كيف أتصرف مع لإباحية ؟
17
الإستشارة:


أنا متزوجة من 4 سنوات عندي طفلة والان حامل والمشكلة اني اجد على جهاز الكمبيوتر الخاص بنا نحن الأثنين مقاطع فيديو إباحية أكاد أجن عندما أراهاو عندما أواجهه ينكر بشدة وطلبت منه الحلف على المصحف وفعل.

ويتعذر بأنهاتأتي لوحدها بسبب أستخدمناالكثير للانترنت بشكل فايروس وكلام كثير أنا لاأفهمه لآن خبرتي بسيطة بهذه الأمورولكن تكرر الأمر ونتشاجر لدرجةكبيرة تصل أني أفكر في الذهاب لأهلي لكني أتراجع خوفا من تدخل الأهل فتزيد المشكلة سوء فأخسر زوجي وبيتي لسبب كهذالكنه بالنسبة لي خيانة لأننا نحب بعض وزوجي لايقصر معي بشى ماديا او معنويا

و انا كذلك لهذا انصدمت كثيرا وبدأ الشك يلعب بي اكثر في امور اخرى والمرة التي قبل الأخيرة تشاجرنا فبهاعلى نفس السبب هددته أني لو رأيت مرة ثانية هذه الأشياء سواء انت جئت بها او غيرك فلن اسمع اي اعذار سأذهب فورا لأهلي واتركك لاني لا أرضى ان يكون في بيتي مثل هذه الاشياء فوافق وقال انه سيضع برنامج يحمي من هذه الاشياء وانه لن يترك حل الا ويفعله وصدقته

 وبدات انصحه للتقرب الى الله اكثر والبعد عن المعاصي حتى الصغيرة وكان يستمع لي بأحترام ولكن بعد ايام قليلة وجدت فبديو فطلبت منه ان يذهب بي لبيت أهلي فغضب جدا ووافق فورا لكنه كان معصب جدا وقال انه واثق من نفسه وانه ليس من ممن يبحثون عن تلك الاشياء وقالي خلال الطريق انه لن يرجعني بل اذا فكرت واقتنعت انه بريء ارجع للبيت من نفسي لانه لم يخطيء علي ولم يفعل شي كما يقول.

فخفت فطلبت منه ان نرجع للبيت لاني لا اريد تشويه صورته امام اهلي فرجعناوبعد يوم تراضينا.لكني أفكر هل فعلت الصواب ام العكس؟ وهل قللت منقيمتي وقدري عنده عندما تراجعت عن كلامي وعدت البيت معه؟لاني كنت ابغى احسسه بقيمتي وقيمت الغلط الدي يفعله انه قد يخسرني؟

لكنني فشلت والان رأيت في جواله فأنتهى الكذب لكنني في مصيبة لا أعرف ماذا أفعل ولا عندي من استشيره او يساعدني.فأرشدوني جزاكم الله كل خير الى التصرف الصحيح لاني اصبحت أرى الحياة سوداء واتمنى الموت وابكي كثيرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أيتها الأخت الحائرة :

لماذا تعتقدين أنك مخطئة وأن زوجك يقلل من قدرك ؟ - كما تقولين -  بل الحقيقة على العكس من ذلك تماما .. فزوجك يعرف قدرك ويحبك ....... وأكبر دليل على ذلك حرصه المحافظة على صورته النقية التي رسمتها له .. ؛ تلك الصورة التي أحببته بها وأحبك من أجلها .
 
أما إن أردت نصحي : فأوصيك أولاً بتقوى الله عز وجل ، وحسن التبعل لزوجك والقرب منه . حاولي أن تتغافلي وكأنك لم تري شيئا ..وبذكاء الأنثى قدمي اعتذاراً ولكن بطريقة – غير تقليدية – أظهري له أنك قد تأكدت من صدقه ، وأنك قد أسأت الظن به ؛ ثم حاولي تصديق هذا الادعاء بينك وبين نفسك ، واحذي من استعراض أحداث الماضي .

واعلمي أن إدراكك للنقاط الإيجابية التي يتمتع بها زوجك من كرم وإجادته لفن الاستماع .. إضافة إلى وجود لغة الحوار بينكما........ كل ذلك وغيره كفيل بأن يساعدك – بإذن الله - على تجاهل تلك الذكريات المؤلمة ونسيانها .

أيتها الحائرة  : نعم .. قد يكون حرصك على ستر زوجك دليل على أنك امرأة تقود حياتها بحكمة .. ولكن لا تهدديه بطلب الطلاق  .. لا تدفعيه للعناد .. فما حدث من زوجك ليس مبررا قويا وكافيا للانفصال ؛ وأيقني أن تهديدك المستمر له بطلب الانفصال قد يرسخ الفكرة في ذهنه  (وهذا ما لا تريدين .. ) .

في اعتقادي : يمكنك المحافظة على هدوئك .. وأنه بشيء من ذكائك الأنثوي - بعد التوكل على الله – سوف تتخطي هذا الموقف العابر .. وحاولي البحث عن الأسباب فربما كان هذا السلوك نوعا من التسلية أو الإدمان .. وربما كان بحثا من زوجك عن شيء ما يفتقده منك .

وفي جميع الأحوال ابدئي بنفسك .. جددي نفسك كوني ذكية في إبراز مواضع جمالك ، تعلمي فنون إغراء هذا الزوج ، وأشبعي رغباته بكل وسيلة مباحة وكوني ودودة في تعاملك معه .

وقبل ذلك كله وبعده : أوصيك أختي العزيزة بالدعاء بأن يصلح الله أحوالكما وأن يؤلف بينكما وأن يجمع بينكما على خير .  

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات