قلق نفسي بسبب زواجه السري .
19
الإستشارة:


ملخص المشكلة اننى اكتشفت ان زوجي تزوج بمطلقة زواج سرى وعن طريق التيلفون اى ان المأذون فى بلد اخر حتى لا يظهر اسمه فى سجلات البلد.والحقيقة عرفت وفى تلك الفترة كان على وشك طلاقها اذا كان زواجا صحيح . لان البخل وتهديدها له بتوثيق الزواج جعله يبتعد وكان من سؤ حظى ان علمت فى تلك الفترة.

وتمالكت نفسى ولم اخبره بشئ ولكن ابنى عرف منى القصة وطلب ان يتصرف هو فذهب وتأكد ومن ثم جلس مع والده وهدده..وقارن بين صبرى ومستواى التعليمى والعائلى..وطلق امامه..وواصلت تجاهلى لانى          قدهددته فيمالوأكتشفت انه بمجرد ان تكون له علاقة باحد سأتركه..وبخاصة اننى فى غنى بكل المقاييس..كان فى تلك الفترة قذر اللسان وتحملت الكثيروا..

الان بعد مرور حوالى السنتين مازلت اتعذب واحيانا احس بكراهية شديدة اتجاه..ومازال سرى لايعلم به سوى ابننا الذى يبلغ الرابعة والعشرين..كيف احصل على راحة البال واعيش حياة سعيدة لانى اتعمد  تجاهله ولكن اقوم بالواجبات الزوجية ..وهو لايعلم ويعتبره تقصيرا ..لاتقول من البداية هناك تقصير ..كان يعيش حياة لم يحلم بها ابدا ولكن البطرة والتقليد..

ارشدنى كيف اتمكنمن نسيان هذا الشئ مع اعلم اننى متدينة جميلةولى من الاولاد خمسة ...احس ان الحياة خدعةولا اعرف كيف اتخلص من هذه الذكرى الأليمة على نفسى .

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة اله وبركاته .
ان كتابتك لمشكلتك للبحث عن حل لها دليل على نقطتين :
1- استمرارك في عقلانيتك التي لاحظتها في عدم هدم بيتك من اول صدمة
2- تقديرك لذاتك ونفسك واسرتك
فاشكرك لذلك .. وهذا يجعلني اتحمس لحل هذه المشكلة ان شاء الله ..

استاذة ..
لقد قرأت رسالتك اكثر من مرة .. فيهمني ان ابحث بين حروفك عما يصف حالتك التي لا استطيع تقييمها فالرسائل دائماً تخلو من فهم اكثر الزوايا اهمية.. ولكن اسمحي لي ان اسألك بعض الاسئلة وارجو ان تجيبي عليها مهما كانت ..

اسمحي لي ان اتساءل : كيف عرفت اني سأقول ان هذا من تقصيرك .. فانت كتبت :( لا تقل من البداية هناك تقصير ) لن قولها يا استاذه .. لأني لا اظن كل من تزوج ناتج عن تقصير من زوجته .. بل هناك من تزوج نتيجة قصور منه .. او نتيجة نزوة يندم عليها لاحقاً .. او مقصد لا يعرفه إلا هو .. اليس كذلك ايتها الفاضلة ؟؟ اكيد ان اجابتك ان هذا صحيح .. واسمحي لي أن اقول انني لم افكر ان زواجه كان عن تقصير .. بل ممكن ان يكون إحدى الخيارات الباقية.

وسأنقلك معي الى النقطة التالية .. وهي انك وضعت عبارة كانت نقطة تحول في فهمي لحالتك .. فكوني معي اذا امكن .. لقد قلت : ( ارشدنى كيف اتمكن من نسيان هذا الشئ مع العلم اننى متدينة جميلة ولى من الاولاد خمسة )
هذه العبارة من يقرأها من العامة او غير المتخصصين في اللغة الخاصة بعرض المشكلة وحلها لن ينتبه .. ولكن سأوضح ان هناك قيد في هذه العبارة بلا وعي منك .. وانا احمد الله اني احدث انسانة ذات مستوى تعليمي عال وهذا يسهل الامر في عرض ما اريد عرضه لتجاوز مرحلة الغموض في عرضي للحل ..

سأوضح ما اقصد في عبارتك .. العبارة تحتوي على جملتين مختلفتين .. وترابطهما غير منطقي .. ولكنه منطقي لو اكملناها من لا وعيك ..

انظري .. الجملة الاولى : ( ارشدنى كيف اتمكن من نسيان هذا الشئ )

والجملة الثانية : ( اننى متدينة جميلة ولى من الاولاد خمسة )

فكيف ترتبط ببعضهما .. او ما علاقتهما ببعض .. انا لا انتقد اسلوبك - لا قدر الله - ولكنك تريدين ان اصل الى حل . ونحن نهتم في لغة الشخص صاحب المشكلة لانها تخرج خفايا النفس مع العلم انه لا يدرك ذلك .. وبإخراجي لهذه الخفايا ستسطيعين فك قيودك التي تسمينها : ( الحياة خدعة) وتشعرين بألم عميق فتقولين : ( ولا اعرف كيف اتخلص من هذه الذكرى الأليمة)  ثم اكدت قوة المها فأرفقتيها بكلمة ( على نفسى )
ان كلماتك عميقة في اثرها .. وتدل على ألم .. ولكنه ليس بينه وبين الحل سوى فاصل رقيق ولكنه غير شفاف فهذا ما جعلك لا ترينه .. فساعديني لكي تشاهدينه وتتجهين للطريق الصحيح وتعيشين حياتك في سعادة باذن الله ..

تعالي  لانقلك بسرعة الى جملتك التي سبقتها وهي عندما قلت : ( كان يعيش حياة لم يحلم بها ابدا ولكن البطرة والتقليد ) وهنا كأنك تعرفين انه يقلد احداً ..فان كان كذلك فالصورة اتضحت اكثر عندي ...وسيسهل ان شاء الله التوصل للحل ..

اختي الكريمة .. سأسالك سؤالاً اود لو تتوقفين قبل الاجابة عليه .. لان اجابته لن اعرفها ولكنها هي بداية الطريق .. وقبل ان تجيبي ارجو ان تسترخي قليلاً ... وذلك بإرخاء كتفيك حتى تشعري بارخاء لجسدك .. ثم ترخي جميع جسدك .. ثم تركزي على فروة رأسك وتشعري بإرخاها .. وهناك طلب .. ارجو ان لا تنتقلي من سؤال الى الذي يليه حتى تجيبي عليه ..
اتفقنا ... احسنت
سأسألك السؤال الاول واريدك ان تقرأي السؤال ثم تغمضي عينيك وانت مسترخية ثم تشاهدين ما تتخيلينه من اجابة .. سؤالي يقول : لو قلت لك الحياة خدعة .. فما هي الصورة التي ظهرت في خيالك الآن ؟ اكتبي الصورة التي ظهرت .. ولا تحاولي التركيز فيها .. بل اكتبي ماشاهدتيه ابتداءً دون ان تضيفي شئ..

جيد .. الآن .. لو قلت لك : ( الحياة ثقة وامانه وسعادة ) فماذا ستتخيلين ؟؟
جيد . ارجو ان تسترخي مرة اخرى وتسترجعي الصورة الاولى السلبية في خيالك وتحددين الاتي :
اين هي منك .. هل هي قريبة ام بعيدة؟
ما حجمها؟ كبيرة  .. صغيرة ..
هل هي بإطار ام بدون اطار ؟؟
هل هي ملونة ؟ ام ابيض واسود .. ام باهته ؟؟
اين موقعها منك: يمينك؟؟يسارك ؟؟ ام فوق ؟؟ ام امامك ؟؟ اين هي بالضبط ؟؟
هل الصورة تحتوي على صوت ؟؟
ان كان هناك صوت .. فصوت من ؟؟وهل هو طبيعي ؟؟ ام اعلى من الطبيعي ؟؟ ام اقل ؟؟

صفي كل محددات الصورة او ما نسميه شكليات الصورة او نميطاتها .. واكتبي كل هذه الشكليات .. ثم طبقي نفس الامر على الصورة الايجابية .. اي مع الصورة التي ظهرت عندما قلت الحياة ثقة وامانه وسعادة ..

ركزي اختي الفاضلة .. ان هذه الصور قد تخزنت في دماغك لتؤثر في شعورك وينعكس على تفكيرك ويظهر أخيراً على سلوكك ..
ارجو ان تتواصلي معي في توضيح شكليات هذه الصور ، وبعدها ساعطيك فكرة رائعة في كسر هذه الاستراتيجية التي تشعرين بها بمشيئة الله .
انتظر ردك قريباً
والسلام عليكم ورحمة الله ,

مقال المشرف

في العيد .. كيف الصحة؟

عيدكم مبارك .. وأسأل الله تعالى لي ولكم ولحجاج بيته القبول..
كلنا ننتظر ابتسامات أحبابنا في الع...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات