حائط أمامي قبل زواجي !
9
الإستشارة:


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته :اولا اشكر القايمين علي هذا الموقع الذي يوفر لنا الحلول والسريه بالشخصيه الله  يجزاكم علي كل حرف تكتبونه  حسنه والحسنه بعشرت اضعافها والله يضاعف لمن يشاء

اولا انا رجل  عمري 23 سنه موظف وقد استعدت لزواج ولله الحمد ولكن تبقا امامي  مشكله كبيره  حايط كبير جدا  فتشتت فكري هل اني استطيع ان اتعداه ام هو لن يسمح لي ان اتعداه وهو اني فبل سنتين تعرفت علي فتاه عن طريق الغلط في ارقام الجوال ولقيت شي يجذبني لها وحاولت ان اتصل معها واتعرف عليها بكل اطرق الي ان بعد مرور شهرين من المحاولات تمت التعرف عليها

 ولا اخفيكم انها لم تكن من اصحاب  التلفونات اي يعني لم تكن تحادث الشباب  ولكن انا الله يتوب علي اجبرتها علي ذلك واقنعتها  ولم تخرج معي ولا مره ابدا العلاقه كانت هاتفيا بس  وانا الي متواصل معها لمده سنتين ومن حبي لهااقدمت علي فكره الزواج بها وهيا موافقه ولكن المشكله انها اكبر مني يعني عمرها 26 سنه يعني اكبر مني ب 3 سنوات

 وانا لم اهتم الي طريقه توصيل المعلومه الي اهلي او اهلها ولم اهتم با اي شي بس اكبر اهتماماتي هو ان اهلي  او اهلها يرفضون الزواج بسبب فارق العمر فانا توجهت لك لكي اجد العون والمساعده والتوجيه من الله ثم منكم  سواء وكل ما يترتب عليه هذا الزواج

وهل انا ما شي صحيح او انا مخطي فأبن ادم خظاء ومن ناحيت الاقتناع انا مقتنع بها بدرجه 200% في 100% فنا والله الغضيم احبها فارجو افادتي جزاكم الله الف خير علي ما تقومون به من حل هذي المشاكل.

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعليكم  السلام ورحمة الله وبركاته وبعد :

نشكرك على الثقة في الوقع والقائمين عليه، وبخصوص الاستشارة فسأقدمها لك عبر النقاط التالية:

1- لا يوجد بينك وبين مخطوبتك فارق عمري حقيقي، حيث يشير المختصون في علم نفس النمو أن المعيار في الفرق العمري هو المرحلة العمرية وليس عدد السنوات، وعمر ثلاث وعشرون وستة وعشرون يعتبران ضمن مرحلة الرشد المبكر وبمعنى آخر فإن خصائص النمو في سن الثالثة والعشرون لا تختلف إجمالا عن خصائص النمو في سن السادسة والعشرون.

2- عليك أن تتأكد يا أخي الكريم من مناسبة هذه الفتاة لك من جميع النواحي الاجتماعية والنفسية والخلقية، ويمكن أن يساعدك في ذلك بعض الإجراءات مثل:

أ- التعرف على حقيقة أهل مخطوبتك من خلال سؤال الثقات عنهم ومجالستهم ما أمكن.

ب-التعرف على أحوال أرحام أهل مخطوبتك الذين تزوجوا من بناتهم أو أخواتهم من حيث الانفصال والاختلاف  والتوافق الزواجي والاستقرار الأسري .

ج- يمكنك الحصول على مؤشر لأخلاق مخطوبتك ونمط شخصيتها من خلال تحليل محتوى المكالمات الهاتفية التي دارت بينكما على مدى السنتين الماضيتين؛ فهل كانت تدور حول مواضيع جادة؟ هل كان هناك موضوع محدد لكل مكالمة؟هل استطعتم التوصل إلى حل لمشكلة معينة أثناء تلك المكالمات؟ هل تم الالتزام بالمصطلحات والألفاظ التي لا تخدش الحياء؟..في حال كانت الإجابة بنعم على الأسئلة السابقة فإن مخطوبتك تتميز بشخصية جادة ومتماسكة والعكس بالعكس.

3- ينبغي أن تسأل نفسك السؤال التالي وتجيب عليه بصدق: هل أنت من أنصار التعارف عن طريق الهاتف من اجل الزواج؟ إن كنت تؤيد ذلك فتوكل على الله مع أخذ الاعتبارات التي وردت في الاستشارة أعلاه؛ أما إذا كنت لا تؤيد هذا النهج في أساليب التعارف ولو بنسبة 1% أو تجد في نفسك بعض الشيء ولو على فترات متباعدة فأنصحك بالتوقف عن هذا الموضوع حتى تحصل لديك القناعة التامة؛ لما في ذلك من خطر كبير جداً على استقرار الحياة الزوجية فيما يلي من وقت.
 
4- لا تنس صلاة الاستخارة.

وفقك الله لصالح القول والعمل.

مقال المشرف

العيد .. وكِسرةُ الفرح

يبتسم العيد في جميع الوجوه بلا تفريق، حينها تلتفت إليه جميعها؛ لا يتخلف منها أحد، فبعضها يبادله ابتس...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات