أختاي وعلاقتهما الخاطئة .
30
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اولا مشكورين على الموقع الذي سيكون باذن الله افضل الموقع
(معالحياةأسعد)وهاانا اكتب لكم مشكلتي حتى اكون اسعد الناس.

انافتاة عمري 16سنه يقولون البعض انني صغيره في سن ولكني كبيره في عقلي
لدي 5 اخوات و2 اخوه مشكلتي ان اختي الجامعيه تتكلم مع شاب غريب عنا لانعرفه وليس من محارمنا
واختي ثانيه تفعل كم تفعل اختي لكبرى
لقد تكلمت معهم ولكن لاجدوى
لااستطيع ان اقول او ابوح سوى لقلبي

وجزاكم الله خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


ابنتي منيرة : بارك الله فيك ، وأثابك على غيرتك ، وزادك الله حرصا وطاعة ، وأحمده على ما تتمتعين به من عقل ووعي وإيمان ، فالمرء بقلبه ولسانه لا بسنه.
ابنتي أشكر لك غيرتك على أختيك ، وفي رأيي إذا كنت متثبتة مما ذكرتيه من اتصال اختيك بشابين غريبين ليسا بمحرمين لهما أن تنصحيهما موضحة لهما ما في هذا الاتصال من خدش للحياء والعفة وإساءة لسمعتهما وخروج على الأدب والسمت العام على أن يكون نصحك بحكمة ولين وتودد من غير تشهير أو إظهار امتنان رغبة في استمالة قلبيهما واستثمار ما فيهما من فطرة سليمة وحب للعفة .

 وإذا لم يُجد نصحك شيئا فأرى أن تسري ذلك إلى من ترينها أقدر ثأثيرا فيهما كأمك أو أختك الكبرى أو أي قريبة من قريباتك فإذا لم يجد ذلك فأرى عرض الأمر على أبيك لحسم ما يجري وتأدية ما عليك مع التأكيد على أن تتبعي في ذلك كله الأسلوب الحكيم الذي يحفظ ما بينكم من ألفة ومودة ويحفظ أختيك من مزالق الهوى .

وبالله التوفيق والله الهادي إلى سواء السبيل.    

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات