ذكائي المحدود يحزنني .
21
الإستشارة:

السلام عليكم،،

أولا الحمد لله على كل حال.

ثمة أمر يقلقني ويحزنني احيانا وهو قلة ذكائي وعدم رجاحة عقلي. أتخذ قرارت خاطئه كثيره، أعاني من قلة الاستيعاب وعدم فهم حساب الارقام حاولة ان ادرب نفسي ولكن بدون جدوى. انا متاكدمن معاناتي من ضعف الذكاء.

عندما اختلط بالناس وحتى متوسطي الذكاء منهم اشعر بالحزن لعدم فهمي ولعدم استيعابي للامور. حصلت على وظيفه جيده والحمد لله ولكن اعلم ان هناك من يستحق هذه الوظيفه اكثر مني. وهل انا أثم خصوصا ان حصلت عليها بمساعدة احد الاصدقاء.

في الفتره الاخيره لا اعتمد على نفسي في اتخاذ القرارت الشخصيه وهذا يؤرقني كثيرا.

علما بان هناك عامل وراثي في الاسره واني لست الوحيد ولكن من وجهة نظري الاسوأ (اللهم لا أعتراض) ولكن اخاف ان ارزق باطفال على نفس حالي وافيدكم
علمااني بدأت في طريق الهدايه وانا متزوج ولكن لازلت اقترف بعض المعاصي.

هل هو إبتلاء من الله؟ وهل هناك توجيه؟

جزاكم الله خيرا،،

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ السائل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

من أين عرفت  أن نسبة الذكاء عندك منخفضة جدا ؟ وأنت كما تقول إنك جامعي فكيف إذن حصلت على الشهادة الجامعية ؟ الأمر لا يكون هكذا فيجب أن تتأكد من درجة الذكاء بقياسه باستخدام أحد مقاييس الذكاء المعروفة مثل ( مقياس بينيه أو مقياس وكسلر) .

أما أنك تتصرف فى كثير من المواقف بشكل خاطئ فهذا امر يعتمد على التفكير الصحيح والقدرة على اتخاذ قرارات سليمة . هذا أمر يحدث لكثير من الناس  فيجب عليك أن تفكر فى أي أمر جيدا قبل أن تتخذ قرارا فى أي أمر من أمور حياتك وليس هناك دواع للقلق كثيرا .
 وليتك بعد قياس درجة ذكائك أن تراسلنا مرة أخرى ليكون لنا رد آخر .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات