زواج بلا حاجة !
7
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله 00وبركاتة
امابعد...انا سيدة متزوجة منذ عامين ولدى طفل عمرة سنة والان حامل في اربعة اشهر\ عمرى 27سنة من دولة عربية وزوجي سعودي الجنسية واوراقي الرسمية لم تتكتمل حتى الان بسبب الصعوبة من في الادرات الحكومية ومحاولة زوجي من قبل الزواج لاستكمال الاوراق تصل ال3نسوات وحتى الان لم يتغير

 وهذاه من اكثر الاشياء التى تورقى زوجي خوفا على مستقبلي انا واولادي وحاول فعل المستحيل حياتي الاسرية جدا رئعة فزوجي يخاف الله ملتزم بصلاته محترم جدا وطيب لابعد درجة وفوق ذلك فهو يحبني بشكل جدا ويعاملني بمنتهى الحب والاحترام ولم يحدث قط خلاف بيني وبينه ابدا فعلاقةتنا هي اكثر من رئعة ولله الحمد من كل الاتجاهات

 والحب بينا متبادل في جميع الاوقات بلاحدواد\لقد كان زوجي متزوج سابقا ولدية طفل زواج دام 7سنوات وانتهى بالطلاق بفترة قصيرة من زواجي بسب مشاكل كثيرة بينة وبينا مطلقتة وغير انة سبب زورجه مني وهو متزوج  بسبب مرض طليقتة بنزيف مستمر لمدة سنوات وصعوبة الانجاب  زوجي انسان متعلم وموظف محترم وذو دخل جيد جدا

بدات مشكلتي مع تغيرات بسيطة في تصرفات زوجي شعرت بها لانه علاقتي بزوجي قوية جدا فتمكنت معرفة انو هناللك شيئ يدوار بالخفاء وطبعا بعد عدة ملابسات واجهت زوجي بشكوكي تجاهه وبعد اعترف انه ذهب وخطب فتاة لاجل الزواج فجن جنوني فسئلته بالله ماذ قصرت تجاهك يقسم بالله انه يحبني جدا ويبكي ويقول انه لايعلم لماذ فعل ذلك ويرجوني الااتركة واتخلى عنة

 ظللت مصدومة لاعرف ماذ افعل فهو ليس لدية اي مبرار ولارد لما يحدث فقلت لةه انت لست طبيعي  قال لي بالفعل انا لااشعر انني طبيعي وذهبنا الى شيخ يقراء علية الرقية فشعر باغماء وتعب شديد وسئلت الشيخ.. عن حال زوجي اخ يطمئني دون شئ مفيد وبعد خروجنا من عند الشيخ سئلت وقد كان متعب جدا اي يذكر لي الحقيقة ومن اين عرف هذاه الفتاة وبعد اللحاح تكلم بصعوبة بالغة وارتجاف في يده انه من الشعارع في احد البقالات

ولايذكر حتى كيف اخذت رقمة  وترجع (تكرونية الجنسية ) ولايستطيع فقلت له اتركة ودعنا نكمل حياتنا يبد بالنهيار ونهة لايستطيع ويدخل في حالة من البكاء وارتفاع الضغظ حتى انة بدا يشكي من قلبة ودخل المستشفى بسسب ذلك وورفض الذهاب الى شيخ مرة اخرى بحجة ان الشيخ يضغظ بيدة على عرق في الرقبة يسبب له الالم والاغماء وانة نوع من النصب ولقد طلبت الطلاق منة في حالة انه اكمل مسيرة زواحه منها

 وغير في هذاة الفترة بالتحديد طلبت طليقت العودة الية بحجدة تربية طفلها وهو ينوي بالاثنين طليقتة ولاخرى وبالرغم من كل هذة فزوجي لم يتغير ابدا معي بلا ذاه حبه لي وتعلقه بي ودعاءة لي بدوخول الجنة وانه راضى عني الى يوم الدين والاهن لي مدة لم افاتح زوجي باشئ  لانتهاء مدة حملى واتخاذ الازم وهو ايضا لايتكلم في اي شئ وكانه شئ لم يحدث فدولوني بالله عليكم مالعمل

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

أختي الكريمة :
 
الحل وباختصار اتقي الله في نفسك وفي زوجك وفي هذا الجنين الذي في بطنك ولا تدمري حياتك بنفسك وتهدمي عشك بيدك.

وحافظي كل المحافظة على هذا الزوج الصالح الذي يخاف الله عز وجل وقائم بحقوقه وفوق هذا وذاك انه يحبك ويحترمك وحياتكما أكثر من رائعة كما تذكرين .

ثم إن زوجك سليم ولا يشكو من أية علة ولذلك لا تجبريه على الذهاب إلى الرقاة لقرؤوا عليه.

وكل ما في الأمر أنه يجب عليك أن تهدئي وتحكمي عقلك وتحافظي على زوجك وبيتك.

فزوجك لم يرتكب منكرا عندما يريد الزواج بأخرى بل إنه أمر قد أباحه الله عز وجل كما في قوله تعالى :(فانكحو ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث وربع ...)الآية ولذا لا يجوز لك أن تطلبي الطلاق لهذا السبب ارضي بما قسم الله لك ونصيحتي لك أن تستمري مع هذا الزوج المحب لك .

وفقكما الله وجمع بينكما على خير اللهم آمين .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات