آه من جرح أغلى الناس !
15
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
انا حسة بوحدة فظيعة رغم كل من حولى ولكنى وحيدة وديما ابكى انا انجرحت من اقرب الناس لقلبى وبجد مش قدرة استوعب جرحهم ليا ويمكن دة اللى تعبنى انا انجرحت من بابا وزوجى اوى حسة انى مليش حد فى الدنيا غير ربنا

 جرحوهم ليا كان فظيع يمكن مش عرفة اعبر عن اللى بداخلى لكن انا زعلانة من الدنيا اوى وعوزة اعتزل الحياة وقلبى وجعنى من جرح اغلى الناس وعلى طول ببكى ومش بسكت بسهولة زى الطفل اللى بيدور على امة ويبكى انا تعبت جدا ومش قدرة احكى مشكلتى لانى وانا بكتب ببكى لمجرد افتكرت جرحهم ليا انا مبقتش عوزة الحياة

 نفسيتى كل مدى بتسوء لاادرى ماذا افعل نفسى اكلم حد وحكيلة مشكلتى قررت اهرب من حياتى بالنوم بنام كتير جدا بصحى 6الصباح ونام 6المغرب حتى لا ارى احد وجلس وحد ماذا افعل كى ارتاح نفسى اتكلم مع حد معرفوش وحكيلة كل اللى جوايا عشان ارتاح ارجوكم سعدونى

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 أختي الكريمة رانوش :

محن الحياة تنضج الإنسان على نار الألم وتكسبه من الحكمة والفهم الصحيح للحياة ما لم تكن تسمح له به سنه‏ .. لو كانت رحلته في الحياة قد مضت ناعمة وخالية من كل اختبار‏..‏ فالألم هو خير معلم للإنسان حقا ونحن نتعلم من أحزاننا وهمومنا ما لا تستطيع الحياة اللاهية أن تعلمنا إياه‏ .

وأنت يا صديقتي قد نالك الأذى من أقرب الناس إليكِ .. وكما تقولين فآذاهم لكِ أكبر من قدرتك على استيعابه .. ولذلك لجأت لطريقة ما تخفف عليكِ حزنك .. فهربت من الحياة إلى النوم ..ويداعب خيالك ترك الحياة كلها هربا من حزنك وألمك وصدمتك .

ولكن يا حبيبتي .. الحياة هي دار ابتلاء .. وليست دار النعيم والسعادة .. وحظوظنا من السعادة منها لا تأتي إلا بالقرى الحقيقي من الله والإيمان العميق الذي يملأ قلوبنا لله .. فيدفعنا فوق مشكلاتنا نحو الأمل .. يقول المولى عز وجل ( ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون ) .. وقد عد رسول الله صلى الله عليه  , قال: عن ابن عباس -رضي الله عنهما-  أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سئل عن الكبائر فقال: الشرك بالله، واليأس من روح الله، والأمن من مكر الله .

والنجاح الحقيقي يا صديقتي بعد الصدمات هو أن نقف على أقدامنا من جديد ونعاود السير .. وهذا ما أريدك أن تقومي به , فإن كان والدك وزوجك قد ظلموك .. فإن الأيام قادمة وكفيلة بأن تغير الكثير وتبدل الكثير , فانظري إلى سيدنا موسى .. عندما ذهب ليأتي لأهله بقبس من الناس فعاد بتاج النبوة .. وانظري لسحرة فرعون الذين خرجوا لعزة ونصرة وهم كافرون .. يكون من نصيبهم الإيمان والشهادة في سبيل الله عز وجل ! .. فهل يرد الله بنا إلا الخير ؟! .. وهل يقدر الله لنا إلا ما يسعدنا ؟!

إن المصائب كثيرا ما تكون رحمة في لباس عذاب .. فالأدعى أن نحول المحنة لمنحة سماوية تعود علينا بالثواب ورضا الله عز وجل .

فقومي يا حبيبتي وانهضي وابتسمي للحياة , يقول شكسبير " المهزوم إذا انتصر أفقد المنتصر لذة الفوز " , فابتسمي .. واستشعري بالرضا لقضاء الله فيكِ .. وقولي أمر قضاه الله لي ألا أرضاه لنفسي ؟ .

وابدئي من جديد .. دائما ابدئي من جديد .. بالأمل في الله .. واستخرجي قوتك الداخلية .. وتلمسي حب الله في قلبك ليعينك .. ولهذه البداية القوية أوصيكِ بالتالي :

1. الدعاء لله آناء الله وأطراف النهار .
2 . قيام الله .. ولو ركعتين ليلا .. ومناجاة الله والبكاء بين يديه .
3. العودة لأنشطتك القديمة .. فتعودين لعملك إن كنتِ تعملين , أو تبحثي عن عمل لتخرجي به من أسر الحزن وتخالطي به الناس بأفراحهم وأحزانهم .
4 . أطلبي الصحبة الصالحة في مجالس العلم والمسجد .. واسألي الله أن يقر عينك بالصحبة الصالحة .
5. لا تنامي إلا على وضوء .. واذكري الله قبل النوم من دعاء إلى ذكر " سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم " " لا حول ولا قوة إلا بالله " " سبحان الله والحمدلله والله أكبر " " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين "

ونحن معكِ يا صديقتي .. فرجاء راسلينا لنطمئن عليكِ . وفقك الله للخير .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات