كيف أنسى من أحببتها ؟
23
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم
انا شخص مشرف في منتدى عربي .. كانت هناك عضوه تلفت انظار كل من حولها من الأعضاء (( في خفة دمها )) وكنت انا احد المعجبين بها

في يوم من الأيام قامت بإضافتي في الـماسنجر )) لحل مشكله لديها انتهت المشكله ولكن الإضافه لم تنتهي
فأصبحنا نتحدث بشكل يومي  .. وإعجابي بها يزداد يوما بعد يوم إلى ان مال قلبي لها
وفي يوم من الأيام اعترفت لهابكل خوف اني احبها (( كنت اقصد بها انها ستصبح شريكه جياتي )) .. وإذا بي اتفاجئ انها تبادلني نفس الشعور

غمرتني سعاده لا توصف ..و بعدها بفتره قصيرة انتقلنا من مرحلة الـ (( الماسنجر )) إلى الجوال
طبعا تحدثنا بكل إحترام كما قامت عليه علاقتنا
تحدثنا كأصدقاء .. إلى هنـــــــــا كانت الأمور تسير على ما يرام فقررت بكونها ((حبيبتي)) ان اراقبها في جميع المنتديات المشاركه بها وهنا كانت الكارثه

واتفاجئ انهاتتعامل مع الذكور بكل بساطه لدرجه انها تقول كلمة احبك لأي شاب غير المزاح الخارج عن حده وكذالك تضيفهم لديها في الماسنجروهنا قررت ان اقطع علاقتي بها وهنا المشكله فعقلي مؤمن كل الإيمان ان هذه العلاقه يجب ان تنتهي ولكن قلبي متمسك بحبه الأول ومن هنا دخلت في صراع مع نفسي امتد اكثر من شهر وإلى الأن لم ينتهي

فاصبحت شارد الذهن كثير العصبيه كثير الأخطاء وما يتبعها من مشاكل اريد ان ينسى قلبي من احبها في يوم من الايام ويرتاح وارتاح واريح من حولي

ملاحظه/كانت هذه الفتاة اول فتاة اتحدث معها سؤاء على الماسنجر او الجوال
فأخشى عند فقداني لها سوف احتاج لقب آخر واقع في نفس الخطأ وشكرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. أما بعد. فأشكر الأخ الفاضل على ثقته بهذا الموقع المبارك. كما أشكر الأخوة القائمين على الموقع على إتاحة الفرصة لي لأقدم استشارة نافعة بإذن الله فأقول وبالله التوفيق.

أولا: أريد أن نأخذ من هذه الواقعة الدروس والعبر ثم أقدم الحلول لأخينا الفاضل عبد الله وفقه الله.
1- أن المنتديات ليست طريقا سليما لاختيار شريكة الحياة (الزوجة) لأن اختيار الزوجة يحتاج إلى سؤال واستقصاء عن المرأة وأهلها وبيئتها، وهذا ما لا يمكن تداركه عن طريق أحاديث الماسنجر أو غيرها.
2- خطورة التوسع في الحديث من النساء الأجانب حتى لو كان لجواب استفتاء، أو تقديم استشارة.

ثانيا: أخي الكريم لابد من الاعتراف بالخطأ ولابد من تحمل الآثار المترتبة عليه. ومن الأمثال (يداك أوكتا، وفوك نفخ)

والحل السليم هو اتخذته من قطع العلاقة وتقديم العقل على العاطفة وأما الآثار التي حصلت لك فهي -من وجهة نظري الخاصة- طبيعية. ومن خلال تقديمي للاستشارات في هذا الموقع مرت حالات مشابهة لحالتك بل وأكثر. ولكي يخف عليك الأمر تنبه لما يلي:

1- الطبيب عندما يعالج المريض يعطيه الدواء المر، وقد يأمر ببتر بعض الأعضاء استبقاء للجسم. وهكذا العلاج لا بد من تجرع المرارة والآلام حتى يحصل الشفاء، ولو أن المريض قطع الدواء  ولم يتحمله فقد يتضاعف المرض.
2- قد يكون المثال الأول بعيدا فخذ أوضح منه. المرأة التي عاشت مع زوجها الأيام الجميلة والليالي السعيدة كيف حالها إذا توفي عنها زوجها إنها ستظل الأيام الطويلة تبكي لفراقه وبعده. لكنها مع مضي الأيام تسلو في مصيبتها. فكيف بعلاقة يسيرة عبر الهاتف.
3- أنا أنصحك أن تبحث عن زوجة تملأ الفراغ الذي في قلبك.
4- املأ فراغك بالعبادة والطاعة والدعاء أن يحفظك الله تعالى من الفتن ما ظهر منها وما بطن.
5- اجعل هذه التجربة الأولى والأخيرة.. واحذر من تكرارها.. فللمعصية ظلمة ووحشة لن يبددها إلا نور التوبة الصادقة والعمل الصالح {إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين} سورة هود.

اسأل الله أن يسعدنا وإياك بطاعته ويبعدنا وإياكم موجبات غضبه إنه سميع مجيب.

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات