قلقي يسد شهيتي .
16
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة..
مشكلتي هي ان نحيفة واحتاج أن أسمن أريد أن يكون جسمي بالوزن المثالي انا لست طويلة ولست قصيرة طولي متوسط ووزني 43.5 لاكن واضح على جسمي اني نحيفه جداومشكلتي ان نفسيتي لاتساعدني فأنا من النوع القلق كثيرا

 والخوف يسيطر على شخصيتي كما أني لاأستطيع ان اكل حتى لوكنت جوعانه شهيتي للاكل مسدوده رجاء المساعده وانا من النوع الي يفكر كثير

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة :

 المشكلة لديك تكمن في أن شخصيتك من النوع القلق حيث الخوف يسيطر عليها وكما ذكرت في رسالتك ، مما يؤدي إلى التأثير على نفسيتك بشكل سلبي وقد نتج عن ذلك انخفاض الشهية للطعام أو عدم الأكل بشكل متوازن مما تسبب في النحافة التي تعانين منها وعلى كل حال فالقضية ذات شقين أحدهما نفسي والآخر جسمي أما بالنسبة للمشكلة العضوية المرتبطة بالبدن فهذا يمكن الرجوع أو استشارة طبيب متخصص في الأمراض الباطنية أو نحو ذلك .

 أما بالنسبة للجانب النفسي وأظن أن له العامل الأكبر في هذه المشكلة فعليكي محاولة إتباع ما يلي :
1- الابتعاد عن جميع مصادر القلق والإزعاج قدر الإمكان
2- ممارسة الرياضة بانتظام لأن ذلك ينشط الدورة الدموية ويساعد على زيادة الرغبة في الطعام اللازم والضروري للجسم
3- عليك بالصحبة الطيبة من أصحاب العقول والإيمان الصادق لاستشارتهم عند الضرورة
4- قراءة القرآن فهو بإذن الله تعالى شفاء للأمراض العضوية والنفسية قال تعالى " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا "
5- المحافظة على الأذكار وخاصة في الصباح والمساء فهي الحصن الحصين والركن المنيع بأمر الله تعالى فيقول سبحانه وتعالى "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب "
6- عليك بالحلم والسكينة والأناة وترك العجلة والعصبية وتناول الطعام مع الجماعة فهذا فيه بركة بإذن الله تعالى
7- عليك بالدعاء والتوكل على الله تعالى في كل أمورك والتفويض والتسليم لله رب العالمين ستجدين الأمور سهلة وميسرة وطيبة إن شاء الله تعالى
وإن شاء الله مع العلاج العضوي باستشارة المتخصص الذي يوجهك للطريق الصحيح ومع هذه النصائح النفسية ستتحسن حالتك الصحية بإذن الله تعالى وفي نفس الوقت تستقيم شخصيتك بعيدة عن الخوف والقلق لأنها عندئذ ستكون أكثر ارتباطا بخالقها ومقومها سبحانه وتعالى ةلا تخاف إلا منه سبحانه وتعالى وتتوكل عليه وحده ولا تثق أكثر إلا فيما عنده عز وجل وفي النهاية أدعو الله لك أن يوفقك لما فيه رضاه وأن يلهمك السداد والتوفيق  في الدنيا وكذلك الفوز والفلاح في الآخرة والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات