كل حياتي منقولة لأهله !
17
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
مستشاري العزيزمشكلتي زوجي انه لايخفي عن اهله اي خلاف يكون بيني وبينه حتى وان كان يسبب لى مشاكل مع اهله صبرت مره ومرتين ولم اعد اتحمل مايفعله بعدفعلته الأخيره بانه بعدان اختلفنا اناوهو ذهب لأهله واخبرهم بكل كلمه وانا زعلت على فعلته وذهبت لأهلي ولم يتصل بي ليعتذر  او يسأل عن ابنته

 حتى  في الحقيقه اعلم ان اهله هم وراء عدم سؤاله عنالان زوجي ضعيف الشخصيه واهله يتحكمون فيه
وهو مريض نفسي وانسان لايعرف ماهي الحياة الزوجه من مسؤليه وحب ومشاعركل حياته نوم واكل فقط وحتى راتبه الشهري لايتبقى منه شي لنهاية الشهر لايعرف كيف يصرف ويدخر

وحتى اخيه يتدخل فيما دخل وخرج من حساب زوجي ولماذا
اعلم ان اهله جعلوه هومن يزعل علي في الحقيقه اناصبرت على مافيه من عيوب ولاكن الى هذا الحد ليس كل مافي حياتي يعلم اهله  عنه في الحقيقه قبل هذه المره تدخلت امه وقالت انا مايفعله ابنها ليس غلط وتريدينه ان يقول لمن

انا لم اخبر اهلي الا هذه المره بعد ان نفذ صبري
هل انا المخطئه ام هو؟وماذا افعل هل اطلب الطلاق؟
ام اعود له واقطع علاقتي باهله؟ام اعود كماكنت؟ولكن قلبي ليس كماكان واعلم ان اهله يحقدون علي لما فعلت لأنني زعلت على ابنهم.

بالنسبه لهم هوعلى حق وانا على خطاء ولم اذكر انني بعد ان ذهبت لأهلي اتصلت عليه كي  اعيدالمياه لمجاريها ولكن لم يرد علي ولم يتصل علينا حتى الآن ولنا عشرون يومآ على هذه الحاله

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

في البداية أرحب بك عزيزتي في موقع المستشار وأشكرك على ثقتك الثمينة في الموقع ولأنك وضعت همومك  في الاستشارة أدعو من الله أن يجعلنا سببا في فك كربك وهمك.

غاليتي أعلم تماما أنك غير راضية عن تصرفات زوجك لأنك تشعرين أنك حياتك الزوجية على الملأ وكل من حولك يعرفون ما بينك وبين زوجك وأعلم أيضا أنك تتمنين أن يكون بينكم سر وتحاولون حل مشاكلكم دون أن يعرف أحد من الطرفين عائلته أو عائلتك....ولكن أخيتي قد ذكرت أن زوجك ((( زوجي ضعيف الشخصية وأهله يتحكمون فيه وهو مريض نفسي وإنسان لا يعرف ما هي الحياة الزوجية من مسؤولية وحب ومشاعر كل حياته نوم وأكل فقط وحتى راتبه الشهري لا يتبقى منه شي لنهاية الشهر لا يعرف كيف يصرف ويدخر وحتى أخوه يتدخل فيما دخل وخرج من حساب زوجي)))) .هذا ما ذكرت بالحرف .

 والآن يا عزيزتي أنت متزوجة منة ولديك ابنة وحياة أسرية سواء كان بها مشكلات أو لا فأنت زوجته وهو زوجك تعاهدتم على السير في الحياة في الخير والشر ..الزوجة سند للزوج وعون له إذا وقع سندته ما أعنيه هو كالتالي : إن أهل زوجك متحكمون فيه وهو لا يبالي في الموضوع وكل همسة تنقل لهم .ما الحل؟ عزيزتي المؤمن يعرف أن الحياة بها ابتلاءات ولابد أن نرضى بقضاء ربنا ونتعامل مع الابتلاء بحكمة .

عليك بالتعامل مع المشكلة بالتالي :
أولا: احرصي على التودد لأهله والتقرب منهم وعدم ذكرهم بسوء؛ لأن ذلك مما يجعله يثق بحبك له وحرصك على رضاه، وعندها لن يشعر بأنه يستمد قوته من قرب أهله له.

 
  ثانيا: أكيد أنك تعلمين أن الطلاق ابغض الحلال عند الله .لن تدفعي الثمن بمفردك ابنتك هي الخاسرة حاولي أن لا تجعليها من خياراتك، لأن مجرد التفكير في الطلاق سيعيقك عن اتخاذ أي خطوات إصلاحية .

ثالثا:استعيني بالله في الأمر كله وثقي أنه لا يخيب رجاء من دعاه .

رابعا: أرسلي له رسائل مثلا على الجوال أنك تثقين بقرارته وأنه شخصية قوية وأنك أهم شيء عندك آخذ رأيه في كل شيء هذا يجعله يشعر بالاعتزاز، وبأنك تثقين به وتقدرين رأيه وتعتزين بشخصيته

أختي : عودي لمنزلك حاملة معك التفاؤل والاستعداد للتغير في زوجك ولا تيأسي إن الله مع الصابرين .

وأخير : كل عام وأنت بخير وأدعو الله أن يسخر لك زوجك وراحة البال .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات