كلكم خطأ وحاسدون .
21
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته     وبعد
أتمنى أن تساعدوني في أقرب وقت أسأل الله عـز وجل أن يجعلكم سبب لحل مشكلة أخي..وهي مشكلة أرقت كل من حولي وهي أن لدي أخ شقيق لا يحب أحد ويحقد على من حوله ويتصرف بتصرفات غريبة مثلاً .. يسمع الأناشيد الحزينة ويرفع في صوتها ولو في آخر الليل و يقوم بتكرار الشيء الذي يقوم به

 يبين لمن حوله أنه يعرف  شيء.. مثلاً وصف لطريق  وهو لايعرف سيءالأخلاق مع من حوله بحجة أنهم منافقين أو أصحاب مصالح أو حاسدين.. طلب الزواج من الفتاة التي يريدها وتم زواجه ولم يتغير في حاله شيء بل إزداد الأمر سوءاً  ترك وظيفته بسبب المشاكل التي حصلت له فالوظيفة وذلك بسبب أسلوبه الغير جيد فالتعامل مع زملاءه..

 لا يسمع من أحد ويرى الجميع أنهم على خطأ  أصبح منطوي على نفسه لا يخرج ولا يقابل أحد قاطع أمه وأباه وكل من حوله حتى أهل زوجته والتي أصبحت هي الأخرى متضايقة من تصرفاته.. يحب الجلوس لوحده ولا يذهب للمناسبات

 فأرشدوني لحل لأنني اخشي عليه من كثرة الضغوط النفسية التي يعاني منها بعد ترك العمل وعدم اجتماعه مع أقاربه والمجتمع المحيط به ....ولكم جزيل الشكر.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


أهلا بك أختي حائرة :

أشكر لك اختيارك للموقع لبث شكواك.. سائلا الله عز وجل أن يسعد قلبك بصلاح أخيك.

وبداية فإنك لم تذكري عمر أخيك.. هل هو في سنوات المراهقة أم اجتازها..؟ وليتك ذكرتي هل هو أكبر إخوانك أم لا..؟

ثم والأهم هل شخص كانت تظهر عليه علامات الالتزام والاستقامة من قبل ثم تغير..؟ أم أنه شاب عادي..؟
كما لم تذكري هل يعيش مع أمه وأبيك..؟ أم يعيش مع أحدهما..؟

وعلى العموم، فإن هناك بعض الشخصيات التي تكون لها أنماط صعبة تجعل من يتعامل معهم يجد صعوبة في قيادتهم وإقناعهم، وأخوك كما يظهر لي من النوع الذي لا ينفع توجيهه بشكل مباشر ومن منطلق رأي الناصح له، بل من واقع رأيه هو وما يراه، وهذا يظهر من إجابته عن شيء لا يعرفه وزعمه بمعرفته.

خطوة زواجه خطوة طيبة، وكونه تزوج بمن اختار هذا شيء ممتاز، والغريب أنك تقولين أنه لم يتغير بل ازداد سواء بعد الزواج حتى ترك عمله..!

أتمنى أن تكون التغيرات التي حصلت لأخيك نتيجة طبعه كما ذكرتي وليس لمرافقة آخرين قد يكونون أساءوا له بإدخاله عوالم مظلمة كالمخدرات مثلا.. وهذا يحدده سلوكه العام.

عموما.. أرى أن أخوك يحتاج إلى صديق يفهمه ويستطيع أن يتعامل معه بشكل جيد، والذي لم يعثر عليه كما يظهر لي من زوجته وبالتالي كان انحداره النفسي أكبر وأعمق، ولو قدر لزوجته أن تتعامل معه بطرق أكثر وعيا، وتحاول أن تكون قريبة منه كصديق مخلص يعمل على راحته، وعليها ألا تحاول أن تناقشه كثيرا في أفكاره عن الآخرين، بحيث أنه لو أسرها أنه مستاء من أمه أو أبيه أو أي شخص آخر بسبب موقف معين، فيجب أن تحاول التعاطف معه دون تخطئته إن كان الخطأ منه، وتدريجيا حتى تكون لديه القدرة على تقبلها تماما والأخذ منها.

واقتراحي كما ذكرت هو أن أخيك يحتاج لصديق يكون قريبا منه، ويمكن التفاهم مع من ترون قدرته على التأثير، وحكمته في التعامل والأهم الصبر عليه، لمجاراته والحرص على التواصل معه، ويمكن أن يكون ذلك من أحد أصدقائه أو أقاربه من غير الأخوة، ومهم في التعامل معه كما ذكرت عدم تفنيد أرائه ومعارضتها، ومحاولة امتصاص شخصيته لأكبر قدر ممكن حتى يرتاح هو للآخر.

وهذا الأسلوب يطبق معه من قبل الجميع، بحيث يتم الثناء عليه عند أي فعل يقوم به، وأخذ رأيه في أمور تهم البيت وإشعاره بالأهمية وصناعة القرار، وحينما يقول رأيا أو ينفذ عملا يشاد به.. كل هذه الأشياء تحتاجها شخصية أخيك، وهي طبعا تهدف أولا لإشعاره بالراحة والاطمئنان من جهتكم، وأنكم تحبونه، وهذا سيجعله من بناء الحب من قبلكم يأخذ منكم في الأشياء الأخرى.

أسأل الله لأخيك الهداية والصلاح وأن يسعدك وأهلك باستقراره واستقامته .

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات