استفزازه لوالديه سيقتله !
5
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية ادعو الله لكل من ساهم وشارك فى اراحة قلوب اباءوامهات فى تعب وبال مشغول وحتى لا اطيل احب ان اعرض عليكم مشكلتى انا ام ل3ابناء ولدى الكبير وهو صاحب المشكله وعمره 4سنوات وبننتين سنتين و6شهور
ابنى منذ صغره طفل مهذب والحمد لله احتويه فى كل المواقف الصعبه حتى اثناء ولادتى

وحملى فى اختيه كان كما تتمنى اى ام واب ان يكون ابنهما ولكن ابوه كان يضربه منذصغره ضربا شديدا ولا يفهم احتياجاته وحاولت كثيرا مع زوجى العزيز افهمه خصائص كل مرحله عمريه بما فتح الله على به من قرآتى فى التربيه ودراستى لكن زوجى يتذكر مره وعشره لا
 
ومشكلتى الان ان ابنى التحق بالروضه وبدا يتغير ويفعل اشياء تضايقنا منها اختلاق المشاكل وقت الطعام وخاصة فى وجود الضيوف علما اننا مغتربين وليس له اصدقاءولا يزورنا احد الا نادرا لكن مشكلة الطعام دائمه وبعد الخروج وكل مره يزيد الاستفزاز لى ولوالده

وتتعقد المشكله بضرب والده له امام الضيوف ضرب يجعل الجميع يقوم ويتدخل لان زوجى قال لى مره انه لو طال يموته لفعل من شده استفزاز الولد له ولكن ابنى لا يتعظ بالرغم من كلامى معه كثيراالا يستفذ ابوه ويفعل ما يضايقه امام الناس  وكل مره يتكرر الامرمع العلم ان زوجى يدلل ابننا بطريقة عدم حرمانه من اى شئ اوقات كثيره لكن لا يتعامل معه بنفس الحب الذى يعامل به البنات

 وقالها لى ايضا وهذا ما يؤلمنى وحاولت والله اعلم ان افعل ما بجهدى مع ابنى وزوجى بلا فائده وكل يوم تزداد المشكله سوءا لان زوجى مشغول عنا بمذاكرته فهو طبيبوابنى يزداد فى عصبيته لدرجه الشتم والسب لى ولابيه لاعتقاده انى انصف والده لاننى طبعا لا اتدخل بينهما قدر الامكان اثناء المشكله حتى لا يتعقد الامر واحاول تهدئةالطرفين كل حده حتى نهدأ

وكل منهم يعتبر ان هذا انصاف للطرف الاخر والله تعبت
ومرضت مرارا بسبب الجو السيئ الذى نعيش فيه من غربه وما يحدث يوميا من كل منهماافيدونى جزاكم الله كل خير عنا  

   

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


وعيكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الأخت الكريمة أم محمد , وفقك الله .
 
دعيني أسألك ما لذي يجعل الابن يفعل ما فعل ؟ أجد الإجابة فيما ذكرته , لا يكفي أن نتعامل مع أبنائنا وفق خصائص النمو وحسب لأن هناك حاجات يجب أن تشبع
الحاجة إلى اللعب
الحاجة إلى الحب
الحاجة إلى الأمن

أجدها في مقدمة مشكلة ابنك حسب ترتيبها :
فالحاجة إلى اللعب إذا لم يتم إشباعها فسوف تخلق طفلا عصبيا متذمرا لأنه سوف يمارس نشاطه فيتعرض للمنع السلبي وقد يمنع بالقوة كحالة ابنك مما قد يوجد لدينا طفلا يعاني من نشاط حركي زائد سلوكيا يدفعها إلى أفعال خارج إرادته .

وبالتالي فسينعكس هذا على مشاعره لاعتقاده برفض والديه له فلا يتم إشباع الحاجة للحب بطريقة سليمة لان في أسلوب المعاملة المتناقض يجعله يعتقد أن ما يتم منحه إياه من فرص يسيره للحديث أو تقديم بعض متطلباته إنما هو نتيجة لتقديمه بعض ما يرضيكم فقط ولاشك أن هذا سيجعله قلق نفسيا وغير مستقر .

من هنا أتمنى تزويدي بأسلوب تعامل ابنك مع زملائه في الروضة .
فإن كان مسالم ويتعرض للاعتداء ويعاني بعض المشاكل فالذي يحدث منه في المنزل بعد عودته هو تنفيس انفعالي طبيعي يتم في مكانه الطبيعي لأنه اعتاد عليه .

وإن كان أسلوبه عنيفا ويشتكون منه فقد يكون ما يحدث منه  في المنزل تجاه والده هو نتيجة لاكتشافه لقدراته في الدفاع عن نفسه وبالتالي يمارس هذا معكم وهو لاشك لا يستطيع أن يفرق بين الحالين , ولعل من المناسب أن يتم عمل شيئا من البرنامج التالي :

- الاستماع لهذا الابن من قبلكما ووالده بشكل أكبر
- ممارسة الإرشاد باللعب والإرشاد بالقصة فان لهما دور فاعل في تغيير سلوكه
- التعاقد السلوكي معه فإذا استطاع أن يتجاوز ساعة مثلا بلا مشاكل كبرى يتم تحفيزه على هذا السلوك
- الكف المتبادل بمعنى رفع الأذى النفسي والجسدي فورا عنه وسيتغير بإذن الله تعالى . أخشى أن تكونا قد أوصلتما هذا الابن لمرحلة التلذذ بالعقاب فاتقوا الله فيه ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة وفي تعامله مع الصغار ما يتوجب علينا أن نتأسى فيه وأن نعامل أبناءنا بنهجه وسيرته ولنعلم جيدا أننا بتربيتنا الخاطئة قد نجعل منه ابنا معاقا متخلفا عقليا وسلوكيا
- لابد من تحقيق تلك الحاجات الثلاث لهذا الابن والعناية به والله المسئول أن يوفقكم لما يحبه ويرضاه .

مقال المشرف

التربية بالتقنية

تهدف التربية التكنولوجية إلى صناعة الفرد الفعّال والواعي والمؤثّر في مجتمعه، هذا ما يقوله المختصون، ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات