متصلبة ترفض المدرسة !
16
الإستشارة:


في بداية عطلة الصيف الماضي أصبحت ابنتي ذات ال15 سنة تعاني من آلام شديدة شخصت على انها القولون العصبي و بعد ان خفت الآلام اعترفت لي ابنتي بأنها لا تأكل ابدا وان أي عام كنت اقدمها لها كانت ترميه في الزبالة وتدعي أنها أكلته وبعد ذلك أخذت ترفض الأكل و دائما تدوخ و يغمى عليها.

أخذت ابنتي الى طبيب نفسي وشخص الحالة على انها فقدان شهية عصابي وصف لها تريتيزول 10مج و فلونكسول 1مج وراجعناه بعد اسبوعين واعلمناه ان علاجه لم ينفع فغير العلاج الى زايبركسا 5 مج وبعد استخدامه أخذت ابنتي ترى خيالات في المرآه لأشخاص مرعبين فقطعت العلاج فورا عنها.

  وخلال شهر عانيت فيها الأمرين أخذت في اجبارها على ان تأكل و بعد ان تأكل تصيبها حالة غريبه حيث تصمت تماما وتركز بصرها في الاسفل ولاترد علينا وتتيبس اعضاؤها وبعد ساعة تقريبا تأخذ في الكلام لكنه هلوسة وتتحدث معنا لكنها لا تعرف بعضنا وتطلب طعام و ماء وعندما نحاول ان تشرب او تأكل يسقط الاكل والماء من فمها وهكذا حالها ساعتين او ثلاث ثم تغفو قليلا وتعود لحالتها الطبيعية.

 أخذتها لطبيبة نفسية فشخصت حالتها على انه اكتئاب واعطتها فيفارين 5ملج حبه يوميا و طلبت منا المراجعة بعد اسبوعين.

 الآن ابنتي ترفض الذهاب للمدرسة و عندما نحاول اقناعها تغضب وتعود لها حالة التصلب ثم الهلوسة لذلك قلت لها لا تروحين للمدرسة فارتاحت كثيرا وهذا غريب لأنها كل سنة تأخذ الأولى على المدرسة ولااعرف سبب كرهها للمدرسة.

 الآن هي في المنزل وحالتها النفسية افضل من قبل لكني اخاف عليها من حالة التصلب والهلوسة لآنها عندما تعود لحالتها الطبيعية تكون متعبة جدا وتأخذ جميع اعضاءها ترتعش اضافة الى ان نومها اصبح قليل من 3 الى 4 ساعات فقط.

 أرجو نصيحتي ماذا افعل معها و خاصة بالنسبة للمدرسة وهل حالة التصلب هذه خطيرة عليها وشكرا
وجزاكم الله خرا

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


إلى أم منى :

 السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته .

أشكرك على ثقتك وتواصلك مع موقع المستشار وأتمنى أن أوفق في مساعدتك في توضيح مشكلة ابنتك.

من سردك للمشكلة يمكن تلخيص وضعها الراهن في الآتي:

1.تحسنت حالتها النفسية بعد العلاج بأقراص الفافرين
2.ترفض الذهاب للمدرسة
3.ظهور أعراض التصلب ثم الهلوسة عند محاولة إقناعها بالذهاب للمدرسة.
4.صعوبة النوم.

يبدو لي أن حالة ابنتك اكتئاب نفسي مع اضطراب تحولي  والدليل تحسن حالتها النفسية بعد وصف علاج الفافارين لها فهذا الدواء من مضادات الاكتئاب وقد ثبتت فعاليته وتحمل المرضى اليافعين( من هم في مرحلة المراهقة) له وقلة أعراضه الجانبية.

أثبتت كثير من الدراسات تزامن ظهور أعراض جسدية الطابع وأعراض هستيرية مع الاكتئاب النفسي لدي اليافعين ففي حالة ابنتك بدأت أعراضها النفسية جسدية الطابع(ألآم شديدة وشخصت قولون عصبي وفقدان الشهية) ثم ظهرت الأعراض التحولية (تصيبها حالة غريبة حيث تصمت تماما وتركز بصرها في الأسفل ولا ترد علينا وتتييس أعضاؤها) عند إجبارها علي الأكل وحاليا (  تعود لها حالة التصلب ثم الهلوسة) عند الطلب منها الذهاب للمدرسة.
 
من المحتمل يكون كراهيتها للمدرسة جزء من حالة الاكتئاب النفسي الذي تعاني منه وربما تكون هناك مشكلة بالمدرسة لها علاقة بالمواد الدراسية أو المعلمات أو زميلاتها تحتاج للبحث  والتأكد من عدم وجود أي مصاعب في العلاقات بالأسرة.

أنصح بضرورة متابعة العلاج والمراجعة المنتظمة مع الطبيبة المعالجة وأطمئنك أن الاكتئاب لدي اليافعين مآله واستجابته للعلاج جيدة وستزول كل الأعراض المصاحبة له من مشاكل دراسية أو أعراض عضوية وصعوبة النوم أو تكوين علاقات مع الآخرين.

مع خالص أمنياتي لها بعاجل الشفاء.

مقال المشرف

في بيتي مدمن جوال

يا الله.. ما هذا الذي حال بين الابن وأبيه، والزوج وزوجه، والحبيب وحبيبه!! غرّبَ الإنسان في بيته؛ حتى...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات