هل مازلت فتاة أم لا ؟
5
الإستشارة:


انا فتاة عمري 22 سنه عندما كنت  طفلة كان اخي الكبير يمارس العادة السرية بي اي انه لم يكن يلمسني لكنه كان يضع اعضائه الذكرية علي لكي يشبع رغباته وهو كان صغير في العمر اي في سن 12 عاماواستمر بهذه الطريقة لغاية 5 سنوات

وانا حينها كنت في 10 عندما اصبح يخاف من ان اخبر احد وفي وقت اخر كان لدينا قريب وهو متزوج ولديه فتاة تبلغ من عمري فسمحت لي امي ان ابقى ليلية عندهم وعندمابقيت وفي منتصف الليل استيقظ لاجد نفسي بين يديه فخفت كثيرا جدا حين استيقظ وجدت يده  بين فخذي في منطقة الفتاة

لم استطع حتى ان افتح عيني او اصرخ فكنت خائفه جدا ولم اخبر احدا ولكن لا اعلم ماذا فعل بي قبل ان استيقظ حتى الان لا اعلم ان كنت فتاة او لا
 وكل هذه الاشياء جعلتني اعتاد العاده السرية حتى اني كنت لا اعرفها من قبل طبعا احاول الابتعاد وان اوقف هذه العاده

 المشكله اني الان لا اعرف ماذا انا وفي كثيرر من الاحيان اكره ابي وامي واخي فهم لم يهتموا بي والان بعد ان بلغت هذا العمر اصبحت اعي وافهم كل شي اصبحت الكوابيس تزورني ولا استطيع النسيان
اخاف ان اذهببالى طبيبة نسائية وتخبرني اني لست فتاة فماذا سوف افعل ...

لا اعلم ومن سوف يصدقني ايضا لا اعلم الان اريد التخلص من الرغبه الجنسية التي تجتاحني وتدفعني الى العاده السرية اريد التخلص من الكوابيس
ومع العلم اخي جيد جدا جدا فهو بعد ان كبر وبلغ واصبح لديه وعي لم يقترب مني ابدا

وهو يعيش في بلد اخر وانا احبه وهو كذلك وليس بيننا اي اختلاف فانا افهم انه لم يكن يعي مايفعل فهو كان طفل وشكرا لجهودكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

الآنسة كناز المحترمة :

شكرا للاستشارة :

إن ما تعانين منه هي حالة الاضطراب النفسي ما بعد الشدة نتيجة للصدمات النفسية المتكررة من ممارسة شقيقك وممارسة قريبك، وبما انك كنت لا تستطيعين أن تخبري والديك خوفا من النتائج العكسية ولم تتمكني من التنفيس عن الشدة وبما أن ممارسة أخيك متكررة تكونت لديك هذه الاضطرابات وهي التذكر المتكرر للمشكلتين وتجنب الآخرين واضطراب النوم والخوف والكوابيس وأنصحك بمراجعة طبيب اختصاصي الطب النفسي لمعالجة حالتك وتفيدك الجلسات النفسية والعلاج المعرفي والعقاقير المضادة للاكتئاب والقلق .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات