أي لحظة
 
وكلما رائها والديها على هذا الحال أخذ يلمزنها بالكلام  أو الدعاء بسخرية وحتى أن والدها قال لها إن كنت غاضبه  لأجل الزواج اذهبي وتزوجي .. تقول هل أن فتى كي اذهب وأتزوج  والله لو يدري والدي أني كلمة خاطبة كي تبحث لي عن زوج لقام الدنيا وما أقعدها ولقال  أنت تستعجلين .. وكلام جارح للغاية
السؤال ...

هي فتاة تخاف من ربها وتخاف أن يعاقبها بسبب شعورها هذا إتجاه والديها  لكنها أيضا لا تستطيع النسيان  مالعمل دلوها بارك الله  فيكم
ولا تقولون تسامح وتنسى هذا كلام قلته لها فردت  خمس سنوات وأنا أسامح

ملت نفسي السماح  أن يضربك شخص كل يوم ثم تصحوا الصباح لتقبل يده صعب صعبا جدا
رسالتها لكل أب وأم لا تجعل أبنتك تلك الوردة الطاهرة التي لا تعرف في الحياة سوء الحب تتعلم الكرة أو ما تتعلمه نحوك وأنت ايه الأخ و الأخت  لا تقف متفرجا شكره ومقدرة إن ساعدتم صديقتي

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .

أختي : هناك من هم على نمط والديك وهي الأنانية وحب التملك والاستفادة من الأبناء وتظهر على صور منها الاستفادة من الرتب الشهري والاستفادة من المهر المرتفع والاستفادة من وجود الأبناء وهذا اضطرابا نفسيا يظهر في عدم القدرة على الانفصال واقصد بذلك الالتصاق بالأبناء وكل هذا لا يدل على الحب الحقيقي للأبناء مثل الأم التي لا تريد لابنها السفر لطلب العلم ..الخ.

أقول أختي ما يقوله الله جل وعلا(وإما تعرضن عنهم ابتغاء رحمة من ربك ترجوها فقل لهم قولا ميسورا)

وعلى هذا اجتهدي في طلب الزوج بالطرق الشرعية مثل مشروع التوفيق في مراكز التنمية الأسرية وإذا جاء الزوج قول لهم قولا ميسورا مثال ذلك أن أعيش معكم ولن أنساكم فانتم في قلبي وسأرعاكم كل يوم مع مراعاة حق الله فيهم.

كما عليك مراعاة حقك من خلال تأكيدك لذاتك وعدم الخجل في طلب حقك وإحصان نفسك فهو مطلب شرعي..

عليك بالدعاء بالزوج الصالح وفقك الله لما يحبه ويرضاه .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات