إدمان وخيانة..فأين الشرف ؟
16
الإستشارة:


السلام عليكم سعادة المستشار
مشكلتي ليست جديدة عليكم وقرات الكثير في موقعكم ولكن قد افيد واستفيد من مشورتكم انا سيده في 39  وزوجي في الخمسين تزوجت منذ خمس وعشرين سنه وانا في الرابعة عشر من عمري وكانت حياتي في بدايتها حياة سعيده الى حد ما ومع مرور الايام اكتشفت ان زوجي له علاقات غير شرعيه وان انكرها وكنت احاول تصديق كلامه حتلى لاتتغير حياتي

وبعدها اكتشفت انه يشرب الخمر ويتعاطى الحشيش وبعد عدة نقاشات اقنعني ان ظروفه الماديه سبب في هذا الادمان وطلب مني الصبر والدعاءللعلم زوجي يصلي ولكنه غير متدين( متشدد)مرت الايام واشتمر الحال
اكملت دراستي لمراحل جامعيه عليا بدعم من زوجي واهلي ولله الحمد اصبحت في وظيفة مرموقه وكسبت احترام وتقدير من حولي بفضل الله اولا ثم التزامي واحترام ذاتي مع الجميع من رجال ونساء

خلال هذه السنوات رزقت باربع اطفال اصبحو نور يضئ حياتي وكرست جهدي لتربيتهم وتعليمهم غم تنغيص وضع زوجي الا انني اصبر واصمت واتغضى عن افعاله وفي الفتره الاخيره كشفت خيانته لي مع خادمتي وتصرفت بطريقة عقلانيه واجهته وسفرت الخادمه وحلف لي على المصحف انه برئ وانه كبير وانه قدوة لابنائه لم اصدق ولكني  عهدت الله  ان كررها ان اتخذ قرارا مصيرا مهما ترتب عليها من مشاكل

وفي احد الايام خرجت للسوق مع ابنائي واتصل بي ليتطمن علينا ومتى نرجع فخالجني احساس غريب ورجعت لبيتي قبل الموعد الذي حددت له واكتشفت  
مااسميه الشعرةالتي قصمت ظهر البعير وجدت امراه في بيتي خرجها بسرعه وعاد ليحلف انها زوجة مسيار ولكني طلبت منه اثبات ذلك ولم يثبت فقررت الطلاق وطلبت من اهلي ان يتدخلو لاول مره منذ ربع قرن

انا مصرة على الطلاق وعلى الوقوف في المحاكم ان لزم الامر ولم يعد يهمني كلام الناس او مشاعر اهلي واهله فقد اكتفيت وانقلب حبي له بغض واحتقاراا
لم احدثه ولم اقابه منذ ثلاثة اشهر اطمح ان اعيش في بيتي الذي شاركت في بنائه ولكن دون وثائق وهو الان يهدد بطردي واخذ اطفالي

سعادة المستشار لاتقول لي ان الاهتمام في الشكل والعلاقه الحميمه مع الزوج هو ماجعله ينظر للاخريات فقد كان يشتكي من كثر اهتمامي بنفسي الى درجة انه اصبح شكاك وكثير السؤال عن خروجي او دخولي واتصالاتي ولم اذكر لك انني  اعمل في مجال مختلط واني متمسكه بالحجاب الشرعي وقد تعبت كثير لابتعاد عن مكاتب الرجال لاكسب ثقته .

هذي مشكلتي اسفه على عدم التركيز فقد ارهقتني 25 عام من الكد والتعب الذي لم ينفعني بشي
هذه مشكلتي ولك مني جزيل الشكر لاتنسوني من دعائكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلا بالأخت الكريمة في موقع المستشار .
 
وذكرت في استشارتك من صفات زوجك :
1)أنه يصلي.
2)دعمه لك لإكمال الدراسة.
3)يشرب الخمر.
4)يتعاطى المخدرات.
5)ظروفه المالية ضعيفة، ويذكر أنها سبب الإدمان.
6)شكاك وكثير السؤال عن خروجك واتصالاتك.
7)الخيانة الزوجية، اطلاعك على واقعتين، إحداهما مع الخادمة، والأخرى مع امرأة في بيتك.
8)تهديده لك بالطرد والحرمان من أولادك.

وأن من صفاتك:
1)مهتمة بنفسك.
2)إكمالك دراستك.
3)موظفة مرموقة.
4)اهتمامك بتربية وتعليم أولادك الأربعة.
5)عملك في مجال مختلط، وحرصك على الابتعاد عن الرجال.
6)متمسكة بالحجاب.
7)تحول حبك لزوجك إلى بغض.

المشكلة:  اتخاذ قرار الطلاق.

وبعد دراسة استشارتك ، وإمعان النظر، وطول تأمل ، فإني أرى أن قرارك صائب، وقد أحسنت بالصبر على زوجك ، ومحاولتك استصلاحه ، واشتغالك وقت محنتك فيما ينفعك ، من إكمال دراستك ، وتربية وتعليم أولادك ، حتى صرت موظفة ، مع تمسكك بالحجاب الشرعي ، إذ لا يمكن لهذا الزواج الاستمرار بهذا الحال ، وقد دخل الشيطان على زوجك من قلة المال في يده ، فجرّه إلى الخمر ثم المخدرات ثم الفاحشة ، خاسراً حب محبوبته ، متخلياً عن أبوته لفلذة كبده ، مضيعاً مسؤوليته الأسرية ، مضعفاً لمحاسبته نفسه ، متحملاً إثماً كبيراً ، متعرضاً لسخط الله الذي يغار إذا أقترف العبد ما حرمه عليه ، مستسلماً لخطوات الشيطان الرجيم ، واقعاً صيداً مطواعاً في شباك شياطين الإنس ، تجار مصادرة العقول والأعراض والأموال والشرف والدين والفضيلة والنفوس ، الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون .
 
فلعل الخير في الفراق، ولكن حاولي استدراجه بطريقتك الخاصة ليثبت حقك مما دفعت له من أموال لعمارة البيت ، فلعلك تقنعيه بالإقرار بحقك  لدى كتابة العدل، وإلا فحاولي أن تجعليه يكتب إقراراً خطياً بما دفعت له من أموال، وأشهدي اثنين على خطه وتوقيعه، ولا يكون الشاهدان مما تمنع شهادتهم لك كوالديك أو أولادك، بل غيرهم، من إخوانك أو أحد أقاربه، فإن حصلت على ذلك فلك حينئذ طلب الفراق بالطلاق أو مفارقته بالخلع مقابل تنازلك عن مؤخر الصداق مثلاً.

أما مصير الأولاد فهو للأصلح لهم ، فمتى ثبت تعاطي زوجك المخدرات أو شربه المسكرات أو فعله الفاحشة فهو ليس أهلاً لحضانة الأولاد إن أقر هو بذلك، وإن أنكر فالمحكمة ستسألك البينة على ذلك ، من صكوك أو قرارات شرعية صادرة من المحاكم ، أو سوابق مسجلة عليه في الشرطة أو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أو شهادة شهود معدَّلين ، ونحو ذلك من وسائل الإثبات.

هذا وأذكرك بالتفكير ملياً قبل طلب الفراق ماذا سيكون بعده من حالك وحال أولادك.

وأنصحك بالبحث عن عمل ليس فيه اختلاط بين الرجال والنساء، لخطورة ذلك ، وحرمته شرعاً، وما دامت تعملين في الاختلاط فلابد أنك شاهدت وسمعت ولمست أثره السيئ ، كما أهنئك على التزامك بالحجاب الشرعي والابتعاد عن مكاتب الرجال، واهتمامك بتربية أولادك وتعليمهم، وإكمال دراستك العلمية حتى عملت بعيداً عن الرجال،  لكن احرصي على البعد أكثر من الاختلاط بالرجال حتى تكوني سعيدة في حياتك القادمة ، ولعل الله سبحانه أن يوفقك لزوج صالح ، يعوضك خيراً ، ويخفف معاناتك ، واسألي الله تعالى لاسيما في أوقات الإجابة أن يرزقك زوجاً صالحاً تقر به عينك ، ويصلح به شأنك .

 وفقك الله وسددك ، وألهمك الله رشدك وسدد خطاك، والحمد لله على كل حال.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات