طفل مصارع لا يهدأ أبدا !
33
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
 اعرض لكم مشكلتي انا وزوجتي مع طفلي الذين لم يتجاوز عمره السنه وتسعه اشهر المشكلة انه طفل عنيف مع أخته الكبرى التي تبلغ من العمر الخمس سنوات ( حيث يكون تعامله معها إذا غضب أو أرادان يأخذ شي منها بالقوة إما بضرب والعض أو شد شعر الراس ؟؟؟ وهذا يتكرر كثيراً)

 بالإضافة إلى انه لا يهدا أبدا ( حفظه الله ) سواء على سفره الطعام أو غيرها مما جعلني إنا وأمه في حيره من امرنا في كيفية التعامل معه ( صدقوني أنا حيران واعيتنى السبل !!! أصبح البيت وكأنه حلبه مصارعه من كثرة شجاره مع أخته وضربه لها علماًً باني أنا وأمه نوليه وهو وأخته كل حب وحنان ولا نفرق بينهما.....

( نفس المشكله تحدث إذا ذهب لبيت جده لإمه مع اخوله الكبار( خاله 10 سنوات وحتى وصل به الأمر الى تكسير بعض الأواني الزجاجيه )
 هذه مشكلتي ارجوا من الله العلى القدير أن أجد لها حل عندكم ..... والسلام ختام

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

الأخ الفاضل عبدالعزيز : حفظك الله ورعاك .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

وأشكرك بداية على ثقتك بموقعنا سائلين الله عز وجل أن يعيننا على مساعدة الأسرة المسلمة في تربية أطفالنا الأحباء.

بخصوص مشكلة طفلك الصغير أشير بداية إلى أن الأطفال  في سن السنتين يظهرون سلوكيات قوية تجاه إثبات الذات في البيئة المحيطة ويكون إدراكهم محدودا للعلاقات الاجتماعية ومفاهيم ملكية الأشياء ويمتازون بالعناد الواضح في محاولة للفت النظر وإثبات الذات وكذلك يكون سلوك الاكتشاف لما حوله واضحا عن طريق لمس الأشياء للتعرف عليها لكن لا يعرف كيف يتعامل معها

 أما السلوك العنيف عموما فيكون لأسباب منها:

1-تقليده للكبار أو لأطفال في حركات العنف ممن حوله أو من الزوار أو أنه يشاهد التلفاز فيقلد مشاهد العنف الفكاهية فيه وقد يكتفي الطفل أن يرى لمرة واحدة سلوكا ليتمسك به ويقلده

2-يفترض بعض الآباء أن الطفل ربما يعرف وحده كيف يتصرف حيال الأشياء فالأطفال يحتاجون إلى شرح تفاصيل عن التعامل مع البيئة المحيطة ولا يدركون وحدهم التصرف السليم .

أخي الكريم : هذا الرد ينطبق باختصار على طفل طبيعي ليس لديه مشكلات من نوع آخر لأنه ليس غريبا أن يكسر الطفل الأشياء أو يتعامل بعنف  لكن الذي يلفت النظر ويجعلنا نفكر بأسباب أخرى متعلقة بصعوبات التعلم مثلا أن نلاحظ ما يلي :

1-هل يتكرر سلوك ولدك العنيف كل الوقت ؟يعني هل يضرب أخته بشكل مستمر كل ربع ساعة مثلا ؟هل يضرب كل من يراه مباشرة من الأطفال ؟؟هل يبدأ بتكسير الأشياء بشكل مكثف ويومي؟
2-ذكرت انه يبقى في حالة حركة دائمة هل يكون ذلك طالما هو غير نائم ؟يعني طيلة الوقت هل يبقى في نشاط مستمر؟
3-هل يتحدث بشكل طبيعي كمن هو في عمره ويذكر كلمات بسيطة أم أنه يبقى صامتا أو يعبر بالصراخ أو بلغة غير مفهومة؟؟

أخي عبد العزيز إليكم اقتراحاتي والتي أرجو الله أن تساعدك في حل المشكلة:

1- قم بعرض طفلك على متخصص بالتربية الخاصة للتأكد أنه لا يعاني من أية صعوبات غير طبيعية لأن الموقع لا يستطيع التشخيص عن بعد لا بد من إجراء مقابلة مع الطفل للتأكد من أن سلوكه ليس ناتجا عن صعوبة معينة وهذا يحدده المتخصص  ولا تقلق من هذا الأمر  لأن الحلول متوفرة بفضل الله خاصة في بلدكم .

2- استخدام طرق أخرى لتوجيه سلوك طفلك  والتوقف عن الصراخ عليه أو ضربه إن كان يتعرض لذلك مع أنه يتضح أن الوالدين واعيين لكن لا تسمح أن يقوم أحد آخر أو أطفال آخرين بضربه .المعنى أن يفصل عن أية بيئة فيها ضرب أو صراخ وأن تحدد بشكل حازم المشاهدات التلفزيونية فقد تكون سببا في سلوكه .

3- الانتباه إلى بقاءه مع الشغالة إن وجدت ومراقبة إن كان يتعرض لأي اعتداء خفي أو تهديد لا ينتبه إليه الوالدان وهنا أؤكد على طفل من هذا النوع يحتاج إلى مباشرة من الأم وعدم الانفصال عنه نهائيا لحين حل المشكلة .

4-احتضان الطفل كثيرا واللعب معه وقضاء وقت بصحبته لأنه في هذه السن يكتسب طريقة اللعب السليمة من الأبوين والتسامح والتعاطي مع الأشياء والمرح بشكل غير مؤذي .

5- تدريب الطفل على التعامل مع الأشياء كان تمسك الأم أمامه الصحن مثلا وتضعه بهدوء على الطاولة وتطلب من الطفل بلطف وتشجيع وصبر أن يفعل مثلها ثم تكافئه بضمه ومناغاته وهكذا يمكن تطبيق ذلك على الأشياء التي يكون عنيفا معها مثل الألعاب والتحف .

6-عدم استخدام العقاب البدني أو الكلامي أو الحبس واستخدام العقاب المناسب لسنه وهو كرسي العزل إن تطلب منه أن يجلس لمدة دقيقتين على الكرسي رنه ضرب أخته وافعل ذلك بحزم ولا تتراجع وكلما تركه أعده إليه وهكذا..

7- بالمقابل عزز الطفل كلما لعب بهدوء مع أخته وقل له أحسنت أنت تلعب بشكل جيد ودون أن تأتي على ذكر الضرب أمامه .

8-وفر لطفلك العاب من النوع الذي يضبط السلوك ويمتص الطاقة مثلا وفر منطقة للرسم بالألوان المائية بحيث يرسم ويلوث المكان براحته وكذلك اللعب بالرمل والماء والكرات لان طفلك يحتاج إلى تفريغ الطاقة بشكل مستمر .

9-الانتباه إلى نوع الأطعمة والتقليل قدر الممكن من السكريات والشيبس والعصائر لأنها تزوده بطاقة إضافية فيبقى يركض بشكل مستمر .

10-تدريب الطفل على أدوات من محل الألعاب فيها ألحان لأن الطفل في هذه المرحلة يشده اللحن ويمنحه التركيز .

11- التوقف عن نقد الطفل والحديث عن مشكلته أمام الآخرين حتى لايتخذها وسيلة للفت النظر ..

12- عدم السماح له بحزم أن يضرب أخته وأن يعتذر لها لو بلغة غير مفهومة وحضنها وضمها أمامه عند إيذائه لها ومحاولة حمايتها منه حتى لا تتأثر هي ويصبح لديكم مشكلتان لأنها قد تضطر لضربه للدفاع عن نفسها وتشجيعها على أن تعلمه اللعب الصواب لأن الأطفال يتأثرون يبعضهم البعض .

أخيرا : أخي الكريم اعلم أن سلوك الطفل لا يتغير بكبسة زر ويحتاج إلى صبر وتواجد الوالدين الدائم وحمايته من سلوكه أتمنى لكم السعادة وأكون شاكرة لكم لو تبلغوني بنتائج فحصه ونتائج اقتراحاتنا ..تحياتنا لكم .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات