كيف أحمي ابنتي من تحرش أخي ؟
19
الإستشارة:


أنامطلقة وأم لأربعة ولدان وبنتان أعيش في بيت أهلي مع أخواني ونسائهم وأختي الكبرى وهي بنفس ظروفي ووالداي متوفين مشكلتي كيف أحمي إبنتي البالغة 12 سنة من أخي الملتزم البالغ39 سنه علماً أنه متزوج وأبأنا لاأملك شهادة ولاأي دخل سوى تقاعد الوالد اللذي لا يتجاوز 1800 ريال سعودي ولاأستطيع الخروج بأبنائي إلى منزل آخر

ووالدهم متزوج ولايريدهم عنده بحجة أنهم صغار وفي حاجتي علماًبأن إبنتي هذه هي أكبر أبنائي
أرجوكم أنا في إنتظار ردكم عاجلاً فأنا مصابة بالجلطة المزمنه وأخشى على أبنائي من الضياع
أرشدوني ماذا أفعل أثابكم الله

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أختي الكريمة :

تذكرت الحديث القدسي:" أنا عند المنكسرة قلوبهم لأجلي" لما قرأت سطورك، فاستبشري بمعية الله  ، ثم إني ارتأيت بعد قراءة متكررة لمشكلتك ، وبعد تفكير وبحث ، أن الحل يبدأ من استعانتك بالله ، والتجائك إليه باسمه "القوي" ليهبك قوة ، لتحسين وضعك ، ولمجابهة صعوبات حياتك على المستوى النفسي قبل كل شيء، ومن ثم المادي، لا تدعي وردا من قيام الليل يعينك الله به على أمرك ، ويهديك إلى السداد في إحساسك بذاتك ، وبأنك جديرة بالتقدير لأنك تحتملين مسؤولية أبناءك وحدك ، والله لن يضيعك .

بالنسبة لتحرش أخيك بابنتك كيف عرفت ذلك ، هل يفعل هذا أمامك ، أم أخبرتك ابنتك بذلك ، أم عرفت ذلك مصادفة ، إن كان يفعل هذا أمامك ، فحينها لا بد من وقفة حاسمة ، ومجابهة صريحة ، وتهديد حازم بفضح أمره ، وإن لم يكن على علم أنك تعلمين فلا أحبذ التصريح بل التلميح بأنك ستبذلين كل ما في وسعك لحماية ابنتك ،  واتخذي التدابير لئلا يختلي بابنتك أبدا ، فإن لم يرتدع فاختاري أحدا من العائلة ممن تثقين بعقله وحكمته ، وهو موضع احترام من أخيك واطلبي منه التدخل، لكن تأكدي أنك تختارين إنسانا حكيما يحسن التصرف ، فإن عجزت عن ذلك كله ، فكلمي والد أبنائك بصراحة أنك تخافين على ابنتكما ، وأشركيه في تحمل مسؤولية هذا الوضع . واجتهدي في أن تتخذي الوسائل التي تردع أخاك بأكبر قدر ممكن من الخصوصية ، لتعينيه على التوبة والالتزام الحق.

وفي غمرة كل ذلك لا تغفلي عن احتياج ابنتك لدعم نفسي ، وحماية منك ، واشرحي لها أنها في موقع قوة لا في موقع ضعف ، لأن المتحرش ضعيف ، ومواجهته بقوة تخيفه وتردعه .

اتصلي بجمعية حقوق الإنسان في مدينتكم ، واشرحي لهم أنك بحاجة إلى دعم نفسي لأجل ابنتك لتعرضها للتحرش .

هذا ما فتح الله علي ، وأرجو أن يكون فيه ما يعينك حقا على تجاوز مشكلتك ، وحاولي أن تستقلي ماديا عن أسرتك ، بعمل من المنزل كخياطة ، أو طبخ ، أو ما شابه ، الاستقلال المادي سيفيدك كثيرا , أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يهديك رشدك ، ويقويك في الحق، وأن يصرف عنك وعن أبنائك كل شر ، واستعيني بالله ولا تعجزي ، وتابعينا بأخبارك ، حريصة حقا على الاطمئنان عليك وعلى ابنتك ، ولن أنساك من الدعاء . والله أعلم .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات