غذاء للتكيس الكلوي .
13
الإستشارة:


 بسم الله الرحمن الرحيم/ السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة     وبعد
أنا أشكو من التكيس الكلوي في الكليتين مع وجود أرتفاع بضغط الدم والان مع أستعمال العلاجات الحالة الصحية جيدة ولله الحمد

المطلوب هو إذا كان هناك وجبة خاصة لمن يعاني من هذا المرض مع العلم أنني ممنوع من البروتينات والدهنيات والاملاح لذلك ضاقت بي الحيلة ولم أجد وجبات متنوعة وخاصة الافطار والعشاء

 ورمضان على الابواب أن شاء الله وشركات الخاصة بالحمية غالية جدا وليس هناك وجبة هم يحددونها بل يقولون أختر الوجبة المناسبه لك وهم يوفرونها
 ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

أخي الكريم، عافاك الله :

حالة التكيس الكلوي هي حالة وراثية قد تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم الشرياني والتهابات وحصوات الكلى القصور الكلوي .

وهي إما صفة سائدة أو متنحية  وراثياً فمن الممكن تشخيص الحالة بالرغم من عدم وجود حالات مماثلة بالعائلة.

في حالة وجود التكيس فقط (دون وجود أي من المضاعفات المذكورة أعلاه) فلا يجب الامتناع عن أي من الأطعمة، و المطلوب هو:

-الإكثار من السوائل
-متابعة دورية لضغط الدم و تحليل البول لنسبة الزلال و الدم-إن وجد-
أما في حالة وجود أي مضاعفات ، فيجب اتباع الحمية المناسبة لهذه الأمراض :

1. ارتفاع ضغط الدم الشرياني: عدم إضافة ملح الطعام و الاكتفاء بكمية تعادل ملعقة صغيرة يومياً

2.الأملاح: الإكثار من شرب السوائل (لترين أو أكثر ، مع الابتعاد عن مصادر الحرارة في نهار رمضان لعدم القدرة على تعويض ما يفقده الجسم من سوائل)

3.ارتفاع نسبة الدهون بالدم:الاعتماد على الأسماك والدواجن كمصدر رئيسي للبروتينات الحيوانية والإقلال من اللحوم الحمراء والقشريات يفضل تناول منتجات الألبان قليلة أو خالية الدسم الجوز (عين الجمل) واللوز هي أفضل أنواع المكسرات من حيث التأثير على نسبة الدهون. ما عدا ذلك فمن الفضل تجنبه للتدخين والمشروبات الكحولية آثار مدمرة منها ارتفاع نسبة الدهون بالدم والتأثير على سلامة الكلى ويجب قبل كل هذا الالتزام بالعلاج الطبي والمتابعة الدورية

4. أما في حالة حدوث القصور الكلوي- و يعرف بزيادة نسبة الزلال (البروتين ) بالبول حتى و إن كانت نسب البولينا و الكرياتينين بالدم طبيعية- فيجب الاهتمام بالحفاظ على ضغط الدم أقل من 115/75 ونسبة الكولسترول الخبيث (LDL) أقل من 70.
بالنسبة للإقلال من اليروتين بالطعام فهو موضوع غير متفق عليه لدى كل أطباء الكلى و رأيي الشخصي هو تقليل البروتين بشكل متوسط في حالة ارتفاع نسبة الزلا بالبول بشكل كبير أو ارتفاع نسب وظائف الكلى بالدم والامتناع عن تناول البروتينات له من الأضرار ما يفوق ما قد يحققه من فائدة ، لذا يجب تناوله ولكن بكميات أقل (حوالي الثلثان للشخص الطبيعي)

5. المواد السكرية والنشويات وكذلك الفواكه والخضروات والقهوة لا تسبب أي مشاكل بإذن الله .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات