عقوق من نوع خاص !
4
الإستشارة:


المشكلة فى حياتى هى امى فانا لااعرفكيف اتعايش معها انا متزوجة من 5سنوات ولكنى اعيش فى اضطراب شديد بسببها فانا لا اعرف ان كنت اكرها ام احبها لقد سمعت كثيرا عن عقوق الابناء ولكن فى حالتى الوضع هو عقوق الاباء

المشكلة المعتادة اب من اسرة فقيرة وهى من اسرة غنية ووهو مدرس صناعى وهى جاهلة متسلطة ومغرورة باسرتها وهو قليل الحيلة تحمل الحياة معهالاجلى واخواتى فكانت النتيجة اننا خرجنا انا واخت واخى مرضى  بالنسبة لى لم اذق معها يوما الحنان

 حتى انى كنت اقول لاصدقائى وانا طفلة انها زوجة ابى كانت تضربنا بشدة وقسوة بلا رحمة كزوجة الاب حتى انى عندما اصابنى اللة بالبهاق لم تجرى بى كاى ام الى الاطباء لتعالجنى  اشعر الان انى اكرها بشدة فخرجت عنيدة متارجحة تارة بين القوة والضعف

ونزدادهى الان مريضة وعندما نساعدها انا واخوتى وابى تزداد جحود وكرة لناونزدادنحن اضطرابا فماذا افعل وهل انا مريضة نفسيا واحتاج للعرض على طبيبعلما بانها كانت تعايرنى بمرضى وكان هذا يولمنى بشدة

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى الأخت شيرين من مصر الشقيقة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أولاً أحييك وأشكر لك ثقتك بالموقع ، وحرصك للتخلص مما تعانين .

مشكلتك كما فهمتها أنك تعانين من سوء معاملة الوالدة لكِ ولأخوتكِ ، وهذا منذ فترة طويلة وهي بالرغم من تعرضها للمرض ومساعدتكم لها فهي لا زالت على حالها ولم تقدم لك المساعدة في الوقت الذي كنت تحتاجين خاصة عند إصابتك بالبهاق، ويبدو كما تقولين أن هناك شكوى عامة لدى إخوتك أيضا من ممارسات السيدة الوالدة لكم بشكل عام.

 بناء على ما سبق فإنني أريد أن أذكرك بأن الله سبحانه وتعالى يمتحن عباده، وهذا امتحان صعب وقاسي لكم وللوالدة أيضاً ، فالوالدة من واجباتها الرفق واللين والتربية والتنشئة السليمة والسوية، ومن واجب الأبناء السمع والطاعة والصبر والتحمل ومساعدة الوالدين وطاعتهما في كل شيء باستثناء الشرك بالله حيث لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق امتثالاً لقوله تعالى" وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما" وهذا يعني أننا مطالبون بالتقرب إلى الله بطاعة الوالدين ، ومن هذا المنطلق فإنني أرى أن الوالدة وفي مثل هذه الحالة فهي كان الله في عونها .

 وأتمنى أن تكونوا جميعا في عونها ومساعدتها للخروج مما هي فيه فسلوكها ليس سلوكاً سوياً بل هي في أمس الحاجة للمساندة والدعم ، فلا تأخذوها بما يصدر عنها من سلوك ، وهي لم تجد ولا تجد من تفرغ ما بها من ضغوط وممارسات سلطتها سواكم ، فالحقيقة أنها شخصية غير توافقية ، وأعتقد أنكم تفهمون وتقدرون وتدركون مسئولياتكم ، وبالذات فأنتِ على علم وخبرة كيف لا وأنتِ حاصلة على الماجستير وهذه شهادة رفيعة أتمنى أن ترتقي بها بقيمكِ للوصول إلى رضى الله عز وجل ، وربما من يحتاج للعرض على الطبيب النفسي هي الوالدة وليس أنتِ أو أيٍ من إخوتكِ فأنتِ مستبصرة وواعية لما يدور بك وحولكِ ولكن الوالدة هي التي في غفلةٍ من أمرها ، فنصيحتي أن ترفقوا بها وترحموها وتكونوا سنداً لها واحتسبوا عند الله ما يصدر عنها ، ولا تواجهوها ولا تصدوها بل اللين والرفق مطلوب في التواصل معها، والرحمة بها واجبة عسى الله أن ينظر لها من خلال دعائكم ورفقكم بها .

أتمنى لكم الحكمة والصبر، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات