رأي أمي في حياتي الخاصة .
7
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً لكم على كل جهد تبذلونه في هذا الموقع المستشار وفي المركز لتنمية الأسرية..أسال الله أن يبارك لكم وأن يرزقكم من حيث لاتحتسبو..نحمدلله على هذه النعمة التي أنعمها علينا في حياتنا أن جعل لنا من أنفسنا أزواج لنسكن إليها وجعل بينا مودة ورحمة..

وأما أستشارتي فهي..من حقنا أن نسمع كلام والدينا لما فيه صلاح لنا وعلى هذا أخذت بكلام أهلي وتقدمت لأبنت خالي وأنا أدرس في مرحلة الجامعية ولكن ما حصلي بينا نصيب وذلك بأنها تقول أني في مقام أخيها..وأنتهى الموضوع بينا والحمد لله تقدم لها شخص وخطبها وتمت الخطوبه ولكن لم تستمر أكثر من شهر وتم الأنفصال بينهم بالطلاق ..

 وهذا نحن نرجع في البيت من أهلي على أن اتقدم لها مره أخره لخطبتها ولكني رافض أني أتقدم لها ولعلى من أسبابها ردها لي في الأولى أني في مقام أخيها..
وثانيا لو تقدمت لها سوف تجبر علي لانه تحمل كلمة (مطلقه في مجتمعنا)الذي لايرحم المطلقة..

وكل مره أمي تفتح لي الموضوع وأنا أسكره برد عليها بعدين وما بعد أستلم وظيفتي الرسميه (علما بأن أعمل بعقد بأحد الشركات)..وقبل أيام فتحت لي نفس الموضوع وقالت لها لاتفتحين لي هذا اللي بعد الحج على سنه الجديدة لأخذ وقت في تفكير ..ولكنه ما تفكير ولكن نقول تهرب من الموضوع لعلى يرزقها الله بزوج ثاني عاجل غير أحل..

أريد جواب على هذه الأستشاره .. وماذا ارد علي أمي بهذا الموضوع وأنا خايف أني أرفضها وتزعل علي أمي وأنتم تعلمون كل منا يريد راضا والديها وكيف إذا كانت الأم..وأعتذر لكم على الأطاله..

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

وبعد نشكرك أخي الكريم على الثقة الكريمة ونتمنى لك التوفيق والنجاح في حياتك الأسرية والعملية والعلمية، كما أهنئك على برك بوالدتك أطال الله في عمرها وأبشرك بأنك سترى ثمرة ذلك في حاضر ومستقبل حياتك ، غير أن ذلك لا يتعارض مع قرار الزواج من ابنة خالك لأن هذه حياتك الخاصة التي لها انعكاسها على علاقاتك مع الآخرين بما فيهم والدتك فيما بعد ، وبعد هذه المقدمة أقدم لك الاستشارة عبر النقاط التالية:

1- اعد النظر في هذه الفتاة من جميع النواحي النفسية والاجتماعية والخلقية... فقد يكون الرفض السابق ناتج عن تفاعلات اجتماعية دينامية(متغيره) بتغير الظروف والأحوال، وما مرت به هذه الفتاة من ظروف مرحلية (الطلاق) من المؤكد أنها غيرت الكثير من المفاهيم لديها فإذا كانت مناسبة لك من الناحية النفسية والاجتماعية والخلقية، فلا أرى ما يمنع من الاقتران بها.

2- حاول أن تتعرف على سبب الطلاق السابق وتعرف على سمات شخصية المطلق فإن كانت لا تختلف كثيرا عن سمات شخصيتك فهناك احتمال كبير في تكرار ما حدث من انفصال أو عدم توافق.

3- قم بالإجراءات السابقة بكل سرية ولا تكن من الذين يفكرون بأصوات مرتفعة، وعند ملائمة الفتاة لك اجعل والدتك هي التي تقوم بعملية التنسيق بينكما حتى يكون لديك خط للرجعة في حال استجداد بعض المتغيرات لديكما.

 وعند عدم ملائمة هذه الفتاة لك وقررت فعلا عدم الارتباط بها فعليك القيام بالخطوات التالية:

1- حاول إقناع والدتك بأهمية الاختيار السليم للزواج ووضح لها ما يترتب على عدم الاختيار السليم من آثار سلبية تتمثل في سوء العشرة وعدم التربية السليمة للأبناء وقطيعة الرحم بين الأقارب والانفصال والطلاق، وليكن ذلك بأسلوب بسيط يتناسب مع المرحلة العمرية لوالدتك وبطريقة تدريجية.

2- إذا لم يجد ذلك، اختر احد أقارب والدتك الراشدين الذين يملكون التأثير عليها وكلفه بتوضيح وجهة نظرك بطريقة غير مباشرة، كأن يحكي عليها قصص مشابهه حدثت في المجتمع.

3- اعتذر بظروف الدراسة في الوقت الحالي لتأخير إتمام الموضوع.

4- حاول تبيين عدم رغبتك في الزواج لأسرة خالك، وإذا كان لديهم إنسان رشيد قريب منك لا مانع من مصارحته بالموضوع حتى يأتي الرفض منهم وتخرج من الحرج مع والدتك.

وفقك الله وأرشدك لما فيه الخير من القول والعمل .  

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات