ما أطيبه وأبي يرفضه !
9
الإستشارة:


تقدم لي شاب خلوق وطيب منذ 3 سنوات ولكنه ليس من نفس جنسيتي ... استقبله والدي ولم يوفي والدي بالوعد الذي اتفق عليه واعد الطلب مره اخرى وقام والدي بطرده من أمام المنزل ولم ييأس من رحمة الله وتقدم ايضاً وجاء بلأهل كلهم وعلى حسب شروط والدي ..
 وبالرغم من هذا لم يستجب والدي بدأ يعجز من ناحية المهر والطلبات الى ان شق الانفس بالرغم من هذا رفض ذلك ..

وافيدكم عن صحتي بمعلومة "أني مريضة واتعالج برقية شرعية عند مشايخ واعاني من سحر ومس وعين ومن هذا القبيل وهذا رضي بي بكل أحواله وهو مستعد لمواصلة العلاج معي ولكن أبي عنيد معي جداً ويقول ليس لدي كلام عليه لكنه أجنبي ودينه وخلقه معروف واهله جداً ناس طيبين وكل أهلي من خالتي وأخواتي موافقين الا والدي اعطيني طريق لـ أقنعه به علما بأن السبب في عناد أبي السحر الذي أعاني منه "

وعلماًأن أبي لاينفذ طلباتي ولا في شيئ حتى ذهابي للحرم لايريد ان يذهب بي الى هناك لايرد ان يتكفل بعلاجي  وايضا اخواني كذلك لايقومو بواجباتهم لي كأخت " فأرجو منكم الدعاء لي بأن يصلح ربي الحال ويعوض صبري خير في الدنيا والاخرة وييسر للجميع امرهم أمين ....أرجو الرد بسرعة  وجزاكم الله خيراً

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .

أكثري أختي المحتسبة أمرها لله من حمد الله وشكره وألزمي الصبر على أقدار الله وقضائه ييسر أمرك ويكتب أجرك ويرفع منزلتك في الدنيا والآخرة واعلمي أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك وأرجو أولا أن تهتمي لصحتك ومواصلة العلاج الشرعي والطبي في مستشفيات الصحة النفسية أكثر من موضوع الزواج ولو أخرت موضوع الزواج قليلا فلا مانع من ذلك حتى يكتب الله أمرا مفعولا ومما يجب أن تعلميه أن ما من أب إلا ويحب ابنته ويخاف عليها ويسعى لمصلحتها ومن هذا القبيل نؤول تصرفات أبيك معك حيث أنه يخشى عليك أن تتورطي مع هذا الرجل الأجنبي فيؤذيك ويهينك بسبب ما فيك من الأمراض النفسية بعد الزواج أو تكونين في محط سخرية واستهزاء من أهله وذويه فتجرح مشاعرك ويزيد مرضك أو لعل هذا الرجل الطالب للزواج طامع في شيء من حلالك أو حلال أبيك ليس حبا فيك وسواد عينيك أو لعله يعاني من مشاكل وأمراض نفسية وخلقية وأزمات يريد أن يلصقها فيك ويعذبك بها فيما بعد كل تلك الأمور احتمالات ربما تكون صحيحة أو خاطئة ولكن عليك أن تفكري فيها جيدا قبل الإقدام على أي قرار قد تندمين عليه ساعة ولات مندم فقدري موقف أبيك وعامليه بالحسنى وقومي على خدمته ليلا ونهارا وأكثري من تقبيل رأسه ويده لعل قلبه يلين لك ويرق لحالك ويسعى لعلاجك أو يقبل بزوجك الجديد الذي أرجو من الله يكون دينه وخلقه كما ذكرت ومما أوصيك به في ختام هذه الاستشارة أن تتعلقي بالله وحده وتكثري من العبادات والطاعات وتلحين عليه بالدعاء أن يشفيك ويعافيك ويوفقك لما فيه صلاحك في الدنيا والآخرة ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا )وعليك بالاستخارة كما وردت في السنة النبوية .

أرجو منك - أختي الكريمة - أن تتواصلي معنا لنطمئن على حالك ونعرف ما آلت إليه الأمور .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات