أريد خطيبي ولكن والدي ( 2/2 )
18
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله  جزاكم الله خيرا
ولكنى دخلت فى مشكلة اخرى واريد من سيادتكم رد سريع
قالت لى اختى الكبيرة  اتصلى بشيخ واعرضى عليه الموضوع واطلبى منه ان ياتى يرقيكى الرقية الشرعية وبالفعل اتصلت به وحكيت له ما حدث سالنى  مجموعة اسئلة ثم قال لى:

انتى  لديكى لبس جنى وان كل ما حدث هذا  غصب عن خطيبك وابوكى والله هذا غصب عنهم وتقريبا  يعتبر مفيش مشكلة  تستدعى كل اللى حصل هذا  وفعلا  انا اعتقد ان مشكلة تغير ظروفه  لاتستدعى كل ما حدث والشيخ طلب منى ان ياتى الينا لكى يعالج الموضوع مع العلم انه لا ياخذ اى اموال ولا شئ مقابل ما يفعله من علاج

 فما راى سيادتكم فى ذلك؟لا اريد ان افعل شئ يغضب الله على  مع انى والله عمرى ما فعلت هذا من قبل دائما ملجئى لله وحده عزوجل   مع انى اعلم ان السحر موجود والحسد موجود  لكنى اخاف الله ماذا افعل؟؟؟؟؟

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم أعتذر عن تأخير الرد نظرا لمشاغل العمل نسأل الله الإعانة والتوفيق.
أختي الكريمة : أسماء بشير حفظك الله ورعاك وثبتك .

كل ما أنبهك عليه هو ضرورة اللجوء إلى الله سبحانه وسؤاله الشفاء وتقدير الذي هو خير، "وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ "[يونس:107].

وأن الرقية الشرعية لها ضوابط تحدث عنها أهل العلم منها :

1 – أن تكون بكلام الله وبأسمائه وصفاته، أو بما أُثر عن النبي صلى الله عليه وسلم.
2 – أن تكون باللسان العربي، أو بما يعرف معناه من غيره.
3 – أن لا يعتقد أن الرقية تؤثر بذاتها بل التأثير من الله تعالى
4- الحذر ممن يدعي العلاج بالسحر والشعوذة وما في معناهما
5- التزام الستر وحضور المحرم وعدم الخلوة

وأهم شيء هو سلامة المعتقد وأن الله هو النافع والضار عنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو سبحانه، ثم اعتماد الأسباب المشروعة في علاج حالتك الصحية من غير مبالغة في تتبع ما يدعيه كثير ممن يحترف الرقى وإن لم يأخذ أجرا، وواظبي على رقية نفسك وتعهدي أذكار الصباح والمساء والمناسبات المختلفة عسى الله يفرج كربتك.
ولإتمام الفائدة أرسل إليك درسا مهما استخلصته من تفسير الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله :" أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن". وأسألك صالح الدعاء والله يرفع عنك ما ألم بك، وييسر لك الذي هو خير.

 الحمد لله رب العالمين ولي الصالحين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين،  وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، كل شيءٍ قائم به وكل شيءٍ خاضع له ، غنى كل فقير ، وقوة كل ضعيف، ومفزع كل ملهوف من تكلم سمع نطقه ومن سكت علم سره ، ومن عاش فعليه رزقه ومن مات فإليه منقلبه، كل ملك غيره مملوك ، وكل قويٍ غيره ضعيف ، وكل غنيٍ غيره فقير، وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

 قال الحق سبحانه وتعالى : "وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُو، وَيَعْلَمُ مَا فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا، وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ، وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ"  الأنعام: ٥٩ ، قوله تعالى‏:‏ ‏(وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ‏‏‏).‏  بين تعالى المراد بمفاتح الغيب بقوله‏:‏ ‏إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ‏.  فقد أخرج البخاري وأحمد وغيرهما عن ابن عمر، عن النَّبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏أن المراد بمفاتح الغيب الخمس المذكورة في الآية المذكورة‏"‏‏.‏       
وعن عائشة رضي الله عنها، قالت‏:‏ ‏"‏من زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبر بما يكون في غدٍ فقد أعظم على الله الفرية‏"‏، والله يقول‏:‏ ‏‏قُل لاَّ يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الْغَيْبَ إِلاَّ اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ‏}‏ أخرجه مسلم. والله تعالى أمره صلى الله عليه وسلم أن يعلن للناس أنه لا يعلم الغيب، وذلك في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللَّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ‏‏‏.‏    

ولذا لما رميت عائشة رضي الله عنها بالإفكِ، لم يعلم، أهي بريئة أم لا حتى أخبره الله تعالى بقوله‏:‏ ‏{‏أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ‏}‏ ‏.‏
   
وقد ذبح إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام عجله للملائكة، ولا علم له بأنهم ملائكة حتى أخبروه، وقالوا له‏:‏ ‏‏إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ‏}‏، ولما جاءوا لوطًا لم يعلم أيضًا أنهم ملائكة، ولذا : وَلَمَّا جَاءتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالَ هَذَا يَوْم عَصِيبٌ‏}‏ يخاف عليهم من أن يفعل بهم قومه فاحشتهم المعروفة حتى قال‏:‏ ‏‏قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ‏}‏ ولم يعلم خبرهم حتى قالوا له‏:‏ ‏‏إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُواْ إِلَيْكَ‏ )‏ ‏.‏
         
ويعقوب عليه السلام ابيضت عيناه من الحزن على يوسف، وهو في مصر لا يدري خبره حتى أظهر الله خبر يوسف‏.‏          
وسليمان عليه السلام مع أن الله سخر له الشياطين والريح ما كان يدري عن أهل مأرب قوم بلقيس حتى جاءه الهدهد، وقال له‏:‏ ‏)‏فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ‏(‏‏.‏    
ونوح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام ما كان يدري أن ابنه الذي غرق ليس من أهله الموعود بنجاتهم حتى قال‏:‏ ‏)‏وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ‏(‏، ولم يعلم حقيقة الأمر حتى أخبره الله بقوله‏:‏ ‏) قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ‏(‏‏.‏       
وقد قال تعالى عن نوح في سورة هود‏:‏ ‏{‏وَلاَ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللَّهِ وَلاَ أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلاَ أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلاَ أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَن يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَّمِنَ الظَّالِمِينَ‏)‏.                        
والملائكة عليهم الصلاة والسلام لما قال لهم‏:‏ ‏{‏الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ‏}‏ ‏.‏          
فقد ظهر أن أعلم المخلوقات وهم الرسل، والملائكة لا يعلمون من الغيب إلا ما علمهم الله تعالى، وهو تعالى يعلم رسله من غيبه ما شاء، كما أشار له بقوله‏:‏ ‏(وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاء فَآمِنُواْ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ‏)‏، وقوله‏:‏{‏عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلاَّ مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا‏}‏ ‏.‏
      
لما جاء القرآن العظيم بأن الغيب لا يعلمه إلا الله كان جميع الطرق التي يراد بها التوصل إلى شيء من علم الغيب غير الوحي من الضلال المبين، وبعض منها يكون كفرًا‏.‏
   
ولذا ثبت عن النَّبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏من أَتى عرَّافًا فسأله عن شيءٍ لم تقبل له صلاة أربعين يومًا‏"‏، ولا خلاف بين العلماء في منع العيافة والكهانة والعرافة، والطرق والزجر، والنجوم وكل ذلك يدخل في الكهانة، لأنها تشمل جميع أنواع ادعاء الإطلاع على علم الغيب‏.‏ وقد سئل صلى الله عليه وسلم عن الكهَّان فقال‏:‏ ‏"‏ليسوا بشيء‏"‏‏.‏
 
ومن عقيدة المسلم في ربه أن يعلمَ علم اليقين أن علم الغيب له سبحانه وتعالى لا يعلم الغيب إلا الله, ولا يعلم الأحداث والأخطار والأخبار وما سيكون في ظلمات الليل وضياء النهار غير الواحد القهار, لذلك لا يجوز للمسلم أن ينسب هذا العلم لغير الله, أو يعتقده في أي شيء سواه, لا يعلم الغيب إلا الله, فلا يعلمه السحرة, ولا المشعوذون, ولا الكهنة, ولا العرافون, يعلمه سبحانه وحده هو المطلع على الأمور, الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور, فإذا علم المؤمن ذلك كله اطمأن قلبه بالله, وقويت عقيدته في الله, وفر من الله إلى الله, قال: ((لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك)).         
إذا علمنا ذلك فينبغي أن يكون لهذا العلم أثر في سلوكنا وأعمالنا, فإذا علمنا أن علم الغيب لله, فلا يجوز للمسلم أن يقف على باب أحد سواه, لماذا نقف على أبواب السحرة والمشعوذين؟ لماذا نقف على أبواب الكهنة والعرافين؟ أطردنا عن باب الله, حتى نقف بباب من سواه؟ هل بيننا وبين الله حجاب؟ هل بيننا وبين الله واسطة تحول بيننا وبين إجابة الدعاء وكشف البلاء وإزالة العناء؟.      
فمن اعتقد في غير الله فقد خسر وضل ضلالاً مبينًا, من اعتمد على السحرة والمشعوذين ووقف بباب الكهنة والعرافين خذله الله في الدنيا والآخرة, ألبسه الله لباس الخوف ولباس الضعة ولباس الخسارة في الدنيا والآخرة. لذلك عباد الله يقول النبي يشير إلى هذه العاقبة الوخيمة: ((من أتى عرافًا فصدقه فيما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد))، ((من أتى عرافًا أو كاهنًا)) في رواية أحمد في مسنده ((فصدقه فيما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد)). أي ضل الضلال البعيد كأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق [الحج:31]. ذلك بأن الله لم يكن مغيرًا نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم [الأنفال:53]. حتى يغيروا العقيدة في الله ويتعلقوا بما سواه, فعندها يكون الخذلان والخسارة من الله.    
   
لذلك اعتبر العلماء إتيان الكهان, والسحرة, والمشعوذين, ومن يدعي علم الغيب, وتصديقهم في جميع ذلك, كفرًا بالله ورسوله, لا يشترط أن تقف على باب الساحر أو المشعوذ, بل إن الإنسان ربما يقف هذا الموقف الوخيم بعقيدته, حينما يفتح صفحة من المجلة؛ لكي ينظر إلى برجه وطالعه, فإذا نظرت إلى الطوالع, والبروج, وما يذكرون فيها من الأمور, يقولون إذا كنت من مواليد برج كذا وكذا, فسيكون من أمرك كذا وكذا, فإن صدقت كلمة واحدة فقد كفرت بما أنزل على محمد, وإن وقفت أمام إنسان لكي يقرأ الكف أو الفنجان, فاعلم أنها الخسارة العظيمة في الدنيا والآخرة, إن وقفت أمام إنسان يقرأ الكف أو الفنجان, فاعلم أنك أمام عدو لله ورسوله, وإن وقع في قلبك شيء مما يقول فإنها الخسارة الأبدية, والعاقبة الوخيمة, فتوبوا إلى الله واستغفروه.         
إن أصابتنا الهموم والأحزان, وقفنا بباب الرحيم الرحمن, إن نزلت بنا الخطوب والكروب, فررنا إلى علام الغيوب, وقفنا بباب أرحم الراحمين, وعذنا بالله وهو رب العالمين ومن يتوكل على الله فهو حسبه [الطلاق:3]. فما السحرة والشياطين يملكون لك ضرًا أو نفعًا من دون الله رب العالمين, الله أكبر يوم يأخذ بالنواصي والأقدام, الله أكبر هو السلام ومنه السلام.   
والسلام عليك ورحمة الله وبركاته.

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات