لم تقتنع بالأجنبي .
15
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
توجد لدي مشكلتان الاولى وهي تقدم لخطبتي رجل اجنبي يعني غير ناطق باللغة العربية وهو مسلم طيب وانا صراحة ارتحت له  ولكن امي ليست موافقة او مقتنعة لانه اجنبي وتقول ما حتتزوجي الا سعودي وانا صراحة ارتحت للاجنبي هذا وحسيت انه حيسعدني ان شاء الله

وقلتلها على احاديث الرسول وكدا ولم تقتنع وقلتلها الرسول تزوج مارية القطبية وهي اجنبية وليس هناك عيب فترد وتقول هذا الرسول لكن امي رااااااافضة .... ماهو الحل المناسب ؟

المشكلة الثانية انا بين حيرة في هذا الزواج احيانا اقول نعم واحيانا لا خوفا من خطأ وقعت به سابقا  وهي العادة السريةيعني خايفة اتزوج واحيانا اقول لا اش الحل ؟وجزاكم الله الف خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي سارة حفظها الله :

أعتذر عن التأخر في الإجابة، ولعلي أجمل الإجابة بالنقاط التالية:

1-الزواج من خارج العائلة وخارج الوطن لا يمكن أن يرفض بإطلاق لأنه حلال، ولا يكون حلالا إلا ما كان فيه مصالح، ولهذا فمنذ القدم والناس يتزوجون من كل مكان.

2. التجانس بين الزوجين معتبر شرعا ومتوقف على تقدير الأطراف واستعدادهم للتنازل، وهذا لأجل المحافظة على استمرارية الزواج واستقرار الأسرة. فالزواج من بني جنسك مظنة لنجاح واستمرار الزواج، والزواج من غيرهم مظنة لفشل الزواج. ولا يقدر ذلك إلا الأطراف المعنية

3. اقتصر وصفك للمشكلة على مجرد الفكرة التي لا يمكن رفضها، وخلى الوصف عن أي تفاصيل أخرى يمكن أن تؤثر في القرار ما عدا موقف الأم، فعمر الزوجان وتعليمهما وكيف حصل التعارف، وأما احتمال أن تكون فكرة الزواج مرتبطة بمصالح للزوج لا يستطيع تحقيقها إلا بالزواج من سعودية، كل هذه التفاصيل وغيرها مهمة لمساعدتك على الوصول إلى القرار المناسب.

4. من حق أمك أن يكون لها رأي، وإذا ما أردتي الزواج فأقنعيها.

5. إذا ما أخذت رأي أمك موقفك المتردد، وإذا ما كان عمرك صغيرا فربما يكون الرأي المناسب أن تأخذي برأي والدتك.
6. أما تخوفك من تأثير العادة السرية على الزواج فلا داعي لهذا التخوف، فربما تجدين في الزواج الحل والبعد عن هذه العادة، مع ضرورة أن تحذري من الاستمرار بممارستها.

أخيراً أسأل الله لكي التوفيق والسداد والله أعلم  .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات