كم أتألم من ختانها !
5
الإستشارة:


تزوجت من امراءه مختونه ختان غريب ليس هناك اي ملامح للجهاز التاسلي سيوا الفتحه وانا احبها كثيرا ولاكن لااحس بالمتعه الجنسيه معها ولم احسسها بشيء لكني اتـألم ولا اعرف كيف اتصرف

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

حضرة الأخ جلال ..تحية أخوية .

اطلعت على رسالتك  ومدى حزنك  للمشكلة التي تعاني منها وهي ختان الزوجة. أن ظاهرة ختان البنات والتي هي تنتشر في مصر والسودان أما في بلاد الخليج العربي والمغرب العربي فلا ختان فيها.

عملية الختان لها مضاعفات صحية وطبية أخرى غير مسالة  التأثير الجنسي، فالذي يمارسها قابلات جاهلات. وقد يلتهب الجرح ويتلوث.. ويصل التلوث إلى الرحم وقنوات المبيض، وقد يسبب عقما دائما للأنثى. والناس في مصر والسودان يشتهرون في إجراء ما عرف باسم الختان الفرعوني الذي يشوه الأماكن الحساسة من جسد الأنثى، وفيه تنهك الخاتنة انتهاكا شديدا ـ على خلاف توجيه الحديث النبوي ـ فتزيل البظر بكامله، والشفرين، إزالة شبه تامة، مما ينتج عنه ما يسمى بالرتق، وهو التصاق الشفرين بعضهما ببعض.
 
أما في بلاد الخليج، وبلاد المغرب: فلا ختان فيها، ‏ وغالبا ما تحدث مشكلات في الدورة الشهرية بسبب الختان لأن الفتحة المتبقية بعد الختان تكون صغيرة جدا ولا تسمح بإخراج كاف‏,‏ وفي هذه الحالة تتراكم بقايا دم الدورة الشهرية والترسبات البولية فتؤدي إلى تكوين الحصوات أو التشققات في النسيج الذي يفصل المهبل عن الجهاز البولي مما يسبب تسرب البول والبراز‏,‏ فالختان يولد الإحساس بالمهانة بشكل يعجز أي رجل عن أن يتخيله لما فيه من قسوة‏,‏ فالأنثى التي ساقتها مقاديرها لمن يشوه جسدها ويخدش كبريائها لن تنس هذا العذاب الذي سيظل حيا في ذاكرتها طوال حياتها‏..‏ بالإضافة إلى أن الختان يجعل ضحيته غير قادرة على الاستمتاع بالعملية الجنسية‏,‏ وبعض الأطباء والمعالجين النفسيين  يقولون إن المرأة  غير قادرة علي إسعاد زوجها‏.‏
أخي جلال : عليك والحالة هذه أن مسالة العلاج لهذه الحالة يشمل زوجتك أيضا وتعرض على متخصص بالجراحة .خاصة أن ‏,‏ الإحساس بالقهر والنقص خاصة إذا تمت عملية الختان في سن متأخرة تكون فيها الفتاة مدركة لما يحدث لها‏,‏ لأنها تشعر أن هذا العضو الذي تم بتره من جسدها مضر يجب التخلص منه مما يؤثر على اعتزازها بأنوثتها وشخصيتها.كذلك الالتقاء بمستشار نفسي لتنظيم جلسات نفسية لتجاوز الحالة التي لم يكن لك يد بها.

مع تمنياتي لك بحياة زوجية سعيدة .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات