البطل تحطم وأنا السبب !
20
الإستشارة:


كنت ادخل الشات بعد ماعرفتنى عليه احد صديقاتى فوجدته سىء فبدات ادعو فيه الناس الى الله. تعرفت على  شاب من فلسطين اصغر منى بسنتين 18لماكن اعرف ان الكلام مع الشباب على الايميل حرام هذا الشاب تعرفت عليه منذ سنه وجدته انسان حزين فاردت ان اساعده وان اقدم ولوشىء بسيط لفلسطين .

 ولما قرات عن ان الكلام مع شباب حرام اردت ان اتركه فترجانى ان لااتركه وانه سيتحطم لوتركته وكان يحلف لى كل يوم اننى مثل اخته لااكثر  ووعدنى ان لااكون له غير اخت فقط.فى نفس الوقت الذى تعرفت على هذا الشاب تعرفت على شاب كان احبنى فاعترفت له بحبى وقلت له اننى لن استمر لاان رضا الله اهم وانه سيعوضنا وتركته.

من هنا قررت ان اترك الشاب الاخر ايضا لان الكلام معه حرام فتمسك بى وهددنى بالانتحار اذا تركته ذكرته بالله وبالصبر فلم افلح مماجعلنى اقول له ان كلامى معك حرام بدليل تجربتى السابقه وجبت له الادله لانه كان السبب فى استمرارى معه لانه كان يبرر انه ليس حرام.وعندما حكيت له عن انى احببت الانسان الاخر انهار واتهمنى بالخيانه واننى ظلمته وجعلته يتعلق بى.

انا تبت الى الله بكل قوه ولااريد ان ارجع ولكن مايعذبنى هو كلام هذا الشاب وانه مستحيل ان يحب بعد كده وافتقد الثقه فى كل الناس وانه تحطم وانا السبب.انا دائمة الدعاء له والله شاهد.انا خائفه ان يعاقبنى الله بسببه علما بان اهلى لايعلمون انى كنت ادخل واتكلم معه .

 كان كلامى معه هوان احاول ان  ابنى منه انسان متفائل حتى يكون بطل لفلسطين ولكنى حطمته  . انا عايشه على امل ان يجمعنى الله بالانسان الذى احببته فى الله بما يرضاه فى يوم من الايام اوان يجمعنى به فى الجنه انا راضية بنصيبى . فهل سيحرمنى الله من ذلك بسبب هذا الانسان.

 علما بانى لما اتعرف على شباب غير هذين الشابين وتركتهم وتبت الى الله فهل سيعاقبنى الله .هل سيحرمنى من الانسان الاخر الذى احتسبته عندالله ام لا.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم .

الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على إمام المرسلين إمامنا محمد بن عبد الله صلى الله علليه وسلم وبعد :

أختي الكريمة  : لا شك أن ما قمت به عمل غير شرعي وهو مدخل خطير جدا من مداخل الشيطان . قال تعالى : (  يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ )

فأرغبك  أيتها الكريمة بالتوبة إلى الله تعالى و إغلاق هذا الباب بشكل تام و عدم العودة إليه أو إلى أشباهه .

كما أتمنى عليك بالابتعاد عن صاحبات السوء وطرقهن والانشغال بالدعوة إلى الله تعالى وطلب العلم النافع قال تعالى : (  الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ   يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )

والله ولي التوفيق .

مقال المشرف

الأمن النعمة الكبرى

الأمن هو النعمة الكبرى التي امتن الله بها على عباده فقال عز وجل: { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات