ما أكبر خوفي من أم زوجي !
12
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انااعاني من خوف غير طبيعي من ام زوجي اذاخرجت انا وزوجي احس بالخوف منها اخاف تتصل وتهزئني هي لسانها سليط عالرغم من انها تخرج كل مكان هي وبناتها من غير ماتقول لي ولا تتعبرني لاكن اذا خرجت انا وزوجي تزعل وتقلب وجهها عليه عالرغم انه هي عايشه في شقه وانا عايشه في شقه

واذا زعلت مني بس اجلس افكر فيها وتنسد نفسي عن الاكل واحس برغبه في الاستفراغ حتى وان كنت على حق واخاف اواجه الواحد بغلطه ابغى مساعده وعالرغم من معاملتها السيئه الا اني اعاملهابأحسان ابغى احارب هذا الخوف الله يجزاكم الجنه ومابغى اكون دائمة التفكير فيها

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


بسم االله الرحمن الرحيم .

الأخت الفاضلة :

 لقد قرأت رسالتك التي بعثت بها والحقيقة أن هذه المشكلة ليست مشكلتك وحدك ولكنها مشكلة العديد من الزوجات مع الحموات وهي مشكلة قديمة مع الاختلاف في درجة واحدة هذه المشكلة من فرد لآخر وقد خفت هذه المشكلة في العقود الأخيرة نظراً للاستقلالية في السنوات الأخيرة في الحياة الزوجية وأيضا تفهم العديد من الحموات لطبيعة العلاقة مع زوجات أبنائهم. وقد يكون الدافع لتفاقم مشكلتك مع حماتك هي درجة الحب الزائد من حماتك لابنها والتي تنظر إليك بفكرها المحدود أنك سلبت أبنها منها وأنك الوحيدة المستفيدة به وبخيره دون باقي الأسرة وخصوصا إذا كان الابن الوحيد.

 ولكن مع الوقت يمكن أن تخف حدة هذه المشكلة وتنظر لك حماتك علي أنك فرد من أفراد الأسرة ومن الأعضاء الأساسيين فيها وإن كان هذا يحتاج منك بعض الصبر والوقت، كما أن علاج هذه المشكلة يحتاج منك أن تتعاملي معها بالحسن لان نوع هذه المعاملة بينك وبين حماتك ينعكس ليس فقط علي علاقتك بينك وبين حماتك ولكن بينك وبين زوجك لأنها أمه، ولذلك ينبغي عليك أنت زوجك أن تقوم بزيارتها وتكثر من هذه الزيارة وتصطحب معك هدايا لحماتك لأن الهدايا قد تقرب بينكم والرسول عليه الصلاة والسلام يقول"تهادوا تحابوا" كما ينبغي عليك أنت وزوجك عدم إخبارها بكل عمل تقوم به في حياتكم خصوصا ما يتعلق بالفسح والخروج ومما يساعدك علي ذلك أنك مستقلة عنها في الحياة والمعيشة وأن لك مسكنك المستقل.

وأخيرا أدعو الله لك بالتوفيق والنجاح , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات