منعزلة بلا علاج ولا زواج .
21
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى تكون بصحه وسعاده دكتور,انا محتاجه مساعدتك بخصوص حالة خالتي النفسيه وحابه آخذ رايك في حالتها لاننا للأسف حاولنا كثير نعالجها ولجأنا لأكثر من مستشفى نفسي ..بس المشكله انها رافضه للعلاج نهائيا لدرجة انها احيانا ترفض انها تأخذ العلاج.. ومافيه اي تجاوب مع الطبيب المعالج

 دائم تقول:( اني مافيني شيء وانا اللي راح اعالج الطبيب)انا راح اكتب لك نبذه مختصره عن حياتها:
خالتي أصغر وحده في العائله ..حاليا عرها 30 سنه غير متزوجه,جامعيه , للأسف مالقت وظيفه , عاشت حياة اجتماعيه قاسيه جدا ..بحكم الظروف اللي حاطت فيها ..امها توفت وهي بثاني متوسط وعاشت  مع ابوها وزوجة آخ للأسف كانت في منتهى القسوه والظلم  جدا جدا سيئه بطريقه ماتنوصف .. وكان بالبيت لها اخ اكبر منها بكم سنه كانت علاقتها فيه قويه بس بعد فتره تزوج وطلع من البيت وهالشيء آثر عليها بشكل كبير ...

بعد فتره توفى والدها والحين صارت عايشه بين بيت اخوها وبيت اختها الكبيره..
 وضعها النفسي ..قبل وفاة والدها بعد ماتخرجت من الجامعه صارت منغلقه على نفسها وتجلس باجناحها بالاسابيع وترفض الخروج والذهاب الى المناسبات الاجتماعيه او الاختلاط بالناس ...وضعها الحالي للاسف سيء جدا ..تقريبا انعزاال تام عن العالم وحتى اخوانها .. اغلب وقتها بالغرفه نايمه او اذا كانت صاحيه ماتكون مع الناس بتفكيرها .. تضحك ضحك غير ارداي حركات بيديها وتصرفات غير اراديه ...

رافضه رفض تام للعلاج ..رافضه للزواج ..تقدم لها كثير ايام الجامعه وحاليا تقدم بس الرفض مستمر مع عدم وجود سبب مقنع للرفض ..
آسفه للإطاله .. لكن اتمنى ترد لي بأسرع وقت ..لان حالتها كل مالها وتزداد سوء .. ومو عارفه وش الحل معاها ..وجزاك الله الف خير ..وفرج لك كرب الدنيا والآخره ..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أختي نهى .. يبدو انك فعلا مهتمة بموضوع خالتك .. ومعاناتها تشغل بالك كثيرا .. أحيي فيك هذه المشاعر وروح المبادرة والرغبة في مساعدتها .. وجزاك الله خيرا.

بالنسبة لما تعانيه خالتك من أعراض وصفتها بأنها (عزلة تامة - ضحك غير إرادي - حركات وتصرفات غريبة - رفض الزواج - رفض الدواء - رفض الاقتناع بأنها مصابة باضطراب نفسي).

هذه الأعراض غالبا ما توجد في اضطرابات نفسية يجمعها شيء واحد هو (الذهان). وهي أعراض صعبة نوعا ما، تتمثل في الاعتقادات الخاطئة مثل الشكوك بالآخرين وأنهم ضدها، الكلام بدون وجود احد معها، الضحك بدون سبب واضح، العزلة، عدم الاهتمام بالمظهر والنظافة، عدم الحديث عن المستقبل وخططه ومشاريعه.

المشكلة الآن تتحدد بعدم رغبتها لتناول العلاج (الحبوب). ونحن نواجه هذه المشكلة كثيرا مع مرضى الذهان لأنهم غير مستبصرين بحالتهم ولديهم اعتقاد جازم بأنهم ليسوا مرضى ولا يعانون من أي مشكلة.

في مثل هذه الحالات نلجأ للعلاج بالحقن طويلة المفعول، التي يتم أخذها كل 3 إلى 4 أسابيع، ويكون تأثيرها على الأعراض جيدا ويبدأ المريض فعلا بالتحسن. أيضا لدينا خيار آخر وهو التنويم في المستشفى إلى أن تقل حدة الأعراض ويبدأ المريض بالاستبصار بحالته والاقتناع باضطرابه النفسي وانه بحاجة للدواء ويتقبل أن يتناوله بعد الخروج.

أرجو أن تناقشوا هذا الموضوع مع الطبيب المعالج وهو سيتفهم الموضوع بإذن الله.

يسر الله اموركم، وشرح صدوركم ، وآتاكم ما يحب وتحبون.

مقال المشرف

أطفالنا والرؤية

قرابة أربع عشرة سنة تمثل العمر الافتراضي المتبقي لتحقق جميع مؤشرات الرؤية الشاملة التي أطلقتها الممل...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات