اللغات ترفض الخطاب !
19
الإستشارة:


السلام عليكم أنا فتاة أبلغ 23 خلصت دراسة وعم بشتغل والحمدلله وأريدالتعلم لغات قبل زواجي لهدف وهو بأن أصبح داعية بإذن الله ولأني عم بحضر وعم بقرأ المحاضرات الاسلامية دائما لتزداد ثقافتي ولكن أهلي يريدون تزويجي

 ويقولون انه النصيب بيجي بس مرة وحدة الا انني عندي يقين بأن الله سيعطيني كل ماأريد انني عم باخد  الآن الدورة المبتدئة في التجويد وادعولي فامتحاني شهر 8 وان مبسوطة بحياتي وانني ارفض الخطاب بسبب تعلم اللغات حاليا فهل أنا مخطئة في ذلك؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم , وبه نستعين .

أختي الكريمة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

أحيي فيك أختي الفاضلة هذه الهمة العالية والهدف السامي والروح المتألقة وأدعو الله العظيم رب العرش الكريم أن يوفقك في الدنيا والآخرة وأن يحقق لك أمنياتك في لطف وخير وعافية .

 أختي الفاضلة: إذا كان هدفك واضح وهو تعلم اللغات من أجل الدعوة الإسلامية فلا أظن أن الزواج يعرقل هذه المسيرة العلمية فكم من مصلحات وداعيات إلى الله لم يمنعهن الزواج من تحقيق طموحاتهن وخاصة إذا كان الزوج على نفس الاتجاه ، بل في أحيان كثيرة يكون الزوج الصالح عوناً لزوجته الصالحة ، وذلك بأن يكون لك مملكتك الصغيرة تديرينها كيفما تشائين، فأنصحك إذا تقدم لك الزوج الصالح أن توافقي عليه ، مع المحافظة على تحقيق أهدافك ، لأن العمر يمضي وقد تكون الاختيارت في الزواج بعد هذا العمر أقل .

وفقك الله لكل خير وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات