لا نظر ولا سير مع الناس !
11
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا فتاة اعاني الخجل من السير امام الناس وخاصة الفتيات في الجامعة فعندما اسير احس بان الجميع ينظر إلي مما يجعلني اسرع في خطواتي حتى ابتعد عن اعينهم او اجلب احدى صديقاتي لترافقني اينما ذهبت حتى استطيع السير وانجاز الاشياء اللتي علي انجازها

الشيء الاخر هو انني لا استطيع ان انظر الى الشخص الذي يتحدث معي او اتحدث معه سواء ابي وامي او إخوتي او صديقاتي او ايا كان بل لابد ان انظر الى الأرض او اي شيء اخر مع العلم بان هذا كله لم يحصل معي الا بعد دخولي للجامعة مما جعلني افكر في ايقاف دراستي وفي بعض الاحيان افكر بإلحاق الضرر بنفسي لان الجميع بدو يبتعدون عني لانهم عندما يرونني اتكلم وانا مبعدتا عيناي يظنون انني اكذب عليهم بكلامي

ولا احد يصدقني عندما اقول بانني لا استطيع النظر اليهم..هذه هي مشكلتي فاتمنى ان تساعدوني في حلها سريعا لانني لا استطيع التحمل اكثر واخاف ان افعل شيء في نفسي..ولكم جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته .

مرحبا أختي السائلة الكريمة في موقعك المستشار .

رسالتك قرأت حروفها بقلبي وتحسست مابين سطورها ، أنت ببساطة مهذبة جدا ، وحساسة ، وهادئة رقيقة لا تتحملين المسؤولية ، وتشعرين ببعض الضعف داخلك ، وعدم القدرة على التنفيس أو الإفصاح عن حقك في تأكيد ذاتك أو التعبير عنها ، لكن أطمئنك أن هناك كثيرات تمر بمثل حالتك هذه ، وهناك من نجحن في التغلب عليها ، وبإذن الله تكوني واحدة منهن .

المسألة بحاجة لتدريب ذاتك ، والإيحاء لنفسك بأخذ دور القائد ، وتذكر أن لا عيب إلا العيب نفسه ، وأن كل الناس عرضة للأخطاء ، وحاولي أخذ نفس عميق وتدريب نفسك على الاسترخاء مع ذكر الله عند دخولك الجامعة ، لا بأس من بعض المرح والاهتمام بالآخرين وتوزيع بعض الابتسامات الخفيفة ، التي تجعل الناس ينظرون لك بمنظار محبة واحترام ، ويمكنك في البداية أن ولا سيما عند تأزم حالتك من الانشغال ببعض الأشياء المساعدة على التغلب على الخجل ، ومنها محاولة قفل الأزرار جيدا في القميص على سبيل المثال ، تعديل التسريحة ، وعندما تشعرين في أحد الأيام بمزيد من الحرج يمكنك معالجة الأمر ببساطة بالتي كانت هي الداء ، وأعني التقدم لأقرب مجموعة من الفتيات أمامك والتظاهر أمامهن بأنك تسألين عن أمر ما كمعرفة الوقت ، أو سؤال يخص الجامعة وهكذا ، ولا توحي لنفسك بالقلق ، بل اكسبي صداقة نفسك ، وأوحي لها دائما بأن الأمور على ما يرام ، وأن بيتك ليس من زجاج أصلا ، ولمزيد من التدريب والفائدة ، أنظري لموضوع كتبته بعنوان أكسر الحواجز المعيقة وامضي للأمام في منتديات سمو الذات .
كما أوصيك بقراءة مؤلفي : أطمئن ولا تقلق ، الناشر دار عالم الكتب - طريق المدينة - غرب مدينة الرياض ، ويمكنك استشارة بعض الزميلات المقربات عن تجاربهن بخصوص الخجل ، وكيف استطعن التغلب على ذلك ، فالحديث مع المجموعة في حد ذاته عامل مساعد في تخفيف حدة القلق والتوتر التي يسببها الخجل في بعض المواقف الاجتماعية في حياتنا، ولا تبالي كثيرا فكثير منا مر بهذه الحالة في فترة من الزمان ، دمت واثقة بنفسك موفقة في جميع أمرك .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات