ابنتي كثيرة الحركة في الصف .
67
الإستشارة:

ابنتي تبلغ من العمر سبعة سنوات وخمس اشهر في الصف الثاني الابتدائي الاولى في الابناء يليها اخت اصغر تبلغ 6 سنوات
ابنتي متميزة مبدعة تفوق عمرها في التفكير والحصيلة المعرفية  وذلك ليس بشادتي او شهادة والدها المجروحتين ولكن بشهادة معلماتها
هي في المنزل تتعامل بمسئولية تحب المساعدة ومطيعة تفهم ما بين السطور وتستطيع التصرف بسياسة ودبلوماسية في الامور والمواقف االحرجة متحسبة لتصرفاتها وتحب التنمق والتادب تحب ان يرى الناس ويلحظو ذلك منذ النظرة الاولى بشوشة الوجه جميلة تحب الاهتمام بمظهرها

بعد كل ماسبق فان مشكلتها الحقيقية هي في المدرسة  فهي لاتستطيع الجلوس على مقعد الدراسة دون حراك او انشغال او العبث في اشياء كثيرة بلا داعي او تقدير واحترام للمعلمة والدرس كانت في الترم الاول المدرسة جديدها عليها ولم تندمج مع الصديقات والان اصببح الجميع تقريبا يستمتع بحركاتها وينساقو معها مما يشتت الفصل والدرس ولا يستطيعو المعلمات ضبط الفصل علما بانها شكوه جماعية من جميع المعلمات قد تقل عند معلمة الانجليزي وذلك لطبيعة حصة الانجليزي التي تعتمد على منهجية الدروس الغير روتينية فهي في حصص الانشطة تقل حركاتها وتتضخم في الحصص التي تتطلب الانتباه والترديد والحفظ

ابنتي شخصيتها قيادية ولكن ليس لها القدرة على التعرف بسهولة على الاخرين او الاندماج مع اطفال منذ البداية بل قد تفعل مع الكبار اكثر منهم مع مثيلاتها  كما انها كانت تعاني من هذه المشكلة منذ ان كانت في التمهيدي اي منذ عامين ولكن كانت المشكلة ترتكز في العنف مع الصغار وايضا عدم القدرة على الجلوس وقت طويل وعرضتها على طبيبة مختصة في العنف المدرسى وتم عمل تخطيط لها وهي نائمة وهي مستيقظة وكان سليم مئة في المئة كما ان المشكلة احيانا تختفي واحيانا تظهر بشكل شديد كما هي الان

الحلول التي اتبعتها :
- نصحتها وتحدثت معها كثيرا
-هددتها ان انقلها من المدرسة وانا اعلم انه خطا
-جعلتها تكتب المشاكل التي تعاني منها واسباب تصرفاتهاومن ثم وضعنا الحلول وكانت جميعها بصيغة ايجابية واسمينها برنامج التفوق والنجاح وكانت سعيدة به واطلعة معلماتها به وكيف انها ستلتزم
الاانها زادت ولم تنقص
ارجوكم افادتي فانا قلقة على وضعها واخشى ان امارس ضغوط عليها لا تدفعنا الا لمزيد من التعقيد

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم

أولا نهنئك لكون ابنتك بهذه الصفات الإبداعية الرائعة فهي كما ذكرت قيادية وتمتلك حسا اجتماعيا خلاقا ولديها نزعة قيادية واضحة وهذا النوع من المبدعين يضايق المعلمين جدا خاصة مع تراجع ثقافة المعلم حول أصناف الأطفال وأسس التعامل معهم ورغبة أغلب المعلمات في أن يكون الصف هادئا وجميع الطالبات في سكوت وانضباط تام والواقع أن هذا ليس هو جو التعلم بل جو التعليم أي التلقين ولو اهتمت جميع المعلمات بجعل الحصة الدراسية مشوقة وقائمة على التعلم النشط خاصة المعتمد على فكرة التعلم التشاركي أو التعاوني والذي تعمل فيه الطالبات في مجموعات (كما تفعل معلمة الإنجليزي) لاختفت مشكلة ابنتك ومشاكل كثير من الطالبات.

على كل حال ليست هذه مشكلة المعلمات فقط ولكن النظام التعليمي وضغط المناهج وثقافة المدرسة السعودية كلها لا تسهم في دفع عجلة التقدم كثيرا نحو هذا الاتجاه الإيجابي الإبداعي الخلاق ( والذي بالتالي يناسب المبدعين أمثال ابنتك ) ولكن على الوالدين أن يكونا حذرين في التعامل مع هؤلاء الأطفال وأعتقد ان ما ذكرته حول تصرفك بنهر البنت عن كثرة الحركة في الصف والتثريب عليها هو تصرف خاطئ - وهو ما أيدته أنت أيضا- لكن لا يعني هذا التوقف تماما عن تبصيرها بأهمية الانضباط الصفي وتشجيعها عليها (وليس معاقبتها) بوضع خطة لجوائز معينة تقدمها لها المعلمة من وقت لآخر حسب تقدمها في هذا المجال .

وعليك أيضا أن تساعديها على الانضباط السلوكي في المنزل ليسهم ذلك أيضا في تشكيل شخصية أكثر انضباطا لديها ويكون ذلك بالتشجيع وليس العقوبات لأن المبدعين لا تعمل معهم العقوبات بفعالية بل تأتي بنتائج عكسية ويؤثر فيهم التشجيع والمديح بدرجة كبيرة وبعد ذلك الجوائز والهدايا.

أيضا وهو المهم اجتمعي بمعلماتها واطرحي عليهن الحل التالي وهو إعطاء ابنتك دورا قياديا ما في الصف مما يمتص شيئا من نشاطها الزائد وفورة ابداعاتها اللفظية أو الحركية المشتتة لوقت الدرس ربما يفيد أن يطلبن منها أن تتولى مهمة توزيع أوراق العمل أو تسجيل أسماء الطالبات أو... الخ

وعليهن أيضا استكشاف مشكلة ما قد تكون موجودة وتسببت في سلوكها هذا فقد تكون تطمح في إعطائها فرصة للإجابة ولأنها ممتازة تحصيليا فإن المعلمات لا يعطينها هذه الفرصة ( باعتبارها متفوقة جدا كما ذكرت ) مما يفقدها وهج وبريق المدح الذي تتوق إليه ( كحال كل شخص ) ويظهر الأثر بعدئذ بنشاطها الزائد المزعج كرد فعل لا شعوري نحو المعلمات لإبراز الذات أو ربما فرض الذات التي لم تقدر .
هناك احتمالات كثيرة ولكن يكمن الحل بالدرجة الأولى على عاتق المدرسة وإذا لم تجدي من المدرسة تجاوبا فأنصحك بعدم الضغط على ابنتك ونقلها إلى مدرسة اكثر وعيا وإدراكا لمثل هذه المشكلات ومعلماتها أكثر قدرة على تجاوزها.

وفقك الله .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات