خطيبان مدمنا العادة !
16
الإستشارة:

سلام عليكم
موضوعي باختصار خطبت بنت قريبه لي عمري 27 وعمرها 23وكان بيننا انسجام وتوافق على الجانبين العقلي والقلبي وهي انسانه متتعده المواهب فهي ترسم وتكتب الشعر وايضا تصمم ازياءوبدأنا نتعلق ببعض ولكننا في يوم ونحن نتحدث عن عيوبنا قالت خطيبتي لي انها مدمنه على ممارسة العاده منذ 8 سنوات

والطريف ان لدي نفس المشكله فانا مدمن ايضاعلى العاده وعندما اكتشفت هذا الشئ للوهله الاولى شعرنا انا وهي براحه لان لدينا نفس المشكله وتعاهدنا ان نساعد بعض لحلها واحب اضيف اني انا وهي بدانا نحب ان نمارس الشذوذ الجنسي (لان الادمان يفرز سلوكيات خاطئة)...

 اشعر انها تحب الجنس بشكل زائد امر اخر عندما تصارحنا بمشكلتنا بدات تقول لي عندما تطارحني اريدك ان تقول لي (مسميات قبيحة)وتقول انها تستمتع بذلك انا لم استحسن الامر ووجدته غريبا
ورفضته بالبدايه لكن في نفسي تتوق نفسي اليه
طلبي

هل هذه المشكله التي لدينا ممكن ان تؤثر على زواجنا على المدى البعيد وهل يجب ان نحلها قبل الزواج او نتزوج علما اننا تعاهدنا بالتوقف عن ممارستها حتى نتزوج وايضا انا اخاف اني لااشبعها لانها تحب الجنس بشكل كبير ومما يترتب على ذلك من مشاكل ارجو افادتي ولكم مني كل الدعاء

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أشكر لك أخي الكريم ثقتك في هذا الموقع.وأسال الله أن نكون عند حسن ظن الجميع.

أخي الكريم : أسأل الله أن يبارك لك في خطيبتك وأن يجمع بين قلبيكما على خير .

وبالنسبة لما ذكرته .. فجميل جداً أن يصارح الطرفان بعضهما البعض  قبل بداية الحياة الزوجية بالعيوب التي يخافا أن تؤثر على حياتهما المستقبلية ,,والأجمل منه ما ذكرته عن زوجة المستقبل وثنائك عليها ومعرفتك للصفات الحسنة والسيئة فيها.

وقضية العادة السيئة التي ذكرتها خطيبتك ثم تبين أنك تعاني منها .. فلاشك أنه أمر يصيب كثيرا من الشباب ممن لا يجدون التنفيس الصحيح للغريزة في داخلهم .. وهذا لا يعني أننا نقر هذا الأمر .. لكن أبين لك أن كثيرا من الناس قد ابتلاه الله بهذا الأمر وكثير منهم أيضاً قد تخلص منها .
 
 أخي الحبيب .. بما أنك أنت الرجل وأنت صاحب القرار في كثير من القضايا المستقبلية في حياة الأسرة فلابد أن تكون أنت أيضاً صاحب القرار والمبادرة في هذه القضية .

وذلك من خلال..بيان خطأ هذا الأمر للخطيبة وأنه لا ينبغي وأنه لا يصح ..والبحث عن الأدلة الشرعية الكثيرة التي تبين حرمة هذا الأمر وأنه اعتداء على ما أباحه الله عز وجل.

ثم عليك أن تبين لها أن هذا الأمر كان نزوة منك في حياتك السابقة والآن أنت تستعد للزواج ويجب أن تهيئ نفسك من جميع النواحي للتغير الذي سيطرأ عليك بعد الزواج ومن ذلك أنك تركت هذا الأمر بلا رجعة.

لابد أن تبين لها الأخطار الصحية الناتجة عن إدمان هذه العادة..وأن هناك أمراضا جنسية قد تحدث لها تفقدها اللذة الحقيقية بعد الزواج .

أيضاً هناك الأمراض النفسية والشعور بالنقص الذي قد تشعر به عند استمرارها على هذه العادة.

وبالنسبة لما ذكرته من سلوكيات في قضية المعاشرة .. فأعتقد أخي الكريم أنك وإياها لا تحملون تصوراً عن العملية الجنسية سوى رؤى وتخيلات مستقاة من المحيط الذي تعيشان فيه .. ربما من الأهل أو من المسلسلات .. أو من حديث الأصدقاء .
 
لكن عندما تكون أنت وإياها في واقع اللذة المباحة .. فستجدون آلاف الطرق للوصول إلى الإشباع الكامل ..

لكني متأكد أن آخر ما يمكن أن تفكر فيه أن تشتم صاحبك أو يشتمك حتى تحصل اللذة..لكن التصورات هي التي قد تملي عليك أو عليها شيئاً من هذا.

أخي الحبيب..لكل زوجين سلوكهما وحياتهما الجنسية الخاصة بهما..والتي من خلالها يصلون إلى المستوى المطلوب..فلا تجعل بدايتك خاطئة..حتى لا تندم مستقبلاً .

والقرار الذي اتخذتماه بالتوقف عن الممارسات الخاطئة من الآن .. أعتقد أنه خطوة في الاتجاه السليم..ورمضان فرصة لتقوية هذا القرار.
أتمنى لكما التوفيق ودمتما في رعاية الله .

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات