أختنق برؤية زوجي !!
26
الإستشارة:


اعزائى لااعلم كيف ابد مشكلتي فانا متزوجة من 8 سنوات ولدي ثلاث اطفال مشكلتي هي زوجي فهو من النوع العنيد جدا ومعتد بنفسه لابعد الحدود بعد زواجي بسنه صدمت بواقع انه من مدمني الافلام الاباحية وانا من اسرة محافظة لابعد الاحدود حاولت ان اناقشه في الموضوع ولاكن لم استطيع وبائت كل محاولاتي بالفشل

بعد ذلك بفترة اثناء حملي بطفلي الثاني اكتشفت انه يريد السفر للخارج وان الموضوع ليس قابل للنقاش حاولت ان اثنيه عن السفر ولاكن بلا جدوى بغد ذلك اصبح من مدمني السفر في السنه يسافر اربع مرات علي الأقل ويتركني لدي اهلي وعندما دخل ابني الي المدرسه كان يتركنا في المنزل كنت اثق بزوجي ثقه عمياء وبانه لايمكن ان يخونني ولاكن بعد ذلك اكتشفت انني اكبر مغفلة علي وجه الأرض

 في الفترة الأخيرة ادخل زوجي خدمة الانترنت علما بانه كان لايفقه به شياء ويوما بعد يوم اخذ يدمن الجلوس امامه والتحدث عبر غرف الدردشة طبعا كل من يحدثهم من الجنس الناعم بدات افقد عقلي ولاكنه كان لايدع لي مجال للتحدث معه بالموضوع ويتهرب علما بانه اقام علاقات شتي مع عدة فتيات من جنسيات مختلفة وكان يحادثهم عبر الهلتف المحمول ايضا

 حاول ان يفهمني انها مجرد صداقات بريئة وحاولت ان اكون قريبة منه حتي لاادع له مجالا لكي يختلي بالجهاز اللعين وحاولت ان اتحادث مع الفتيات اللتي يتحدث معهن علني اوضح لهن انه متزوج مع انه لايكذب في هذا الموضوع والشيئ الذي كسر اخر امل لي في ان لي مكان في قلبه هو انني اكتشفت انه علي غلاقة باحد ىالفتيات الاتي يعملن في مجال التجميل وانه يحادثها يوميا ويرسل لها اجمل الرسائل

ولست متاكدة ان كان يزورها ام لا علما باني عرفت الموضوع عن طريق المصادفة عندما كنت ابحث عن صور داخل كمبيوتره فتحت ملف فاذا بي افاجا بما اري فهو يحتفظ بجميع رسائل الجوال التي ترد منها في هذا الملف وايضا صورها علما باننا في بلد نلتزم فيه بالحجاب وغطاء الوجه وهي ترسل له صورها هكذا بدون اي خوف والذي جعلني اموت اكثر انني علمت من احد رسائلها انها مخطوبه الي رجل اظنه ثري

 فمذا تريد من زوجى في احد رسائلها تشتكي من لوعة فراقه وانها تريد منه لوطفلا يذكرها به احسست بلاختناق واني مجردة من الحياة مذا فعلت في دنياي حتي اعاقب بزوج يعملني بتلك الطريقة علما بانني احب زوجي لدرجة الجنون واقدم اه كل مايرضيه لاكن احس انني لم اصل الي الشيئ الذي يريده وعندما لمحت له بانني اشك فيه بطريقة ملتوية غير الموضوع ونصحنى بان لااحفر لنفسي مشاكل علي حد قوله وان التزم الدعاء له بالهداية

 بعدها بدات اشك بانه يعرف الكثيرات غيرها ولا اعلم كيف اتصرف معه جربت كل الطرق في حذب انتباهه لي ولاكن احس انه يبتعد اكثر حاولت جاهده ان لاافتح كمبيوتره مرة اخري حتي لااصدم بسئ جديد علما بانه لايدعني اقترب من جواله في الاسبوع الماضي اطررت الي استخدام كمبيوتره ولم استطع منع نفسي من فتح الملف الخاص وفوجئت بانه تشكره في رساله علي مبيته معها احسست ان الدنيا تدور بي واخذت استخير الله هل اكمل حياتي معه ام اخذ اطفالي واذهب الي بيت اهلى

 ولكني احسست ان الله يقربني منه اكثر كلما نظرت في وجهه وتذكرت خيانته لي احس اني اريد ان اصرخ في وجهه ولاكن احس بشيئ يلجمني واكلمه وكان شيئا لم يكن فاذا كنت ساعيش حياتي معه لااريد ان يكون الجو مشحونا بالتوتر من اجل ابنائي

 وكل يوم احس بالاختناق اكثر خاصة عندما يرن جواله ولا يرد عليها بل يسارع بكتابة رسالة لااعلم ماهي اعلم انني اطلت غليكم واعلموا انني حذفت الكثير من الاشياء ولاكن ارجوكم اريد حلا فأنا احس اني بدات اختنق كلما نظرت اليه ارجوكم اريد حلا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

بسم الله الرحمن الرحيم .

الأخت الفاضلة / صديقة الليل :

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته . أهلا وسهلا بك أختي في موقع المستشار ... وأسأله سبحانه أن يريك اليسر بعد العسر ، والفرج بعد الضيق .

بالنسبة لمشكلتك بارك الله فيك وكل الظواهر المحيطة بها ، تتلخص في محورين أساسيين ، هما السبب وراء ظواهر المشكلة ككل :  

المحور الأول / ممارسات زوجك الإباحية ( من مشاهدة ، ولقاءات خارج إطار الزواج )
المحور الثاني / علاقتك بزوجك

بالنسبة للمحور الأول وهي ( ممارسات زوجك الخارجة عن إطار الزواج )  فسأنصحك أختي بما يلي :
1.أتمنى أن تعودي وتقرأ استشارة لي بعنوان (كيف أبعده عن العادة السرية ؟ ) ففيها بعض النقاط المهمة التي لن أعيد ذكرها لورودها في تلك الاستشارة ... وإقرائي كذلك الاستشارات التي لها صلة في أسفل الصفحة بعد ذلك لعلك تستفيدين من الأفكار الموجودة فيها

2.ستجدين في تلك الاستشارة ثلاثة محاور رئيسية لعلاج زوج صاحبة المشكلة ، اقرئيها بتمعن

3.هناك عوامل كثيرة مشتركة بين تلك المشكلة ومشكلتك والمتمثلة في أن زوجك ( مريض ) ، وذلك المرض كان مصاباً به قبل الزواج ، وهو مستمتع بذلك المرض ولا يشعر بوجود مشكلة ، وهنا تكمن الخطورة ، فزوجك لم يركز وينتبه إلى مسؤولياته كزوج وأب ، بل ما زال في فترة مراهقة بالنسبة للقضية الجنسية.

4.إذا اتفقنا أن زوجك مريض فسيترتب على ذلك أن تصبري على ما ابتلاك الله عزوجل فإن أجر الصابرين عظيم ......  فالصابرة يكب عليها الأجر بلا وعد ولا حد , قال تعالى :قال الله تعالى { قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ} ، وقال تعالي { إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين }

5.وأن تلجي إلى الله عزوجل بكثرة وتكثري من الأعمال الصالحة ، وأن تدعي الله أن يصلح لك حال زوجك .

6.ثم تنطلقي إلى التطبيق العملي لمعالجة زوجك من خلال توعيته – ولكن ليس عن طريقك خاصة في البداية – وإفهامه الضرر الناتج عن مثل هذه الممارسات وما فيها من ضياع للوقت والمال والأسرة فيما لا فائدة حقيقية تعود عليه ولا على أهل بيته ، وضرورة أن يكون رجلا مسئولا عن قراراته واختياراته .

7.وأبشرك أختي بأن الله ما انزل من داء إلا وانزل له الدواء ... والدواء موجود معك منذ البداية ، ولكنك لم تحسني استخدامه ، وهذا ما سأشرحه في المحور الثاني .

8.المهم في هذا المحور أن تصبري على زوجك ، وتحاولي معه المحاولة تلو المحاولة بتفاؤل وعزيمة وبجرعة تلو الجرعة كالطبيب الذي يعالج مريضاً ، ابتلي بالمرض لفترة طويلة ... لذا فقد يطول العلاج ، وقد نحتاج إلى أكثر من دواء والى أكثر من طريقة لعلاج زوجك .

أما المحور الثاني ( علاقتك بزوجك ) ... ففيها مجموعة أفكار ألخصها لك فيما يلي :

1.يبدو انك أتيت من بيئة محافظة ولله الحمد ، ولكن زوجك أتي من بيئة لا تتشابه مع بيئتك ، وهنا كانت صعوبة الاندماج بينكما ، ولم تعملا بشكل فعال على تنمية العلاقة بينكما ... مما سبب نفوراً من قبل زوجك حول هذه العلاقة .

2.واضح جداً أن زوجك لم يجد ما يريده داخل المنزل ، فأصبح يبحث عما يريده خارج المنزل عن طريق الانترنت والسفرات المتكررة .

3.أن زوجك أختي الفاضلة كان معتاداً على عادات غير لائقة ، وعندما حصلت المصادمة بينك وبينه في المرة الأولى تمسك بالعادة أكثر خاصة انه عنيد ، وبدأ ينغمس فيها شيئاً فشيئاً ، وتفتحت له أبوابا جديدة في ذلك المجال .

4.نحن متفقون على أن ما يفعله زوجك ويمارسه يدخل تحت الخطوط الحمراء في ديننا ، ولا يجوز له فعل ذلك ولا ينبغي له ، وقد يؤثم على ذلك .

5.سيدتي ... إن زوجك وجد من يسمعه الكلام الجميل في الشات ، ووجد بعض الجميلات عبرها كذلك ، أشعروه برجولته ، وغيرها من الأمور لذا بدأ ينغمس كلياً فيما هو فيه .

6.لذا بارك الله فيك أختي ... فكري كيف تجذبين زوجك مرة أخرى إلى داخل المنزل ، هل أنت مقصرة معه من ناحية إشباعه عاطفياً وجنسياً ، وعدم اهتمامك بنفسك بسبب اهتمامك بأبنائك مما سبب فجوة بينك وبين زوجك .

7.طالما كان من البداية يعشق الأفلام الإباحية وغيرها ... حاولي أن تشبعي زوجك عاطفياً وجنسياً كل يوم لو لزم الأمر ، جددوا في وضعيات الجماع ، اغتسلوا وتعطروا قبل ذلك ، البسي له ما يثيره هو وما يريده .

8.حاولي أن تسعديه قدر الأماكن ليسعد بالتواجد معك ، ولا يفكر في غيرك ... فمن يتناول وجبة دسمة يرغب بأن يرتاح بعدها ولن يفكر في وجبة أخرى ولو كانت بسيطة

9.ضعوا أهدافا مشتركا تسعون للوصول إليها فيصبح بال زوجك مشغول بتحقيقها والوصول إليها ... سواء كانت مادية أو غيرها من الأهداف

10.حاولي أن تربطي زوجك بمجموعة صالحة ، أو يمارس بعض الأعمال التطوعية التي يرى أثرها على الناس وعلى نفسه

11.وعليك بالدعاء الدعاء ... فهي سهام الليل التي لا تخيب .

ختاماً : أسأل الله عزوجل أن يرد إليك زوجك رداً جميلاً ، وان يرزقكم السعادة والهناء في حياتكم الزوجية ..... آمين .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات