يريدني دائما في البيت .
6
الإستشارة:


انا امرأة متزوجة ابلغ من العمر 28 متزوجة منذ تسع سنوات ولدي 3 اطفال ربة بيت .. لكنني ضقت ذرعا بجلوسي في البيت زوجي انسان متزن عاقل .. لكنه يرفض خروج المرأة للدراسة أو العمل أتمنى ان ادرس
اتمنى ان اتعلم شيئا جديدا في حياتي مللت من الروتين اليومي الذي اعيش فيه

زوجي يريدني دااااائما في البيت .. للتنظيف والاهتمام بشؤون المنزل والاولاد والطبخ وغيرها ..
مللت هذه الحياةدائما يحطمني عندما اتحدث معه عن الدراسة والطموحات في الرقي بعلوماتي يشعرني ان هذا الامر ليس بالمهم فدراستي ليست مهمه

وأما عن موضوع الوظيفة فهذا أمر مستحيل واذا تناقشت معه واحتد النقاش يقول لي ادرسي وتوظفي واعملي ما تشائين ..ثم يسألني عن المبلغ المطلوب للدراسة واذا اخبرته باسعار الدورات التعليمية
ينهي الامر من الاساس لانه ( من وجهة نظره) يعتقد ان دراستي ليست بالامر المهم الذي من أجله يدفع المال

هو يفكر دائما بجمع المال لشراء ارض وبناء بيت لنا
مع أننا نعيش في بيت ملكمع أهلهراتبه فوق 6 الاف
لا يفهمني ولا يفهم ان طموحاتي شئ مهم بالنسبة لي
ماذا أفعل ضقت ذرعا به انصحوني أرجوكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

أختي الكريمة أم حمزة :

معذرة ربما تفهمي من إجابتي نوعا من القسوة . ولكن لا بد من أن تتفهمي ما أقوله لك :

أولا : لاشك في أن الروتين قاتل خفي في الحياة الزوجية . كما لاشك أن كل امرأة تتمنى أن يسعدها زوجها وتتمنى أن يكون لها رأي أيضا من حق كل امرأة أن تناقش زوجها وتحاوره بما تريد وبما يخص حياتهما الزوجية .

لكن دعيني أقف على بعض ما ذكرت :

أولا : ذكرت أن زوجك يحب المال و يجمعه . و لله الحمد لم تذكري انه يجمعه و يدخره لقصد البخل او الاكتناز فقط و إنما يجمعه بقصد شراء بيت خاص .

ولذا فإني أحيي زوجك على هذا التصرف المميز و الذي قلما نجد شاب يجمع و يدخر و يوفر و يقتصد  لأجل أن يسعد و يستقر في ملك خاص في الوقت الذي نجد الكثير  من الأزواج للأسف يصرف في أمور إما كمالية كالسفر والسياحة أو أمور الترفيه كالجوالات والأجهزة اللاكترونية ومتابعة كل جديد .

ولذا الواجب عليك أن تشجعيه وتصبري على الرغبات العاجلة مقابل تحقيق الرغبات المهمة .


ثانيا : ذكرت أن راتبه يساوي 6000 آلاف ريال و أنت ترين أن هذا المبلغ كثير . و صدقيني أقول لك إن هذا المبلغ قليل جدا بل ربما لو كان مستأجر لم يكن له الفرصة للتوفير . فاحمدي الله واشكريه .

ثالثا : ذكرت أنه يسكن مع أهله و تظنين أن ذلك مزية خاصة . وأستطيع القول أن ذلك نقطة سلبية أن يسكن مع أهله ولا يدخر والسبب في ذلك أنه سوف يأتي يوم أن يخرج من بيت أهله لسبب أو لآخر فأين يتجه لو قدر الله أن أهل البيت أرادوا بيع البيت لأي سبب . ولك أن تتصوري حجم المشكلة . و لذا أنصحك بالتفكير بعيد المدى وليس التفكير بالقريب العاجل .

رابعا : ذكرت أنك كثيرا ما تناقشينه في أمر الدراسة و الدورات التدريبية . و أصدقك القول أن المرأة إذا طلبت بلسانها وخاصة مع الإلحاح   فتح الموضوع  فإنها سوف تخسر الكثير وربما تكره زوجها على الحوار معها مما تجعله أن يتخذ موقف معاند وكاره ومعارض ليس لطلبك أنت فقط بل ولكن ضد الموضوع برمته حتى تتولد لديه قناعات بعدم فائدة ذلك .

ولكن المرأة الذكية التي إذا رغبت في شيء أو أرادت شيئا فإنها تطلب بأفعالها وحالها لا بمقالها .

و الذي أنصحك به هو التخفيف على زوجك من كثرة النقاش في الموضوع فلربما زوجك يعاني من شيء أو لديه أمر يخفيه أو يتعرض لظروف أنت لا تدرين عنها ولا هو يريد إخبارك بها لأن الرجل يعد أن إخبار الآخرين بظروفه وما يعانيه نوعا من الشكوى وهو لا يريد أن يظهر أمام الناس وخاصة زوجته أنه ضعيف .
خامسا إن الخروج بدعوى طلب العلم أو تطوير الذات رغم عدم موافقة زوجك أو الظروف المادية لا تسمح إن ذلك كله يعد نوعا من العناد والتحدي وصدقيني إن دخلت مع زوجك في عناد أو تحدي فأنت ولو انتصرت وخرجت وحققت ما تريدين فقد خسرت قلب زوجك وحبه لك في كل الأحوال .

سادسا : ما سوف تتعلمينه لو خرجت لطلب العلم أو تطوير الذات هو المعلومات التالية :

ــ أطيعي زوجك
ــ اكسبي زوجك
ــ لا تتحدي زوجك
ــ أنت الخاسرة والوحيدة لو دخلت مع زوجك في معركة كلامية أو تحدي
ــ تغلبي على ظروفك .
ــ تعلمي على الصبر .
ــ افهمي الطرف الآخر . و هكذا .

إذن أنت خرجت لتسمعي كلمة لا تخرجي . وقبل ذلك كله قول الحق سبحانه وتعالى : ( وقرن في بيوتكن ) .

أود أن أهمس في أذنك بأنك تستطيعين الدراسة وطلب العلم وتطوير الذات وأنت في بيتك من خلال العديد من الوسائل التالية :

ــ القنوات الفضائية التي فيها العديد من الدروس العلمية و منها أيضا المواضيع التدريبية .
ــ التسجيلات الإسلامية والتي فيها الإصدارات من الألبومات من الدورات الشرعية والتطويرية
ــ بعض مواقع الانترنت التي فيها الصوتيات من الدورات الشرعية
ــ العديد من الكتب و المعارف .

ربما تقولين لي أنا أريد أن أعمل أريد أن أتوظف . و سوف أرد عليك بقولي وأين هي الوظيفة .

صدقيني انه يوجد في حلقات التحفيظ و الدور النسائية العشرات على قائمة الانتظار من اللاتي يرغبن العمل محتسبات من غير راتب .

وإذا وجدت فرصة عمل لدى القطاع الخاص فسوف تجديها براتب زهيد جدا ما يكفي لمصروف إحضار خادمة وراتبها لأن تكون بديلة عن الأم .

أختي الكريمة قد قلت ما قلت و قد قرأت ما قرأت أنت وذاك واحمدي الله على العافية لئلا يأتي يوم وتكتبين استشارة جديدة تقولين زوجي يضربني وزوجي يهينني زوجي يخونني زوجي تزوج بأخرى ولا يعدل حتى تعرفي نعمة الله عليك .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات