قراءة تشعرني بالذنب !
17
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السادة الكرام القائمين علي الموقع جزاكم الله خيرا وجعل عملكم في ميزان حسناتكم وحتي لا اطيل عليم فمشكلتي باختصار انا انسة الحمدللة متدينة واحفظ القران وفي العقد الثالث من العمر ولم اكن اعرف اي شيئ عن الثقافة الجنسية

 ولكن عندما دخلت علي الانترنت وجدت في كل موقع من المواقع مايتضمن الكلام عن هذه المواضيع ونظرا لفضولي فبدات افتح لاعرف ماهي الثقافة الجنسية والحمد للة انني لا اعاني من اي انحراف سلوكي ولكني عرفت معلومات لاول مرة في حياتي اعرفها حيث ان والدتي ربة بيت وكانت تخجل من اي سؤال حول هذه المواضيع

 ولكنني بعد ان اقوم بقراءة هذه الاشياء احس بالذنب وانني مثل المنافقين لانني احفظ القران واقوم بقراءة هذه الاشياء واشعر بالخجل من نفسي واقوم بتانيبها اقوم بعدها واصلي ركعتين استغفار بس اشعر بانني خجلانه اقف بين يدي الله

مع العلم انني لا افعل ما يغضب الله عزوجل فهل ذلك اضطراب سلوكي ولا اذدواج في الشخصية ارجو منكم الافادة وجزاكم الله خيرا الجزاء وفي انتظار ردكم /والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الفاضلة إنسانة :

سلام الله عليك ورحمته وبركاته وبعد :

 التعامل مع هذه المواضيع فيه خطورة وخصوصاً إذا كان  ذلك عن طريق الإنترنت فقد يبدأ الإنسان بدافع الفضول وحب الاستطلاع ومن ثم يتطور الأمر إلى جوانب وأمور غير جيدة قد يكون منها إدمان هذا الأمر والتعود عليه وهذا ما يجعل المرء يعيش صراعاً نفسياً وقلقاً وشعوراً بالذنب وعليه أنصحك بما يلي :

  1. التوبة والاستغفار ففضل الله واسع ورحمته وسعت كل شيء، ولاتنغمسي في تأنيب الضمير والشعور بالذنب فقط عليك التوبة والاستغفار والبعد عن هذه المواقع والانشغال بالمواقع المفيدة .
  2. المبادرة بالزواج وتلقي هذه المعلومات من مستشارات مختصات إذا احتجت لذلك .
  3. استمري على طاعتك وعبادتك وقربك من الله وتوجهي له بالدعاء أن يعصمك من كل مكروه
  4. ابتعدي عن العزلة والفراغ فهي سبب لتلك السلوكيات .

وفقك الله لكل خير وحفظك من كل سوء .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات