وسواس طهارة ، ووسواس صلاة .
25
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركـاته

هـا أنـا أشكو لله مـا أنــا به من مرض نفسي يزدريني:
 في البداية مشكلتي أني شديد الوسوسة بجـانب أني لا أستطيع الصلاه أمـام أحد أيـا كـان ( وذلك ظنـا مني أني أرائي الناس )  ,  وفي بعض الأوقـات لا أستطيع أن أمسك الضحك أمـام أي شخص بالرغم أن الضحك ليس مصطنعأو حتى في الصلاه وكثر مـا أعيد الصلاوات مرات ومرات بهذا السبب مع أني شديد الحرص على إقـامة الصلاة حتى الحرص على صلاة الفجر ( أي أنني لا أتخذهـا هزوا ) .

وكثيرا مـا تمتد الوسـاوس إلى الطهـارة من وضوء واغتسـال واستنجـاء الخ ..
أرجو منكم وصف أي دواء مهمـا كـان فأنـا مريض مريض مريض
وأرجو الدعـاء لي بالشفـاء
والسلام عليكم ورحمة الله وبركـاته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . مرحبا بك أخي الكريم " بخيت مهنا " ، ونسأل الله جل وعلا أن يوفقك لكل خير ، وأن يثبتك على طاعته وعلى شكره وعلى حسن عبادته .
و بخصوص ما جاء في رسالتك : أخي الكريم اعلم أن الوسواس منتشر كثيراً بين الناس وكثيراً ما ننصح بعلاج الوسواس  وهذا ما أود أن أقول لك ، بأن تحاول قدر المستطاع مواجهة هذا الوسواس وأن تستحقره وأن تتجاهله وأن تشغل بالك بما هو مفيد لك ، لأن التفكير بأنك مريض بالوسواس أو بأنه يوجد لديك وسواس يجعل هذه الفكرة تتوسع و ترتسخ في عقلك مما يصعب إخراجها .

الطرق المثالية للتخلص من وسواس الطهارة هي :

1- نرجو عدم استخدام حنفية الماء بل استخدم إناء وضع فيه ما يكفيك للوضوء كاملاً ، و يفضل لو كان معك أحد إخوتك أو من يراقبك حينما تتوضأ كي يخبرك بأنه تم الاستنشاق أو تمت المضمضة أو تم المسح على الرأس ، وأرى أن مراقبتك لمدة أسبوع كاف بإذن الله على الاعتماد على نفسك دون الحاجة لمساعد ، ومن ثم الانتقال إلى المرحلة الثانية وهي استخدم حنفية المغسلة وإتمام الوضوء ، واعلم يا أخي الكريم أنه قد يكون في الأمر بعض الصعوبات ولكنها ضرورية ويحتاج لها كل إنسان ، كما لو أن الإنسان أصيب بالفلونزة  فإنه مجبور في بعض الأحيان على استخدام علاج مثل المضاد الحيوي ، فاعلم أنه أمر طبيعي وأنه من صالحك ، فلا تتجاهلها .

2 - العلاج الدوائي ضروري لمرض الوسواس القهري وهو مكمل للعلاج السلوكي و لبعض التمارين ، وهنا ننصح بالذهاب إلى أحد الأطباء في منطقتك ليصف لك العلاج المثالي .

3-  ظنـك أنك ترائي الناس لا صحة له أبدا ، وهي تعتبر أيضا أفكارا وسواسية وتزول سريعاً حينما تشعر ببعض التحسن ، فهذه الأفكار تأتي حينما تعاني أو تصاب بالإحباط أو الاكتئاب في بعض الأحيان جراء هذا الوسواس فلا تقلق .

وتوكل على الله وعليك بالدعاء وإتمام الصلوات في أوقاتها ، ويفضل أن تكون جماعة كي لا تحتاج لتكرار الصلاة مراراً و تكراراً .

وفقك الله وسدد خطاك .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات