ريبتي في صداقتي !
8
الإستشارة:


بسم الله الرحمان الرحيم   و الصلاة و السلام على اشرف خلق الله
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اما بعد
ارجو افادتي ببعض المعلومات الشرعية و العلمية حول هذه الحالة
*انا شاب مسلم -19 سنة- و طالب جامعي –ادرس الطب- ولي صديق-18 سنة-ذو اخلاق رفيعة –ملتزم بدينه-و ذو علم –مجتهد في دراسته-و اشترك معه في حوالي 80 في المائة من الافكار كما انني متيقن باذن الله من اننا اذا وحدنا جهودنا سنحقق انجازا عظيما

*لكن المشكلة هي
1-انني اطالب اخي في الله بكثرة اللقاء و غرضي من ذلك هو التعاون معه على البر و التقوىو كلما اعتذر لي احسست بانزعاج غريب و احيانا يؤدي ذلك الى الصدام بيننا لكن سرعانما اكتشف بان عذره مقبول و اضطراري فادان بهذا و احيانا اخرى يرد علي قائلا   لا استطيع ان اكون ملتصقا بك دائما

2-و الامر الثاني الذي جعلني ارتاب نوعا م هو شعور غريب لا اجده منطقيا وهو انني اطالبه بان يفضلني على باقي اصدقائه كما افعل انا ذلك-لا يعني هذا انني امنعه من اقامة صداقات مع غيري

*علما بانه
1-في مراهقتي لم اقم صداقات
2-تخلو علاقتنا من المشاكل الا ما قد ذكرته و لله الحمد و الشكر
3-اذا التقينا لا نتعاون باذن الله الا على ما فيه خير باذن الله –صلاة في المسجد-حفظ قران- تبادل معلومات في الدين و في المعارف غير الدينية-رياضة……..

*ارجو ان لا تعيقني هذه الاضطرابات عن الاشتغال بالعظائم و بالامور الجادة و ذلك لانها سبقت و ان صدتني عن الاجتهاد في دراستي التي تحتاج الى جهود جبارة
*احترامتي*و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام المرسلين محمد بن عبد الله وآله وأصحابه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد :

أخي الكريم : كل عام وأنت وجميع المسلمين بألف خير بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك .

أخي العزيز : إن الإنسان في بداية حياته العملية كثيرا ما يكون غير واقعي وربما يكون فيه بعض الأنانية في علاقته مع من يحب فيطلب منهم أكثر مما يجب ، أو تتطلب الظروف   وإشكاليات الحياة .

المهم أخي المكرم أن ما تشعر به هو طبيعي ووقتي أيضا أي أنه سيذهب مع النضج الفكري والعقلي في السنوات المقبلة إن شاء الله تعالى ، فعليك عزيزي الاهتمام بدراستك   والتعمق بها كما أرغبك بالدراسة الشرعية النظرية والعملية ، والله يرعاكم .

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات