لم أرتح له, فماذا أفعل ؟
17
الإستشارة:


اناعمرى الان 23 عاما حاصلة على مؤهل عالى فعندما كنت فى 19سنة تقدم لى ابن عمتى وتمت الخطبة ولكن لم اشعر بالسعادة لاختلافنا فهو شكاك مؤهل متوسط و وانفصلنا بعد 6 اشهر  لاختلاف الطباع تقدم لى العديد من العرسان وان تم القبول لايحصل نصيب بعدها  بعد تخرج عملت فى شركة وتعرفت على شخص كان مناسب لى فى كل شئ وافترقنا لظروفه المادية

 حيث ان المال الذى ادخره اعطاه لوالده لمروره بضائقة مالية  انا الان مخطوبة لشخص منذ شهرين ولا ارتاح معه (مميزاته) عمره 30 عاما وحاته المادية جيدة متدين(عيوبه) مؤهل متوسط ودائما النقد لى واحسه بخيل   يحسسنى من كلامه انه افضل منى ولكن والله لا حيث مستوى اهلى اعلى منه

  فانا من الاول لم اوافق عليه بسبب عدم القبول ولكن اهلى قالوا الارتياح يأتى بعد التعرف عليه ولكن ما يوقاقنى انه لاتقبل ان انقده  فأنا محتارة ها انفصل وتكون المرة الثانية التى انفصل بها ام استمر علما ان موعد الزفاف بعد شهرين

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة عزة :

 أعزك الله بالإسلام وباتباع سيد الأنام سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام يبدو من شخصيتك الكريمة أنها ذات ثقة كبيرة بل أخشى أنها زادت عن المطلوب فصار لا يرضيك شيء أبد فكل فرد عندك منتقد مهما اتصف من صفات وأخلاق والشاعر يقول :

من الذي ترضى سجاياه كلها  كفى بالمرء نبلا أن تعد معايبه .

ولذا فالمعايير عندك لزوج المستقبل كثيرة ومضطربة مع  أن المعيار الذي حدده الله لنا ورسوله واضح وضوح الشمس في رابعة النهار وهو قوله صلى الله عليه وسلم (إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إن لم تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير ) إذا الأمر يكمن كله في ذي الدين والخلق قبل أي اعتبار آخر فصاحب الدين هو من يقوم باركان الإسلام الخمسة وخاصة الحريص على أداء فروض الصلاة في المساجد مع جماعة المسلمين وكذلك من يتقي الله ويخافه في السر والعلن ولو كان ممن يحافظ على النوافل والسنن في سائر العبادات لكان خيرا وأولى وأما صاحب الأخلاق فهو من يبر والديه ويصل رحمه طيب المعشر عفيف اللسان يمتاز باللبن والرفق والنخوة والرجولة والغيرة يحب العفو والتسامح طلق المحيا مبتسم الثغر عزيز النفس كريم اليد ....الخ من صفات وأخلاق الإسلام ولعلها لا تتوفر كلها فبمن يتقدم إليك فاحرص على أهمها ولا تتنازلي عتها ولو تنازلت عن بعض الماديات التي تعطين لها قدرا كبيرا في سبيل الحصول على الرجل المناسب والمرغوب فيه فالمال يذهب وبعود ولكن صاحب الدين والخلق إذا رد أخشى أن يعود متأخرا أو لا يعود مطلقا .

أختي عزة: أعيدي تقييمك لخطيبك المتقدم حسب المعايير المذكورة لك وقدري الإيجابيات والسلبيات التي يمتلكها خطيبك فإن عمت الايجابيات وزادت عن السلبيات فاحزمي أمرك وتوكلي على الله واقبليه بعد دعاء الله وطلب الاستخارة منه وإن كانت السلبيات أكثر فاصرفي النظر عنه إلى أن يشاء الله أمرا كان مفعولا وتذكري قوله سبحانه (وعسى أن نحبوا شيئا وهو شر لكم ) وفقك الله لما يحب ويرضى وسدد خطاك ورزقك الزوج الصالح الناصح إنه جواد كريم.
 
أختي لا تنسي أن تتواصلي معنا لنعلم ما آلت إليه أحوالك ومدى استفادتك من هذه الاستشارة وحفظك الله ورعاك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات