حتى لايضيع ابني مع الحشيش .
52
الإستشارة:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولدي عمره 16 عاما وهو بكري والوحيد بين اربع اخوات وابوه سلبي عندما اخبره بتصرفات ولدي ليس لديه اي وسيله غير الضرب المبرح لدرجه نزول الدم منه وهذا التصرف معاه منذ صغره والان اصبح لدى ولدي تبلد يتصرف كما يريد ويقول في نفسه ابي لن يفعل شي سوى الضرب

اصبح فيه نوع من التبلد وانا حاولت معها اسلوب الحرمان من الخروج والمصروف ومنع الكل من محادثته وغيرهاولكن دون جدوى واصبحت اتقرب منه حتى اصبح ام وقريبه منه واستشيره في امور كثيره واعطيه حريه وهو معي في كل مكان والان صدمني في تصرفاته منذ فتره تعرف على اصحاب كبار في السن وهم سيئين السمعه مروجين للحشيش

 ولاحظت ان صحته تدهورت واصبح لسانه ثقيل وكانه من المدمنين وقبل عده ايام وضحت الصوره رايت في اغراضه قطعه من الحشيش واعترف انها ليست له اخذته الى احدالدكاتره المقربين وبطريقه سريه بعد تحاليل اتضح ان لديه نسبة ضئيله من الحشيش اما انه يتعاطى بنسبه ضئيله بعد كل فتره او انه يجلس مع من يتعاطونه وبعد التحقيق معاه اعترف بانه بعد كل فتره يتعاطاه

وللعلم انه في هذه الايام سرق مني حوالي 500 ريال لكي يشتري بها مايحتاجه من الحشيش ويتصرف بلباقي وهذه اول مره يسرق فيها والله انا تعبت معاه كثيرا وابيه الان مسافر في الصين للتجاره وليس لدي الان الا انتم بعد الله اريد حلا لانقاذ ولدي من الناحيه الصحيه لكي ازيل النسبه الضئيله من الحشيش في جسمه ومن الناحيه الاجتماعيه
 
ملاحظات ممكن تفيدالاب تاجر ونادر عندما يقابل ابني ويتحدث معه حتى ولو كان في المنزل احس بان والده يكرهه من تصرفاته مثال عندما يدخل عليه ولدي ويسلم عليه بعدها على طول يقول لها يلا اخرج ودائم اقول لوالده اقترب اكثر من ولدك هو محتاجك يقول امامي (انا لا احبه وعندما ينفعل قليلا بلجدال يقول ارميه في الشارع لا اريده

ورغم ان الاب موفر للولد كل وسائل الراحه وانا مدرسه ولكن الان في اجازة الامومه مع قدوم مولود عما قريب  وربما استقيل حتى اعطي اولادي حقهم بذات في هذا الزمن  هذا والله اعلم وجزاكم الله خير وبارك الله فيكم

مشاركة الاستشارة
يوليو 27, 2018, 03:13:01 مسائاً
الرد على الإستشارة:


الأخت الكريمة :

 أقدر تماما شعورك ومعاناتك تجاه موضوع ابنك البكر أعانك الله ووفقك .

أما وأن موضوع ابنك قد وصل إلى تعاطي المخدرات فإنه والحال تلك ينبغي أن أرشدك  إلى بعض ما يقدمه مستشفى الأمل للصحة النفسية (قسم الإدمان ) ومن ذلك أنواع الرعاية التي تقدم للأحداث فقد ظهرت الحاجة لتخصيص قسم يخدم فئة المراهقين وأسرهم . فكان هذا القسم (قسم الأحداث) ، وهو يشتمل على مشروع مقسّم إلى:

1- قسم التنويم .                
 2- وحدة الرعاية النهارية .
3- عيادات خارجية .
4- مركز نقاهة الأحداث .

8- الرعاية اللاحقة :
وحدة الرعاية اللاحقة بمجمع الأمل إحدى الركائز الأساس في علاج الإدمان .. وهي الوحدة التي تستقبل مرضى الإدمان الذين أنهوا فترة الأعراض الانسحابية أو أعراض التسمم والخالين من الاضطرابات النفسية أو العضوية الشديدة المصاحبة للإدمان.
وتستقبل أيضا الحالات التي لم يسبب الإدمان لأصحابها ما يستدعي تنويمهم لعدم وجود أعراض انسحابية أو تسمم عند حضورهم إلى المستشفى.
ووحدة الرعاية اللاحقة تعتمد برامجها على فكرة أن مشكلة الإدمان ذات أبعاد متعددة ومتنوعة تشمل الجوانب الطبية والنفسية والاجتماعية والدينية، لذلك فإن برامجها العلاجية تهدف إلى تحقيق المفهوم العالمي المقبول للصحة، وهي ليست مجرد خلو الإنسان من الأمراض، وإنما بتحقق العافية في الجوانب العضوية والنفسية والاجتماعية والدينية ليكون بذلك عضوا بناء فعالا في المجتمع حيث تساعده برامج الوحدة على إعادة تأهيله لتحقيق هذه الأهداف.

عند تحويل المريض لأول مرة للوحدة من قبل الأقسام الداخلية أو العيادات الخارجية أو الطوارئ يتم تقويم حالته من قبل الطبيب النفسي ويتم تحديد متابع رئيسي له وهو احد الأخصائيين النفسيين أو الاجتماعيين بالوحدة، حيث يتم وضع تصور شامل لحالة المريض الحالية وأهم المشكلات التي يعاني منها المريض بالاستعانة بالمريض نفسه وأسرته إن لزم ذلك، ثم يتم بعد ذلك وضع الخطة العلاجية المتكاملة التي تشمل الجوانب الطبية والنفسية والاجتماعية والدينية المطلوبة له، ليستمر في مشوار التعافي من المخدرات، وتتم إعادة تأهيله للمجتمع لأن مفهوم التعافي لا يقتصر على التوقف عن المخدرات بل يشمل إعادة بناء الشخص ليكون إنسانا منتجا في مجتمعه.

وبعد تحديد البرامج المطلوبة له يبدأ المريض في المراجعة في أوقات محددة حيث ينضم إلى البرامج العلاجية المختلفة بالوحدة التي تتم من قبل متخصصين في مجالات الطب النفسي وعلم النفس وعلم الاجتماع والشريعة ومرشدي التعافي وهي:

1 - البرامج الطبية النفسية: تهدف إلى توعية المرضى بالأخطار الطبية المتعلقة بالإدمان وأثارها المدمرة على صحة الفرد.
2- برامج لمنع الانتكاسة: وهي برامح تهدف إلى تعريف المريض بالوسائل والسبل التي تمكنه من الاستمرار في التوقف عن تعاطي المواد الإدمانية، وكيف يتجنب العوامل المؤدية إلى الانتكاسة. وكيف يتعامل عند اشتياقه للمخدر وتكون عن طريق جلسات جماعية وفردية.
3- برامج لمهارات الحياة : وتهدف إلى تعريف المريض بالوسائل التي يستطيع بواسطتها التعامل بشكل إيجابي مع المشكلات والعقبات التي تواجهه أثناء مشوار التعافي وكيف يستطيع الاستفادة من الإمكانات المتاحة لديه بشكل سليم وتكون أيضا عبر جلسات جماعية وفردية.
4- البرامج الاجتماعية: تناقش المشكلات الاجتماعية التي يواجهها المريض وأسرته بسبب الإدمان، وكيف يتغلب عليها.. وتشمل العلاج الأسري حيث تتم المقابلات مع أسر المرضى وتوجيههم إلى كيفية التعامل مع المريض ومع مشكلة الإدمان، وكيفية مساعدة المريض المدمن على الاستمرار في مشوار التعافي ويتم أيضا فيها دعم أسر المرضى من الناحية النفسية والاجتماعية لمساعدتهم على تجاوز هذه المشكلة .
5- البرامج الدينية : تشمل جلسات جماعية وفردية، تناقش فيها الوسائل والسبل التي تساعد المريض على زيادة دافعيته الدينية وزيادة إيمانه بالله سبحانه وتعالى وما يزيده ارتباطا بدينه ومجتمعه وتحسين إرادته الذاتية النابعة من اعتقاده بمراقبة الله له ورحمته به وعفوه عندما يستمر في التعافي.
6- برامج الدعم الذاتي: وهي برامج يقوم بها مرشدوا التعافي بالمستشفى، حيث يعقدون جلسات فردية وجماعية تهدف إلى إبراز نماذج عملية في أناس سبق لهم أن وقعوا في الإدمان ثم استطاعوا الخروج منه ومناقشة تجاربهم في ذلك والوسائل العملية التي عملوها للسير في مشوار التعافي وكيفية تطبيقها على المرضى ليسيروا في طريق التعافي التام.
7- البرامج التأهيلية الوظيفية .. حيث بدأ المستشفى عمل دورات معتمدة في التدريب على الحاسب الآلي، ويتم التحضير لعمل دورات لتعليم اللغة الإنجليزية لتساعد المتعافي على إيجاد فرص أكثر للعمل ليكون منتجاً.
8- البرامج الأخرى: وتشمل العلاج بالعمل والعلاج بالرياضة والعلاج بالبرامج الترفيهية داخل وخارج المستشفى والرحلات الخارجية والداخلية المختلفة.
9- برنامج مكافحة التدخين: حيث أن هناك تنسيقاً بين وحدة الرعاية اللاحقة وعيادة مكافحة التدخين بالمستشفى لاستقبال وعلاج مشكلة التدخين لمراجعي الوحدة وقد بدأ العمل بها بحمد الله.
أخي.. نحن نعلم أن الأغلبية العظمى ممن وقع في مشكلة الإدمان يتمنى صادقا أن يتخلص من هذه المشكلة، وأن الكثيرين قد يترددون في الالتحاق ببرامج الوحدة فكن شجاعا والتحق ببرامج الوحدة وبدلا من أن تلعن الظلام أضيء شمعة .

وهناك إقبال كبير على برامج وحدة الرعاية اللاحقة ، وحالياً عدد المراجعين في ازدياد وبتضاعف سنوياً.

فلعلك أختي الكريمة تلجئي بعد الله عز وجل إلى هذا المستشفى الذي سيقدم لولدك الرعاية من جميع جوانبها مع ضرورة أن يكون الولد لديه الرغبة والقناعة في التخلص من هذه الآفة حمانا الله وإياكم منها وسأل الله له الهداية والاستقامة ولا تنسي الدعاء له بالصلاح في أوقات الإجابة وتضرعي إلى الله   فالله لا يخيب رجاء من لاذ بجنابه .

مقال المشرف

عشرون خطوة في التربية

الثمرة ابنة الغرس، وجودتها ابنة التعهد والرعاية، وهو الشأن مع أولادنا، ومن أجل ذلك أضع بين أيدي الم...

شاركنا الرأي

ما مدى تأثير شبكات التواصل الاجتماعية على الأسرة

استطلاع رأي

ما رأيك في فترة الرد على الأستشارات حالياً ( خلال 5 - 7 أيام )؟

المراسلات