تفكيري كله إقامة .
6
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا طالب ادرس الجامعة في جمهورية مصر العربية و انا من مواليد المملكة العربية السعودية عشت فيها و اهلي مقيمين فيها وانا يمني الجنسية, مشكلتي هي ان تأشيرة الذهاب والعودة انتهت وانا هنا في مصر

راجعت القنصلية السعودية واعطوني زيارة عائلية قالوا لي بانه لا يوجد تمديد للتاشيرة وعندما رجعت للمملكة تفاجأت بانه تم الغاء اقامتي هناك وها انا اليوم اعيش في مصر, نفسيتي تدهورت بشكل فظيع  وتدهور مستواي الدراسي ايضا

 وعندما يسافر اي من اصدقائي الى اهله اشعر بالقهر الشديد لعدم قدرتي على الذهاب الى اهلي في المملكة, امي وابي واخوتي حزينون جدا على فراقي وقالت لي امي لا عليك اكمل دراستك وان شاء الله تحل المشكلة في المستقبل,

 يا دكتور والله العظيم ان اغلب تفكيري في موضوع الاقامة لدرجة اني قبل النوم وفي الصلاة وفي كل مكان ينشغل تفكيري بهذا الموضوع, لا اعلم ماذا افعل واخاف من مستقبلي كثيرا

ماذا افعل يا دكتور لكي ارتاح وهمي هذا ينزاح ؟؟
وجزاكم الله  الف خير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخ العزيز  الأستاذ سمير :  حفظه الله

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته .

 مشكلتك إدارية بحتة يتعرض لها ملايين من الناس يومياً ولأسباب مختلفة تتعلق بهم شخصياً أو بالجهات الإدارية التي يتعاملون معها لكن وفي جميع الأحوال يجب أن يتمتع الإنسان بصفة عامة والمسلم بصفة خاصة بقدر مناسب من الصبر والقوة النفسية التي تمكنه من الاستمرار في التعامل مع الناس والجهات والمؤسسات وإلا سيكون ودائماً متوتر وقلق مما يؤثر بالسلب على صحته النفسية  ، هذه القوة النفسية تكتسب بالممارسة الشخصية حيناً وبالخبرات المتبادلة حيناً أخر لكنها هامة وضرورية لأنها تكسب الإنسان قدر من المناعة المطلوبة، عموماً ما تعانيه أمر وارد وطبيعي جداً لكن المهم هو كيفية التعامل .

الوسائل والإجراءات المقترحة للإسهام في الحل :

** اتخاذ كافة الإجراءات الإدارية المطلوبة من الجهات المختصة
** السير في الإجراءات بهدوء واتزان مع التوقع بطول الوقت أو ظهور عقبات إدارية أخرى
** الاتصال الدائم هاتفياً أو عن طريق النت بالصوت والصورة للتواصل مع الأهل ويومياً  إن شئت لأنه غير مكلف مادياً
** مقارنة مشكلتك بما هو أكبر منها عند غيرك الذي ابتلاه الله في نفسه أو أهله أو ماله أو عافيته ستجد نفسك في خير وعافية
** البحث عن صحبة طيبة في المسجد أو معهد الدراسة ليكونوا لك عوناً على طاعة الله وتعويض نسبي عن بعد الأهل
وأخيراً , أدعو لك بالخير والرشد وغداً ستحل المشكلة لتكون ذكرى وتاريخ بل ورصيد لك .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات