ماذا عن الفافرين ؟
17
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
*أناشاب عمري 18سنه منذ5سنوات أصبت بأعراض شديده شخصت:رهاب إجتماعي_إكتئاب_وسواس قهري_قلق وخوف.
وأستخدمت العلاج الدوائي والجلسات الكهربائيه ومؤخرا بعض جلسات العلاج السلوكي.

والأن نسبة تحسن الحاله 70% حسب تقدير الطبيب.
إستخدمت:(سيروكسات)سنتين أوأكثر ثم أوقفته حسب رأي طبيب العيون لأنه سببلي غباش في العين
ثم أستخدمت(فيكسر)سنه ونصف والأن أوقفته بسبب أن ضغطي عالي 160/90

ووصف لي فافرين 50 مرتان يوميا
س1/مارأيكم بهذا العلاج لحالتي وهل له أثارجانبيه وهل أستمر عليه
*أخيرا أريد أن أشكركم من كل قلبي على الموقع الذي أكثر من رائع شكررررررررا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الابن الفارس :
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

نشكرك لثقتك بموقع المستشار وأتمنى أن تجد في الإجابة علي أسئلتك ما يفيد مع خالص أمنياتنا لك بالشفاء .

هذا الدواء المسمى بالفافرين واسمه العلمي (Fluvoxamine)  وهو من ضمن مجموعة الأدوية التي تسمي مثبطات استرجاع السيروتنين وهي أساسا مضادات للاكتئاب و أيضا توصف لمرضى الوسواس القهري والقلق النفسي واضطرابات نفسية أخري.

مما تقدم يتضح لك أنه مفيد لحالتك حسب  ما ذكرته من أعراض والجرعة لمن هو في عمرك يجب أن لا تتجاوز ال 200 ملجرام في اليوم وينصح تناولها مرتين في اليوم كما هو موصوف لك من طبيبك.

 وكما هو معلوم أن لمعظم الأدوية آثار جانبية فمن الآثار الجانبية لهذا الدواء  والتي تحدث غالبا عند بداية الاستعمال مثل القلق والتوتر والغثيان وألم بالمعدة وضعف الشهية وجفاف بالفم والدوار والأرق وهذه الأعراض إذا حدثت تختفي تدريجيا خلال الأيام الأولي من الاستعمال ولكن إذا استمرت لفترة طويلة أو ازدادت حدتها فيجب إبلاغ طبيبك المعالج فورا.

 * لبعض ألأدوية  تفاعلات ضارة مع بعض العقاقير فنصيحتي لك بإبلاغ أي طبيب يصف لك أي دواء لأي مشكلة صحية أخري أنك  تتناول عقار الفافرين .
نصيحتي أن تستمر في تناول الدواء إن كنت لا تعاني من آثار جانبية فقد ثبتت جدواه العلاجية    مع ضرورة المتابعة المنتظمة مع الطبيب المعالج.  

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات