أريد لحاق هذه الفطرة !
19
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله تحية طيبة مباركة وبعد
أنا فتاة في التاسعة والعشرين من عمري جربت الزواج ملكة فقط ولم يكتب الله لي التمام ومازلت أحمد الله على قضاءه . بعد الطلاق زاد شوقي للولد حتى صرت أدعي ليلا نهارا بالزوج الصالح والذرية الصالحة

ومعلوم أن سن الخصوبة عند المرأة قصير وأخشى أن ينتهي هذا العمر قبل أن ألحق على هذه الفطرة .
منذ طلاقي لم يتقدم لي أحد أتممت العام مع أني كنت قبلة الخطاب لا أدري هل هو لفظ مطلقة مع أنني بكر أم هي الأقدار جاءت هكذا

كنت ومازلت ألتزم القيام والدعاء والاستغفار والصدقة بنيةالقبول أولا ثم بنية تيسير أمر الزواج والذرية أنا معروفة في مجتمعي وعائلتي معروفة أيضا ووضعي حساس جدا لذا أتردد كثيرا في طلب المعونة من الخاطبة لا أعرف أمرأة ثقة تكتم الأمر وتكتفي بالدلالة .

 هل ترون أن أقدم على الاستعانة بخاطبة وأن الأمر يستحق المجازفة؟أرجو أن تشيروا علي مأجورين

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الرد على استشارة (بنت البلد) :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد صلى الله علية وسلم

الأخت الفاضلة / بنت البلد) :

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . وبعد :
 
بعد الاطلاع على ما ورد في مشكلتك أرأى أنك ليس لديك مشكلة ولله الحمد ، فأنت في وضع أفضل من نساء كثيرات ، فهناك الكثير من الأخوات اللاتي لم يتزوجن وفى انتظار القدر ، فعليك الصبر واحتساب الآجر والإكثار من الدعاء في ساعات الإجابة  أنة سميع مجيب فأنت تعيشين بين أسرتك ولديك دخل مادي يكفيك السؤال في حد ذاته ، فالرضا والقناعة نعمة كبيرة علينا التحلي بها والصبر على مشيئة الله ، فيمكن الاستعانة بلجنة تيسير الزواج التابعة لمشروع بن بار رحمة الله 0

وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين .
                           




























































مقال المشرف

مع العودة.. جدد حياتك

العودة إلى الدوام المدرسي يمثل العودة إلى الحياة الطبيعية، فبقدر ما يفرح المربون والمربيات بالإجازة ...

شاركنا الرأي

هل «الوتساب» جعل أطفالنا أيتاماً؟

استطلاع رأي

رأيك يهمنا: ما رأيك في منصة المستشار الأستشارية؟

المراسلات