أخي ووسواس الطهارة .
25
الإستشارة:


لدي أخ يبلغ من العمر 26 سنة يعاني من الوساوس في تنقية البول أكرمكم الله
يحث يمكث في الخلاء قرابة نصف ساعة لكي يتأكد من طهارة الفرج  وهل  خرج منه شيئ أم لا
وهو حاس لهذه المعاناة
وقد تحدث معي وهو يبكي من هذه المعانات
رجائي من الله ثم منكم المساعدة في هذا الموضوع المقلق
وجزاكم الله خير الجزاء

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ العزيز : أهلا وسهلا بك على موقع المستشار .
 على أخيك أن يزور الطبيب النفسي ، بعد أن يقرأ عن فقه الطهارة جيدا ويستفتي إذا احتاج أسئلة فقيها واعيا يبلغه أنه موسوس ؛ فقد كان سيد الخلق صلوت الله وسلامه عليك ينضح فرجه في الاستنجاء حتى إذا وجد بللا  قال هذا أثر الماء ، كذلك نهى عن أن يبول الرجل في مستحمه ، إلى آخر ذلك مما ستجد في الإحالات التالية:
عن التيمم والطهارة والعشق
وسواس الطهارة: هلك المتنطعون
سعودية تسأل عن وسواس الطهارة والصيام!
فتوى مجانين : في وسواس الطهارة
وسواس الطهارة عند المسلمين

وعند فقهائنا النابهين كثير من الحلول التي تنفع قطاعا كبيرا من الموسوسين لا يصلون الطبيب النفسي ، ولكن إذا لم يستقم ذلك فإن اللجوء لطبيب نفسي ذي خبرة بالعلاج السلوكي المعرفي للموسوسين ضرورة .

ليس الأمر هينا لأنه يدفع باتجاه كره الفروض الدينية ، ومحاولة حبس البول والبراز بما ينتج عنه مشكلات لا حصر لها عضوية واجتماعية ، صارحه وانصحه بأن يستخير ويسير على ما شرحنا من خطوات .
وتابعنا بالتطورات .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات