هل تسبب البروستات العقم ؟
25
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا على جهودكم.أنا أعاني منذ 6 سنين تقريبا من ضعف في التبول وصعوبة وألم وتقطع في البول، وكذلك أشعر بألم شديد جدا في القضيب والشرج والعجان أثناء القذف، واعاني من عدم القذف بتاتا ( قضيبي لم يقذف المني ولا مرة واحده بل يسيل سيلانا بطيئامع ألم شديد، وكل هذا في الاحتلام

 أما في الواقع فانا لم أمارس العادة السرية ولا مرة واحده في حياتي) عملت فحوصات وتحاليل كثيرة وكل النتائج كانت سليمة للغاية، بعد ذلك أخبروني الاستشاريين الذين راجعتهم بان أقرب حاله هي التهاب البروستات المزمن الغير بكتيري، لدي عدة أسئلة:

1/ هل يمكن علاج التهاب البروستات المزمن الغير بكتيري علاجا تاما؟ إذا كان فكيف؟
2/ هل توجد علاقة بين التهاب البروستات المزمن الغير بكتيري والعقم؟وهل يشترط القذف داخل الرحم لكي يتم الحمل، أم أن سيلان المني يكفي لاحتمال حصول الحمل؟

3/ مع وجود الأعراض المذكورة هل يمكنني الجماع أساسا؟
مع العلم أنا لست متزوجا وعمري 21 عاما.وشكرا جزيلا لكم، وجزاكم الله خير الجزاء.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


شكرا للاستشارة .

إن تشخيص التهاب البروستات اللاجرثومي  أي النوع 3  المنط الالتهابي يعتمد على أخذ عينة من مفرازات البروسنان وفحصها وإجراء زرع جرثومي لها وهنا يجب أن يكون عدد الكريات البيض في العينة اقل من10هكذا يكون التشخيص وإلا فإن تشخيص حالتك مشكوك فيها .

نفرض أن لديك البروستاتودينا أي البروستات المؤلمة أي متلازمة الألم الحوضي المزمن فإنه لا يوجد علاج محدد شافي لها ويجب اتباع خطة العلاج والتوصيات التالية :

1-الصادات   كينولون مفلور+ مينوسيكلين .
2- حاصرات الفا  مثل الكاردورا 1 ملغ قبل النوم لأشهر
3-التمسيد للبروستات قد يفيد جلسة أسبوعيا/ 6 جلسات
4-تقنية استرخاء عضلات الحوض والمغاطس الدافئة
5-المرخيات العضلية
6-تقنية جراحية  علاج حرارة ب الأمواج القصيرة عبر الاحليل+ ليزر ياغ
إن التهاب البروستات يؤثر بشدة في ميزات الحيونات المنوية والعقم
+يشترط في الجماع أن يتم القذف داخل المهبل وليس داخل الرحم +بعد اخذ العلاج المناسب والتقييم الجيد  يمكنك الجماع ، تمنياتي بالشفاء .

مقال المشرف

الأسرة ورؤيتنا الوطنية

( هدفنا: هو تعزيز مبادئ الرعاية الاجتماعية وتطويرها، لبناء مجتمع قوي ومنتج، من خلال تعزيز دور الأسرة...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات