كيف أهديه إلى حب أهلي ؟
20
الإستشارة:

     
 بسم الله الرحمن الرحيم  
 ارجو  منكم المساعدة في حل مشكلتي التي باتت تؤثر على حالتي النفسيةومستوى ادائي العائلي والوظيفي انا متزوجة من ابن عمي وهو مهندس وانا معلمة جامعيةلدي خمسة اولادالكبيرفي الاعدادي والصغيرولدقبل خمسة اشهر

احب زوجي كثيراوهو يقول انه يحبني مشكلتي بدات عندمابدأزوجي يدرس للحصول على الشهادة العليابدا ينشغل عني وعن البيت بحجة الدراسةوتحملت اناالمسولية عنه في البيت وبدات الاحظ وجودصداقات من الجنس الاخر لم تكن طبيعية اذيضع اسمائهن بشكل رمزي وهاتفه صامت وتصله رسائل تحوي كلمات مثل حياتي او حبيبي

وعندما اواجهه بها يقول انها عادية وصداقات نقيةلحد ليلة امس تكلمت معه  فقال لي لماذا لا اسئل نفسى ليش التجأالى هذه العلاقات لكي يعوض اهمال اهلي وعدم مساعدتهم له في دراسته وبعثته لانه الان ذهب في بعثة دراسية ثلاثة شهور مرحلة البحث المرحلة الاخيرة من دراسته

  وانا احس في داخلي انه هذه كلها حجج  يتهم اهلي انهم لايحبونه لكنه لم يفعل اي شي لهم دائما يخلق المشاكل ويتقصد يهينني امامهم يشعر بفارق واحس انه يغار من اخوتي كون ابي انسان متعلم وكان اداري قديم في احدى الجامعات واخي استاذ دكتور وهو الان فى احدى سفارات الدول العربيةدائما يتكلم عليه بالسوء وهو دائما يساعدني ويذكر اولادي بالهدايا   لكنه يقول لماذالايذكرني انا شخصيا

 وزوجي من النوع الذي يهتم باهله ومشاكلهم اخوته واخواته المتزوجين وغير المتزوجين وانا لاامانع لانهم ايضا اولاد عمي المشكلة انه لايريدني ان اتصل باهلي ولااذهب الى زيارتهم ودائما يخلق المشاكل بينهم على اتفه الاسباب وهو لايقدم لهم شي ويسمعني كلام جارح ويطالب منهم الاحترام وان يركظوا امامه ويقدموا له الخدمات فقط لانه زوج ابنتهم الكبيرة

 هو بصراحة عازلني عن اهلي تماماولا يشاركني بعلاقته مع اهله المشكلة ان ابي الان مريض  بعد عودته من العمرة وهو اتصل بي وحذرني من زيارة اهلى وقال تبقين في البيت ولاتخرجين لحين عودتي وان تختاري بين اهلك وبيني لاني قطعت علاقتي بهم فقلت له انت حر لكنهم اهلي وهذه قطيعة رحم يقول انا اتحمل عقوبة هذة القطيعة

 لااعرف ماذا افعل معه اتمنى لو يتركهم بحالهم ونعيش حياتنا اشعر احيانا انه يغار من اخوتي واحيانا انه يتحجج لاشياء لااعرفهاوبصراحة بدات لااثق به لان لديه اسرار وعلاقات ودائم التاخير في الرجوع الى بيته رغم انه يحلف بروح والده انه يحبني واسباب انشغاله الدراسةوتكاليف اخوته

 كيف اهديه الى حب اهلى خصوصا ابي وامي اريد ان ينعموا بالراحة في اخر ايامهم لااريد ان احملهم همي ويقول لي ان هذا قدري  انا اسفه على الاطالة  ولكم مني جزيل الشكر

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

إلى أختي أم بشير السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  وبعد .

أولا: أسأل ربي جل وعلى أن يفرج كربتك عاجلا غير آجل.

ثانيا: أخبري زوجك لا يجوز أن يحلف بغير الله كالحلف بروح والده .

ثالثا: بالنسبة لزوجك وتجاوزاته مع جنس آخر لاشك إنه خطأ جسيم ولا أحد يرتضيه بأي حال من الأحوال ولكن السؤال لذي يطرح نفسه .. ما الذي جعله ينجرف خلف هذا الجنس الآخر (النساء) ويتركك وأبنائك , طبعا في عدة استفهامات لابد أن تكوني إحدى هذه الاستفهامات لأن الحلقات الزوجية الوثيقة بين الزوجان لا يمكن أن تنفصل عن بعضها إلا إذا فقد إحداهما الآخر من تلقاء نفسه فأغلب ما يسبب ذلك بنسبة70% هم النساء بسبب أو بآخر أنظري ما هو العمل الذي قصرت به فجعله يكمله عند غيرك من بني جنسك ,, وهذه القشة التي قصمت ظهر البعير لأن الإنسان بطبيعته وخاصة الرجل لا يحب البحث المتواصل الدؤوب عن كثير من تفاصيل الحياة إذا كانت متوفرة بين يديه وفي حالة الفقدان لابد أن يتجه للبحث عن الجزئية التي فقدها.

رابعا: لابد من تنازل المرأة عن أنفتها واستبدادها برئيها لأن هذه الصفة أغلب ما تكون في الرجال وليست في النساء ,, فبمجرد أن تتلقفها المرأة وتتقمص هذه الشخصية مباشرة ينقلب الرجل على المرأة 180درجة ,, والسبب أنفتها وهذه جبلة خلقها الله في الرجال أكثر ما تكون في النساء ,, فإذا كلا الطرفين مستبدا برئيه فمن الذي يتنازل ويعلق الجرس لكي تستمر الحياة ,, طبعا قد تقولين لماذا كل شيء على المرأة فأقول لك ,, نحن لو طبقنا ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم في حياتنا لما عشنا هذه المنغصات في هذه الحياة ولكن الكمال لله عزوجل هذا فضلا عن الصبر واحتساب الأجر في هموم الدنيا ومشاكلها .. فأحد أبواب الجنان أسمه الصبر ,, ولو نظرت في شدة عمر وحلم أبي بكر رضي الله عنهم وهم أفضل الرجال بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ومع ذلك ما استطاعوا أن يطبقوا مع زوجاتهم مثل ما كان يطبق النبي مع زوجاته.

خامسا: إذا أمرك زوجك بعدم الخروج لأهلك فأسمعي وأطيعي لأن طاعته مقدمة على طاعة الوالدين حتى وإن كان لصلة الرحم ,, ولكن اذهبي إليه وتوددي له بكلمات معسولات مليئة بالحب وبالمشاعر والحنان والعطف مع الاعتذار , تجدينه مباشرة سريع الاستجابة .

هذا والله أسأل أن يؤلف على الخير قلوبكم ويصلح ذات بينكم وأن يصرف عنكم الحرام وأولاد الحرام هو ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات