حركات طفل تقطع علاقتي بأختي !
14
الإستشارة:


ابني يبلغ من العمر 6 سنوات تعرض للتحرشات جنسيه من ابن اختي الاكبر منه ( عمره 8 سنوات)في اول مره حاول التحرش به جاء ابني واخبرني بصوت عالي ماما شوفيه يسوي لي حركات وصخه وخاصمت ابن اختي وتوقعت ان الموضوع انتهى حتى في احدى المرات وجدت ان ابني يتبرز على نفسه في بعض الاحيان

فبحثت في النت ووجدت ان من ضمن الاسباب ان يكون الطفل تعرض لاغتصاب جنسي فاخذت ولدي وسالته وكان يكذب ولما الحيت عليه في السؤال اعترف لي وقال بان ابن اختي كان يقول له لا تخبر ماما او بابا لانهم راح يضربونك وفي احدى المرات هدده بالكبريت

المشكله هي انني حريصه جدا وامنعهم من اللعب في غرف مغلقه ولا ادري كيف استطاع ابن اختي ان يغافلني ويفعل ذلك بابني انا نفسيتي جدا تعبانه ابني سيدخل المدرسه السنه القادمه كيف احميه المشكله هو يكذب علي في اشياء تافهه وانا احاول التقرب منه باي شكل وازيل اي حاجز بيني وبينه وبالرغم من ذلك اكتشف كذبه  

انا قد شرحت لابني ان لا يسمح لاحد بالاقتراب من عورته لان هذه الاماكن لا يجوز ان يقترب منها احد وربيته على ان لا يجعل احد ينظر لعورته حتى اخوانه ولو من باب الصدفه . قطعت علاقتي باختي من ذلك الوقت لانني لا اتحمل ان ارى ابنها امامي . دلوني ماذا افعل.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الأم الفاضلة :

يتطلب منك الموضوع الحكمة ، والجهد قبل أن أذكر خطوات العلاج ، لابد أن نشير أن طفلك عندما أخبرك بالموضوع في المرة الأولى ، أنه كان قبل بلوغه السادسة ،لأنه كان متمركز حول ذاته ، ويعتبر جسده ملكينة الخاصة مثل لعبته الذي لا يحب أن يعبث يها أحد . وقد كنت أيضا تعاملينه برفق ولين ،وتوكد عوامل كثيرة قد جعلته يصمت منها :
1- ارتباطه الشديد بهذا الطفل، واعتباره نموذج.
2- من الممكن عدم جلوس الأب مع الطفل وملاعبته.
3- القسوة مع الطفل من أحد أفراد الأسرة.
4- مشاهدة الطفل لهذه المناظر ،ولو بطريق الصدفة.

العلاج إن شاء الله :

1- الكشف الطبي ، لأن التبرز اللاإرادي ناتج عند ضعف عضلة الشرج ، مما يدل على تكرار العملية.
2- تقربي بحب وحنان أنت ووالد الطفل ، وأخبريه أنك تحميه.
3- علميه أنه إذا حاول أحد أن يلمس أجزاء جسمه، حتى لو كان شخص كبير ، أو قريب مهما كان أن يخبر المعلم أو يخبرك أو الأب أو أي أحد كبير ، ولا يخف، لأن هذا الشخص يحاول أن يؤذيه.
4- كافئيه على الفور إذا اشتكى من التحرش .
5- الذهاب مع والده للصلاة في المسجد ، أو الصلاة معك في المنزل.
6- المراقبة الشديدة من بعيد دوت أن يشعر.
7- شجعي طفلك واجلسي معه وتحدثي عن الذي فعله اليوم وما هي مشكلاته.
8- أخبريه أن الذي يجرح الطفل أو الشخص السيئ مثل ابن خالته لا يريده أن يخبر أحد، ويقول له ،أن الوالدين سوف يضربونه ، وهذا غير صحيح ونحن نحبك.
9- تجنبي انفراد طفلك بأي شخص مهما كان.
10- عفوا لا تحاولي أن يجلس بمفرده في هذه السن مع أخوانه أو حتى أخواته لفترات طويلة ، وبالفعل لاينام بجوارهم ، وكذلك الاستحمام .
11- لا تضيعي وقتك في اللوم ، ولكن أعطيه مزيدا من الحب الصادق والحنان وخاصة الأب .
12- شاركي طفلك دائما في ألعابه وأنشطته .
13-عندما يخبرك أنه لا يحب شخص ما ، اسأليه لماذا.
14-لا تجعلي أحد يحدثه عن الذي فعله ، حتى لا يشعر بالخذي والإحباط.
15- احكي به قصص عن هذا الموضوع ، وأخبريه أن أمثاله الضحية ، بطريقة يفهمها.

يوجد المزيد من النصائح جربي ذلك ، وإذا رغبت في المزيد يمكنك إرسال استشارة أخرى.

مقال المشرف

قريبا يطلُّ.. فكيف ستستقبله؟

قريبا ـ بإذن الله تعالى ـ يطلُّ الشذا العبق بعَرف الإيمان، والنور المشعُّ بشمس القرآن، يستضيفنا في ب...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات