متهاونة تتصيد أخطائي .
30
الإستشارة:


اولا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد انا اخذت زوجتي على حب وانا احبها كثيرا ومشكلتها انها تحبني بالمزاج اي عندما تكون رايقه تعاملني جيدا وهذا نادرا وعندما تكون غاضبه يكون سخطها علي وكانها لم تحبني يوما فاسمع من الشتائم مالا يقال وهي لا تحترمني من ان تزوجنا استحملتها لانها صغيره ولكن لا جدوى

 تنشب هي المشاكل ليل نهار وتدقق في اتفه الامور استحملها مره اثنتين وثلاث واسكت ولكن بعدها انفجر ولكن ايضا بدون ان اشتمها بكلام غير لائق ولم افكر يوم في مد يدي عليها تريد كل شيئ فاقول لها حضر تتتدخل ي اهلي تتدخل في اصدقائي وهي تفعل عكس ذلك تريد ان تخرج مع اهلها الى المراكز وانا لا اطيق ذلك لان اباها يتركهم مع امهم ويذهب

وامها تجلس في مكان ما في المركز عند المطاعم وهم يسرحون ويمرحون لوحدهم وتذهب مع اهلها الى الشاليهات في ابحر في جده وهناك عالم لاتريد ان تعرف عنه شيئا فهناك الشباب في كل مكان والبنات ايضا ويوجد كوفي شوب على البحر يجتمعون فيه وزوجتي متبرجه في لبسها واهلها يساعدها على ذلك ويقولون عني انسان معقد كل مافي الموضوع اني اغار على زوجتي فاذا منعتها تقول لي اريدك لا احبك اتركني وشاني لاتدخل لك

 واهلها يقولون اتركها تتمتع فماذا افعل تحدث بيننا مشاكل تكون دائما هي سببها امنعها من الخروج او من اي شيئ هي تحبه بهدف تركها لوحدها لتراجع نفسها عما فعلته ولكن يتتدخلو اهلها كالعاده ةيفسدون الامر فاما ياتون اليها الى البيت او ياخذونها غصب عني ويخرجوها وتجلس عندهم فتره وتكذب عليهم بانني المخطأ ويصدقونها ولا يتصلون علي حتى اذهب انا اليهم للتفاهم الفتره التي تجلسها عندهم يومين خروج طبعا ولا يعطونها مجال لتجلس مع نفسها حتى للتفكير

واخيرا حدثت مشكله كبيره بيننا حيث اننا متاخصمين لنا كم يوم اخر يوم اتيت من العمل وتخاصمنا على موضوع فلوس حيث انها اخذت من الخزنه في البيت مبلغ من المال بغير حق لان المال لم يكن  كان مال شراكه بيني وبين اخي لننا نجهز في مشروع تجاري لتحسين الدخل فقلت لها ارجعي المال فقالت لا هذ حقي فقلت عيب عليكي تفعلي ذلك ارجعي المال وانا اعطيكي من راتبنا فرفضت فكلمت مني وكلمت منها تخاصمنا وشتمتني وشتمت اهلي فمدت يدها على وجهي تبعدني عنها لنني كنت قريبا من وجهها فابعدت يدها بقوه واذا بها تبكي

 وتقول انا ابحث عن هذه الغلطه من زمان اتصلت باهلها وقالت لهم مد يده علي وضربني كذبت عليهم وكذبت في اشياء كثيره فاخذوها واخذو ابنتي معهم عمرها سنه و3اشهر وذهبت لاهلها وبعد يومين اتصلت بعمي اذا به يقول كلنتها وقالت لي لادخل لك فقلت له كيف ذلك فانت ابوها فزعل مني وصرخ فيا ووعدني بكم يوم ليتصل بي ولكنه لم يفعل فذهبت اليهم فذا به وعمتي يهجمان علي ويتهمانني بالغلط

فحاولو ان يصلحو بيننا ولكن زوجتي لاتريد ذلك اكيد لانها مبسوطه اعطوها حريتها على الاخر تخرج مع زميلاتها الى السوق والملاهي والكوفي شوب كل يوم ولا ترجع البيت قبل ال3 صباحا والان منعوني من بنتي حتى اطلق افتوني ارجوكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الجواب :

وعليكم والسلام ورحمة الله وبركاته .. وبعد :

أشكرك على حسن ظنك بموقع المستشار .. ونأسف على التأخير في الرد ..

أخي الكريم :

إن معطيات حالتك تشير بشكل كبير إلى عدم التوافق والانسجام بينك وبين زوجتك . وليس من طريقتي في الحلول والاستشارات الوقوف ضد المستشير أو العتب له ، لكني هذه المرة سأكون صريحاً معك :

أولاً : الزوجة ( لا تحترم ، تشتم ، تخلق المشاكل ، تدقق على أتفه الأمور ، تتدخل في شؤونك الخاصة ، لا تستأذن عند الخروج وفي أخذ المال منك ، متبرجة في لباسها ، تتصيد الأخطاء ... )
ثانياً : أهل الزوجة ( متساهلون في موضوع الحجاب ويقرونها على التبرج ، يتدخلون في حياتكم الخاصة ، يحرضون الزوجة ويؤيدونها على نشوزها وتعاملها غير الحسن معك ، يعتقدون أنك معقد  .... )
ثالثاً : الزوج ( صاحب المشكلة ) : الصبر والتحمل لأخطاء الزوجة ،  عدم السب والضرب للزوجة ،
( هذه معلومات أخذتها من ثنايا سطور رسالتك )
 
لكن هناك معلومات لابد أن تعرفها عن مشكلتك :

1)ليس لديك القدرة على السيطرة على الزوجة وإدارة الخلاف بينكما ، بل اسمح لي أن أقول لك : كنت ضعيفاً في مواقفك معها ..  من الذي أعطى المرأة الجرأة على كل تصرفاتها ؟  لا تقل لي : أهلها . كلا ، بل تساهلك معها ، وعدم وضع حدود واضحة منذ البداية ، فهل كان الخروج الأول وهي متبرجة أو دون استئذان إلى الشاليهات أو بيت أهلها ، أو أي مكان تريد ،  أو رفع الصوت عليك أو عدم إعطائك حقوقك ولو وضعت لها حد ، أو كان موقفك صريحاً وواضحاً . لكان الأمر مختلف .
2)الزوجة أمنت من جانبك ، ووثقت أن لا رادع ، ولا عتب ، ولا موقف يُنتظر ،  بل ربما استقر لديها أن السيطرة وإدارة الأسرة والقوامة لها .
3) انشغالك وابتعادك النفسي والجسدي عن أسرتك .
4)عدم الاتفاق المسبق مع الزوجة على صورة واضحة في التعامل والقرارات ومفهوم الحياة الزوجية .
5)صغر سن الزوجة ليس مبرر ، التربية السابقة ليست مسوغ ، تأثير الآخرين له حدود ، فكم من رجل تزوج من امرأة صغيرة ، وقد تعودت على بعض السلوكيات السلبية أو الممارسات الخاطئة ولكن كان لقوة شخصيته وحسن إدارته ووضوحه وقربه النفسي والحسي الأثر البالغ في تغيير المرأة إلى الأفضل ، وإكسابها فنون الحياة السعيدة . أما أن تستمر على أخطائها وسلوكياتها غير المرضية وتتمادى ، شهر ثم شهرين ثم تستمر حتى تحمل وتضع حملها ، وتعيش معك سنوات ولم تتغير إلى الأحسن ، ولم يكن لك تأثير عليها فهذا غير مستساغ .
6)الحياة الزوجية قائمة على المودة والرحمة ، فإذا فقدت المحبة والانسجام  فلا بد من رحمة وتحمل وصبر، لكن للصبر حدود ، وللتحمل أمد ، لذا شرع الله الطلاق والفراق كحل حين تنعدم المودة ، وينفد الصبر ، فمن الرحمة ( الانفصال ) ليعيش كل طرف سعيداً ، وينام وفق الطريقة التي يريد .

لذا لك أن تفكر في إرجاع الزوجة بالطريقة والشروط التي تريدها ، أو تطليقها طلقة واحدة تأديباً لها فإن أحسست برغبتها في الرجوع أرجعها بشروطك وأن القوامة لك ، وإن كان غير ذلك ( إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ) .  

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات