كيف أبعده عن العادة السرية ؟
20
الإستشارة:

انا امرأة متزوجة لي سنتين ونصف عمري خمسة وعشرين وزوجي تسعة وعشرون مشكلتي في علاقتي الجنسية مع زوجي ففي بداية الثلاث الشهور الاولى من الزواج كانت ممتازة ولله الحمد وحملت من الشهر الثاني من الزواج وبدأت الاحظ من الشهر الرابع ان زوجي يمارس العادة السرية بالخفاء.

 في بداية الامر كان في اعتقاده انني لااعلم انه يمارسها وقد كان يمارسها وانا بجانبه في السرير ظنا منه انني نائمة واصبح يمارسها يوميا او يوم بعد يوم  ولايلجألي في الاسبوع الامرة او مرتين وحالتي النفسيةتعبت وما ولدت المولود الاول وخرجت من فترة النفاس >هبنا الى جدة وجامعني اربعة ايام فقط وبعدها رجعنا الى الطائف

 ولم ن>هب الى منزلنا بل الى منزل اهله ولديه غرفة عندما كان اعزب ولكننا كنا ننام في المجلس وكان يرفض دخولي لغرفته السابقة وكان احيانا ينام بجانبي واوفات يلجأالى غرفته علما بأنه لايوجد فيها سوى التلفاز وبه ستلايت عادي  ومر شهر كامل ونحن في منزل اهله  ولم يجامعني الامرة واحدة

بالرغم من خروجي وأنا كالعروس بجسمي وشكلي واهتمامي ، تعبت من  هالحال وناقشته في بداية الامر انكر ثم قال انهامجرد حكةونتف شعر العانة لكن لما واجهته بكل مارأيته قال انه مارسها بسبب اني حامل وخوفه على الجنين ووعدني انه لن يلجأاليها ومرت الايام ومازال يمارسها حتى قل بالتدريج مجامعتي وان جامعني كان الجماع خاليا من المداعبة والقبلات

 كما انه في حالة الجماع اشعر بأن القضيب ينتصب بصعوبة وان جامعني اليوم اجده اليوم التالي يمارسها ولا اكون مبالغة فقديجامعني احيانا وبعد ان ننتهي يمارسهابعد الجماع .

عاودت النقاش معه مرة اخرى وسألته هل انا مقصرةاو ينقصني شيء؟؟ انكر انه يمارسها واتهمني بأنني اتوهم واني لم اقصر معه بشيء فقلت له ان كنت تأتيني كحق وواجب لاتأتيني فأخبرني انه يأتي مشتاق ولكنه الى الان يمارسها حتى انه ينظر الى التلفاز ومايحويه من رقص ويمارسها وهو ينظر اليهم.

واناولله الحمد جميلة حاولت ان اصلح الوضع ولكن بدون جدوى فأحيانا يمر الاسبوع والاسبوعين دون ان يقرب مني وان بينت انني على علم بانه يمارسها "كالزعل والتطنيش بالكلام" لجأالى مجامعتي حتى انني كرهت الجنس وقلت ثقتي بنفسي ولم اعد احس معه بأي متعة جنسية لخلوها من عاطفة الحب ، المداعبة ،الضم.

حتى عندما ارتدي ملابس لاثارته لايثار الا في النادر وحتى عند عودتي من حفلة او سهرة وانا في كامل جمالي واناقتي لااجد منه شيء حتى القبلة لايكلف على نفسه وكأنه ينظر الى اخته علما بأنه عندما يمارس العادة يمارسها وهو مستلقي على ظهره ويفضي في المناديل لايتحمم باليومين خوفا من اني اعلم به>ا الشيء

ماافعل ارجو افادتي ومساعدتي هل السبب مني انا او انها عادة والسبب منه وهل هناك حل لها انا لااريده ان يعترف بقدر ماأنه يبتعد عنها ويتركها نهائيا
وجزاكم الله خيرا...

 

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الفاضلة :

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته .

أهلا وسهلا بك في موقع المستشار ، وأسال الله أن يرزقك السعادة والعافية لك ولأسرتك
بالنسبة لمشكلتك أختي الفاضلة فإنني أنصحك بما يلي :

1.نقطة حوارك مع زوجك كانت أكثر من رائعة كبداية ، ولكن يبدو أن زوجك بدأ يشعر من خلال طرحك للموضوع معه انك تشعرينه بالذنب وتقصيره في حقك لذلك تكون ردة فعله محاولة إرضائك بأن يجامعك ، أو بغيرها من التصرفات التي تبدر منه ، لكنني اقترح عليك أن تخففي الجانب النظري مع زوجك ، وتطبقي بعض الجوانب العملية التي سأقترحها عليك في النقاط التالية
2.مشكلة العادة السرية ... أنها مثلها مثل أي عادة سلبية عند الإنسان ، أصبحت عادة بسبب تكرارها على فترات زمنية في حياة الشخص فأصبحت مثل من أبتلى بعادة التدخين  ، أو بعادة الشتم والسب ... لذا أختي الفاضلة ضعي في بالك أن زوجك مريض ... وسيحتاج إلى صبرك ودعمك ليعالج من هذا المرض ... ولا بد أن يتحلي زوجك بالعزيمة والإرادة لينتصر على هذا المرض والذي سيحتاج إلى وقت كذلك
3.لا تواجهي زوجك كثيراً بممارسته للعادة السرية ، ولا تحاولي أن تواجهيه برؤيتك له بممارستها ، فذلك من شأنه أن يجعله يتمسك بالموضوع أكثر واكثر ، وقد يفعلها في أماكن بعيدة عن ناظريك ... مثل المدخن
4.هناك ثلاثة حلول رئيسية إذا ما استطعت تطبيقها فسيكون العلاج من نصيب زوجك ، وستسعدون في حياتكم الزوجية .
5.أول هذه الحلول ... تقوية صلة زوجك بالله تعالى ... من خلال الإكثار من الأعمال الصالحة البسيطة كالأذكار السهلة ذات الأجور الكبيرة ، ترغيبه بالجنة وبالحور العين وبجمالهن وعدم وجود مقارنه بينهن وبين النساء اللاتي ينظر إليهن على شاشات التلفاز والتي لو رأي أي واحدة منها من غير تبرج لنفر منها على الفور
6.ثاني هذه الحلول هو محاولة التقليل من مصادر إثارة زوجك للعادة السرية مثل التلفاز ، والنت ، والصور وغيرها من الأمور ... لأن هذه الأمور من شأنها أن تؤجج زوجك وفي آخر المطاف لم ولن يصل إلى مراده بشكل صحي وسليم ، وعند محاولة التقليل من المصادر ينبغي إيجاد برامج بديلة ومكثفة لزوجك مثل عمل برامج والعاب في المنزل ، الخروج والزيارات الاجتماعية ، المشاركة في بعض الأعمال والأنشطة التطوعية في الحي ... وعدم تركه بلا عمل في المنزل ، لأن الفراغ ايضاً من أكثر الأمور التي تجعل زوجك يمارس العادة السرية ، لكنه لو أصبح مشغول الجسد والذهن فلن يكون لديه وقت لمثل هذه الأمور
7.أما ثالث هذه الحلول ... محاولة توعية زوجك إلى أضرار العادة السرية وضررها على الجهاز العصبي والتناسلي ، وعدم القدرة على الجماع والإنجاب إذا ما أكثر منها ... ولا بد أن تكون هذه التوعية بطريقة غير مباشرة بك أو بغيرك
8.حاولي ممارسة الجماع مع زوجك بشكل يومي ، وتكون المبادرة من طرفك انت ، حتى لو امتنع وحاول ان يؤجل الموضوع ،  وذلك لتفرغي الطاقة الذهنية والجسدية العالية عند زوجك ، وليتعلم ويجرب لذة الموضوع برفقتك بدلا من ممارستها لوحده  
9.كذلك أختي طالما انك واثقة من جمالك وأنوثتك ... فلا تفقدي الثقة في نفسك بسبب سلوكيات زوجك الخاطئة ، وتأكدي انك لست المذنبة فيما يفعله زوجك من ممارسات خاطئة ، طالما انك لا تقصرين معه ، وتأكدي من أن وجود ولدين في بيتك وفي حمل متكرر مثل وضعك ، فلا بد أن ذلك لعب دورا في انشغال زوجك عنك لانشغالك الطبيعي بالأبناء فانتبهي لهذه النقطة بارك الله فيك
10.عليك بكثرة الدعاء لله عزوجل خاصة في أوقات الإجابة ، بان يتوب الله على زوجك من هذه العادة ، وان يسعدك في حياتك أختي ... فإن سهام الليل أمرها عظيم .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات